عبدالكريم بنعتيق يراهن على العروض المسرحية لتحصين هوية مغاربة العالم
آخر تحديث GMT 13:31:53
المغرب اليوم -

أكد أنها تجعل جسور التواصل بينهم وبين بلدهم ممتدة

عبدالكريم بنعتيق يراهن على العروض المسرحية لتحصين هوية مغاربة العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبدالكريم بنعتيق يراهن على العروض المسرحية لتحصين هوية مغاربة العالم

عبدالكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية
الرباط – المغرب اليوم

أكد عبدالكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن الفنّ يعد ركيزة أساسية لتحصين هوية المغاربة المقيمين بالخارج وجعل جسور التواصل بينهم وبين بلدهم الأصلي ممتدة.
وأبرز بنتعيق في ندوة صحافية بمناسبة الإعلان عن إطلاق العروض المسرحية الخاصة بأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، برسم 2019-2020، أن المغزى الأساسي من هذه العروض المسرحية هو "صون هوية مغاربة العالم".
وانتقل عدد العروض المسرحية التي ستقدمها فرق مسرحية مغربية إلى أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج في عدد من البلدان من 260 عرضا السنة الفارطة، إلى 300 عرض مسرحي هذه السنة، منها 51 عرضا بالأمازيغية.

إقرأ أيضا:

عبدالكريم بنعتيق يكشف أن نقل جثامين مغاربة الخارج يكلف الدولة 197 مليون درهم
وقال بنعتيق إن إطلاق العروض المسرحية الموجهة إلى أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج يأتي تكريسا لاستراتيجية وطنية للتعاطي مع مغاربة العالم تقوم على ثلاث دعامات هي توجيهات الملك، والمقتضيات الدستورية، والبرنامج الحكومي.
وأضاف بنعتيق: "نرمي من خلال هذه العروض المسرحية إلى حماية هوية المغاربة في الخارج وتحصينها، ليظل مغاربة العالم مرتبطين دائما بأصولهم، كما أننا ندافع عن حقوقهم لتكون كرامتهم مصونة ومحمية، وليتعزز دورهم الرئيسي في التنمية ببلادنا لتأخذ مكانتها اللائقة بين الأمم".
الوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج أكد أهمية الفن، وخاصة المسرح، في تحصين هوية مغاربة العالم، مبرزا أن العروض المسرحية للسنة الفارطة لقيت تفاعلا كبيرا من طرف آلاف المغاربة المقيمين بالخارج.
بنعتيق اعتبر أن إقبال مغاربة العالم على مشاهدة العروض المسرحية التي تنظم بمبادرة من وزارة الجالية، وبشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ووزارة الثقافة، سيقوي المنتوج الفني والثقافي الموجه إلى أفراد الجالية، وسيقوي أواصر الارتباط بينهم وبين الفنان المغربي.
وعلاوة على تحصين هوية مغاربة العالم، ترمي الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج وشؤون الهجرة إلى جعل الفن المسرحي أداة لتكريس قيم التعايش مع الآخر وقبوله واحترامه والاندماج معه.
في هذا السياق، قال بنعتيق إن مجتمعات بلدان الاستقبال أصبحت تعرف مزيدا من التعقيدات، من تجلياتها الصعود المتنامي للأحزاب اليمينية المتطرفة، وجعل الأحزاب السياسية قضايا المهاجرين أداة للوصول إلى الحكم، علاوة على تعقيدات انتشار التطرف، مشددا على أن المواطن المغربي حريص على الحفاظ على ثوابته أينما حل وارتحل.
وختم بنعتيق بالقول: "بدون تحصين هوية مغاربة العالم يمكن أن يتعرض أبناؤنا لأخطار في بلدان الاستقبال"، مشيرا إلى أن وزارة الجالية بصدد توسيع العرض الفني المقدم لأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وذلك بالانفتاح على تعبيرات فنية أخرى، في مقدمتها السينما.

قد يهمك أيضا:

بنعتيق يؤكد على أهمية إيجاد حلول لمشاكل الهجرة بعيدًا عن الرؤية الأمنية

بنعتيق يُؤكّد أنّ تعزيز العلاقات بين المغرب وإسبانيا يمرّ عبر النهوض بالثقافة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالكريم بنعتيق يراهن على العروض المسرحية لتحصين هوية مغاربة العالم عبدالكريم بنعتيق يراهن على العروض المسرحية لتحصين هوية مغاربة العالم



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها مكشوف الأكتاف

الرباط - وسيم الجندي

GMT 03:02 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
المغرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 17:20 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخالفة فريدة من نوعها في حق سائق سيارة في المغرب

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 15:53 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

بطلة مسلسل "أحببت طفلة" تتهرب من أسئلة الصحفيين

GMT 04:33 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

استمتعي بهواية التزلج مع "ELEGANT RESORTS"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib