دول أفريقية تدعو المستثمرين العرب لمزاحمة الصينيين والروس
آخر تحديث GMT 05:20:38
المغرب اليوم -

أبدوا امتنانهم لدور السعودية في التطوير والتنمية في القارة

دول أفريقية تدعو المستثمرين العرب لمزاحمة الصينيين والروس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دول أفريقية تدعو المستثمرين العرب لمزاحمة الصينيين والروس

السعودية تلعب دوراً محورياً ورئيسياً في عملية التحول
القاهرة - المغرب اليوم

أكد قادة ثلاث دول أفريقية أن السعودية يمكنها أن تلعب دوراً محورياً ورئيسياً في عملية التحول والتطور التي تشهدها القارة الأفريقية، مشيرين إلى أن الروابط مع العالم العربي والسعودية تحديداً كبيرة وتعود لقرون.

ووجه القادة تساؤلا للعالم العربي يخص تأخرهم عن القدوم إلى أفريقيا للاستثمار والبناء والتنمية، قائلين: «ألا يمكنكم رؤية ما رآه الصينيون والروس! أفريقيا أرض تتحول وتتطور وتتغير، إنها قارة الفرص والاستثمار ولذلك نقول للجميع تفضلوا، أفريقيا تريد أن تكون صديقة مع الجميع».

وقال الرئيس الكيني أوهوريو كينياتا إنه خاض نقاشاً إيجابياً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حول الاستثمار في أفريقيا، مبيناً أن ولي العهد أبلغه «بأننا الآن في زمن الانتقال السريع»، إضافة إلى أن التجارة ما بين السعودية وأفريقيا لا تشكل ربع التجارة بين السعودية والخليج.

وأضاف على هامش جلسة بعنوان «مستقبل الأعمال في أفريقيا» بمنتدى مستقبل الاستثمار قوله: «حتى الآن لسنا شركاء حقيقيين، علينا إعادة الروابط التجارية القديمة، هناك العديد من الفرص التي تقدم رخاء متبادلاً ونكون قادرين على المضي قدما كما فعل آباؤنا وأجدادنا».

وطالب الرئيس الكيني بعدم تصديق ما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي والتلفاز حول أفريقيا وأنها بلاد الأمراض والحروب، وتابع: «ألا يمكن أن تروا ما رآه الصينيون والروس، أفريقيا أرض تتحول وتتطور وتتغير (...) هي قارة تسعى إلى أن تتخطى الصراعات وتقدم فرص الاستثمار، وتنهي الفساد تماماً، دعونا نكن قادرين على التعاون مع بعضنا كمطورين وشركاء لدينا أوجه تشابه ثقافية ونقاط ترابط مع السعودية والعالم».

وأشار الرئيس كينياتا إلى أن شخصاً سأله قبل ست سنوات: «هل الصين الصديق الجديد لأفريقيا؟ فأجبته بالقول إن ما رأته الصين في أفريقيا فرصة، وعملوا على متابعتها بالشغف والاستعداد للاستثمار... الصين رأت هذه الفرص واقتنصتها، فيما استيقظت روسيا ورأت الصين تقوم بعمل كبير وأرادت القيام بالعمل نفسه، نقول للجميع تفضلوا هنالك فرص، أفريقيا تريد أن تكون صديقة مع الجميع».

وبحسب الرئيس الكيني فإن الدول الأفريقية تعمل بقوة لمحاربة الفساد وتحسين مناخ الاستثمارات، وقال: «نركز على تقوية أدوات مكافحة الفساد وأقسام التحقيق والبحث، ومن خلال عملية الرقمنة، وإطلاق حملة مكثفة للسكان للحديث عن سلبيات الفساد وكيفية مكافحته وأدرجنا ذلك في المناهج الدراسية».

من جانبه، قدم الرئيس النيجيري محمد بخاري شكره للملك سلمان وولي العهد على دعوته للمشاركة في منتدى الاستثمار، مشيراً إلى أن أفريقيا تخطو نحو السلام والاستقرار وتحقيق الأمن الذي يعد الركيزة الأساسية للاستثمارات، على حد تعبيره.

وأضاف أن «جانب الأمن والسلامة مهم جداً حيث نتعامل مع الإرهابيين ونحرز تقدماً، كما نشجع على خلق وظائف للشباب وتمكينهم على الانخراط عبر تقديم القروض الثانوية للمزارعين، والتأكد أننا أوقفنا استيراد الغذاء وتحقيق الأمن الغذائي». وأكد أن بلاده تعمل بقوة لمحاربة الفساد عبر المساءلة ومتابعة الجهود الإدارية، قائلاً «لقد استعدنا ملايين الدولارات والأصول من خارج البلاد».

إلى ذلك، تطرق محمد إيسوفو، رئيس جمهورية النيجر، إلى منطقة التجارة الحرة الأفريقية التي أطلقت في يوليو (تموز) الماضي، مبيناً أن «هذه المنطقة الحرة داخل أفريقيا هي الأكبر في العالم للتجارة الحرة، وتقع في منطقة يوجد بها مليار مستهلك، الطبقة المتوسطة بها تبلغ نحو 300 مليون شخص، وسنصل في 2030 إلى 7 مليارات نسمة في أفريقيا».

وتابع: «سوف يصل عدد سكان أفريقيا إلى نسبة 40 في المائة من عدد سكان العالم، هذه المنطقة الحرة تعطي كثيرا من المميزات والإمكانيات للقارة، ستكون لدينا سوق موحدة، ما يتيح لأفريقيا أن تتفاوض بصوت واحد مع منظمة التجارة العالمية».

وأشار رئيس النيجر إلى أن أفريقيا «تحتاج للمزيد من الاستثمارات والشراكات مع روسيا وغيرها، لدينا كثير من الموارد الضخمة، لدينا معدل نمو عال ولكنه نمو هش»، موضحا أن النمو يقدر بـ10 في المائة لأن الاستثمارات ضعيفة، علينا تحفيز الاستثمارات خاصة الأجنبية المباشرة سواء من روسيا أو أميركا أو الصين أو العالم العربي.

وأكد إيسوفو أن السعودية تقوم بأدوار ممتازة في أفريقيا في المجال التنموي وقطاع الصحة والتعليم، وتابع: «لدينا علاقات قوية مع السعودية والتعاون بيننا ممتاز. لدينا قطاعات لديها أولوية مثل البنية التحتية، وصندوق الاستثمارات السعودي يساهم في بناء سد كندجي الذي يوفر الطاقة والكهرباء، كذلك تساهم السعودية في قطاع التعليم والصحة والبنية التحتية والطرق».

وأضاف: «السعودية تبحث عن خلق شراكات قوية مع الدول الأفريقية ولدينا الشهر القادم هناك قمة أفريقيا والعالم العربي، وقمة أفريقيا والسعودية، وهذا يعكس العلاقات القوية مع السعودية».

قد يهمك ايضا:

 أسعار النفط ترتفع متجاهلة زيادة المخزونات الأمريكية

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول أفريقية تدعو المستثمرين العرب لمزاحمة الصينيين والروس دول أفريقية تدعو المستثمرين العرب لمزاحمة الصينيين والروس



نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تبدو بإطلالة باهظة الثمن إلّا أنها لم تكن ملفتة على الإطلاق

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 15:03 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 15:13 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 15:55 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 16:23 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 17:02 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يزاحم برشلونة على لاوتارو مارتينيز

GMT 19:19 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

خطوة جديدة تقرب فيدال من البريميرليج

GMT 19:15 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

دجيكو يؤكد أنه غير نادم على رفض الإنتر

GMT 00:23 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

أرنولد يرغب في مواصلة حصد الألقاب مع ليفربول في 2020

GMT 07:36 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

الوداد الرياضي يقرر إعارة مجموعة من لاعبيه لفرق محلية

GMT 14:49 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

استقالة رافاييل دوداميل من تدريب منتخب فنزويلا

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib