الكويت تُنظّم مؤتمرًا عالميًا من أجل إعادة إعمار العراق

من خلال مشاركة عدد كبير من الدول المانحة

الكويت تُنظّم مؤتمرًا عالميًا من أجل إعادة إعمار العراق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الكويت تُنظّم مؤتمرًا عالميًا من أجل إعادة إعمار العراق

مؤتمر الكويت الدولي
بغداد – نجلاء الطائي

تنطلق فعاليات مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، الذي تستضيفه البلاد في الفترة من 12 الى 14 فبراير/شباط الحالي، برعاية أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد، وبمشاركة عدد من كبريات الدول المانحة، ومجموعة من المنظمات الدولية والإقليمية وسط تطلعات عراقية للخروج من المؤتمر بإسهامات مجزية لإعادة إعمار بلادهم. 

ويدشن المؤتمر فعالياته، الاثنين، عبر مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني في العراق الذي يستهدف بحث مستجدات الوضع الإنساني هناك، ويهدف المؤتمر الى معرفة الاسهامات وتحصيل المساعدات اللازمة لإعادة اعمار العراق عقب الحروب والصراعات التي تأثرت بها محافظات ومناطق عديدة هناك، كما يتضمن ابعادا تنموية عدة اذ سيشهد مشاركة القطاع الخاص في إعادة اعمار العراق، الى جانب مشاركة البنك الدولي بصفته مساهمًا رئيسًا، بغرض توفير الضمانات الاستثمارية المطلوبة لشركات ومؤسسات القطاع الخاص.

ويعكس المؤتمر الذي يعقد برئاسة 5 جهات هي الاتحاد الأوروبي والعراق، والكويت والأمم المتحدة والبنك الدولي إيمان الكويت، بأهمية استقرار وازدهار العراق باعتباره من الدول المهمة والمؤثرة لاسيما في الظروف الراهنة، التي تشهدها المنطقة. ويحمل الوفد العراقي المشارك في فعاليات المؤتمر أجندة عمل تتعلق بثلاثة محاور اساسية هي اعادة الاعمار، والاستثمار ودعم الاستقرار في البلاد، وتعزيز التعايش السلمي بين مختلف اطياف المجتمع العراقي. ويناقش اليوم الأول من المؤتمر الاضرار التي تم احصاؤها جراء الحرب والاحتياجات اللازمة لمعالجتها اضافة الى مشاريع دعم الاستقرار والمصالحة المجتمعية والتعايش السلمي.

ويبحث اليوم الثاني من المؤتمر الاجراءات الخاصة بتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار اذ سيتم عرض 212 مشروعًا استثماريًا، لجميع قطاعات الاقتصاد العراقي منها مشاريع في اقليم كردستان.
ويتضمن اليوم الثالث والختامي للمؤتمر الذي سيرعاه كل من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ورئيس الوزراء العراقي في حضور الأمين العام للامم المتحدة ورئيس البنك الدولي ومنسق الاتحاد الاوروبي الإعلان عن الدعم الذي ستقدمه الدول المشاركة لاعادة اعمار العراق.

ويمثل المتحدثون في المؤتمر الذي يستمر يومًا واحدًا نحو 70 منظمة انسانية منها 30 منظمة اقليمية ودولية و25 منظمة عراقية و15 منظمة كويتية سيستعرضون جميعا تجاربهم في اغاثة المهجرين والمنكوبين والمتضررين، وتقديم الاحتياجات الأساسية لملايين النازحين العراقيين.

وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، إن الكويت ستكون منصة انطلاق العراق نحو الاستقرار والازدهار، وقال الخالد خلال مؤتمر صحافي عقده مساء أمس في المركز الإعلامي لمؤتمر اعادة اعمار العراق: حريصون على امن واستقرار العراق وإعادة بنائه ومن مصلحة الكويت والمنطقة ان يكون العراق متعافياً وان يكون في وضع صحي وطبيعي، فالمنطقة سبق وان عاشت على خيرات العراق وعلينا الاستفادة من هذه الفرصة لترسيخ الحشد الدولي فيما يتعلق بإعادة اعمار المناطق المحررة من تنظيم ما يسمى "داعش" المجرم.
وأضاف الخالد: أن من يقود قاطرة المؤتمر هي الحكومة العراقية وهي حريصة كل الحرص على أن تشمل الاستثمارات كل القطاعات ولكل تراب العراق، وتأتي قيادة الحكومة العراقية لهذا المؤتمر إيماناً منا بالدور الذي قامت به مع أفراد الشعب العراقي بمحاربة ودحر الارهاب على مدى سنوات طويلة.

وأكد الخالد ان الجميع يعرف العراق وحضارته وتاريخه وموقعه الاستراتيجي في المنطقة ويدرك تماماً أنه قادر على النهوض من جديد، مشيراً الى ان المجتمع الدولي سيقوم بدور المساعد للعراق ليعود الى مكانه الطبيعي في المنطقة.

وأشار الخالد إلى أنه وكما كان للعراق ودول التحالف دور في تحقيق الانتصار العظيم، على داعش فإنه يجب ان يكون دعمنا أقوى عند الانتصار وبذل الجهد الأكبر لمساعدة العراق على اعادة تعمير مناطقه المحررة وكذلك طرح فرص الاستثمار للشركات في بلاده.

وأوضح الخالد ان المؤتمر حقق النجاح قبل ان ينطلق وذلك من خلال الكم الهائل من طلبات المشاركة في فعالياته وخاصة من الشركات ورجال الأعمال الذين اصروا على قبول طلباتهم وفسح المجال لهم لأن يكون لهم دور في الاستثمار بالعراق.

ورد الخالد على سؤال حول مدى وجود حساسية من الكويت تجاه مشاركة ايران في المؤتمر والاسهام في اعادة اعمار العراق قائلا: اطلاقا.. فإيران بلد مهم في المنطقة ولها مصالحها مع دول الجوار فمن الطبيعي ان تشارك في المؤتمر وفسح المجال لها للاسهام في اعادة اعمار العراق. وعما اذا كانت مسألة الديون الكويتية على العراق ستكون مطروحة في المؤتمر قال: هذا امر ثنائي بين الكويت والعراق وهناك لجنة مشتركة يترأسها وزيرا الخارجية تدرس جميع المسائل العالقة بين البلدين ولا محل لها في المؤتمر الحالي. وأكد الخالد ان مستوى تمثيل دول مجلس التعاون في المؤتمر سيكون على أعلى مستوى، وستضم جميع الدول الأعضاء.

وحول ما اذا كانت الكويت قدمت ضمانات للشركات الاستثمارية قال: حكومة العراق عملت طويلا مع البنك الدولي وهيأت الخطة الاستثمارية لطرحها على الشركات المجتمعة في الكويت، وانا ارى ان الشركات لديها الرغبة الكبيرة في الاستثمار بالعراق وهذا في حد ذاته نجاح للمؤتمر وضمان كبير لنجاح استثماراتهم.

وقال الخالد: آن الاوان للمجتمع الدولي ان يساعد العراق في استعادة مكانته في المنطقة والتي نرى ان في تحقيقها سيكون دعامة من دعامات الامن والاستقرار للمنطقة باكملها. وحول ما اذا كانت الكويت تعاملت مع حكومة اقليم كردستان للترتيب للمؤتمر قال الخالد: الكويت تتعامل مع الحكومة العراقية وهي التي تمثل العراق بجميع اطيافه ونحن ندرك تماما ان الحكومة العراقية ستشمل بخطتها الاستثمارية جميع الاراضي العراقية دون تمييز.

وكشف الخالد ان الكويت واجهت خلال اليومين الماضيين ضغطا كبيرا من الشركات الراغبة في التسجيل بالمؤتمر خصوصا بعد ان عرفت حجم المشاريع الاستثمارية التي حضرتها الحكومة العراقية لطرحها على المستثمرين في مؤتمر الكويت، وحول ما إذا كان الكويت ستقدم تمويلا للعراق خلال المؤتمر قال الخالد: ستكون هناك كلمة مهمة للأمير، الأربعاء حول المؤتمر.

وكشف رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار في العراق د. سامي الأعرجي، أن الخارطة الاستثمارية للعراق تضم مشاريع يتجاوز عددها 900 مشروع، وتزيد قيمتها على 100 مليار دولار، داعياً المستثمرين الكويتيين، إلى اقتناص الفرصة المتاحة حالياً في مختلف القطاعات الاقتصادية. 

ولفت الأعرجي في تصريحات صحافية خلال مشاركته في لقاء الشركات الكويتية، الأحد، تمهيدًا لمؤتمر استثمر في العراق ان الفرصة الحالية التي يحظى بها العراق تعد نادرة نظرا لوجود تعاطف عالمي لاعادة اعمار العراق، خصوصًا وأن هناك فرصاً سابقة ضاعت بسبب سوء الادارة والاجندات الداخلية والخارجية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكويت تُنظّم مؤتمرًا عالميًا من أجل إعادة إعمار العراق الكويت تُنظّم مؤتمرًا عالميًا من أجل إعادة إعمار العراق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكويت تُنظّم مؤتمرًا عالميًا من أجل إعادة إعمار العراق الكويت تُنظّم مؤتمرًا عالميًا من أجل إعادة إعمار العراق



تزينت بإكسسورات ذهبية وخاتم خطبتها الماسي

هايلي بالدوين تظهر بإطلالة أنيقة بصحبة أصدقائها

نيويورك ـ مادلين سعادة
ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، ليلة الأربعاء، بإطلالة أنيقة، حيث خرجت لتناول العشاء مع أصدقائها في مدينة نيويورك الأميركية، دون خطيبها مغني البوب الشهير، جاستين بيبر، إلى جانبها، وجذبت البالغة من العمر 21 عامًا، الأنظار لها بفستان قصير باللون الأسود، وهي في طريقها لمطعم "سوهو" الراقي في نيويورك. وانتعلت النجمة الشهيرة، زوجًا من الأحذية الجلدية باللون البيج وحملت في يدها حقيبة جلدية أنيقة باللون الأسود، كما صففت شعرها الأشقر في شكل كعكة صغيرة عالية، وتزينت بإكسسوارات ذهبية مزخرفة، وبالطبع خاتم خطبتها الماسي من حبيبها جاستين بيبر الذي يبلغ من العمر 24 عامًا. وكان قد قدم جاستن بيبر لطلب يد حبيبته الشقراء للزواج في 7 يوليو الماضي في أثناء تواجدهما في أحد المنتجعات الفاخرة في جزر البهاما، ويقال إن حراس الأمن خاصته طلبوا من المتواجدين في المطعم إبعاد هواتفهم ليتمكن النجم من طلب يدها بسرية تامة وبعيدًا عن عدسات الكاميرات، ووفقًا

GMT 08:00 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

أبرز 11 عنصر لابد توافرهم في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - أبرز 11 عنصر لابد توافرهم في خزانة ملابسك

GMT 06:06 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

جولة داخل "Villa Griante" فيلا العطلات الإيطالية
المغرب اليوم - جولة داخل

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib