ماركس آند سبنسر تصارع أتش آند إم في إصدار أحدث مجموعتهما بشكل محدود
آخر تحديث GMT 06:53:05
المغرب اليوم -

تعزز المتاجر جهودها في تشرين الثاني تزامنًا مع موسم ما قبل الكريسماس

"ماركس آند سبنسر" تصارع "أتش آند إم" في إصدار أحدث مجموعتهما بشكل محدود

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

ماركس آند سبنسر
واشنطن ـ رولا عيسى

تعزز المتاجر جهودها في الأسبوع الأول من شهر تشرين الثاني/نوفمبر، بما هو تقليدي، في أكثر المواسم ربحية، وهو موسم ما قبل زحام الكريسماس، ويوجد علامتان تجاريتان في هذا العام في المنافسة وجهًا لوجه، وستطلق "ماركس آند سبنسر" أحدث مجموعة لأليكسا تشونغ في 1 تشرين الثاني/نوفمبر، بينما تطلق "أتش آند إم" أحدث مجموعة هذه المرة بعد تعاونها مع العلامة الفرنسية كنزو، وذلك في 3 تشرين الثاني/نوفمبر وكلتا العلامتان في اوجهما، ويستهدفان الدخل المتاح لجيل الألفية الحالي.

ماركس آند سبنسر تصارع أتش آند إم في إصدار أحدث مجموعتهما بشكل محدود

وهناك جدل أكثر فيما يتعلق بأن مجموعة اليكسا معرضة للخطر، حيث تراجعت مبيعات الملابس ماركس آند سبنسر، بنسبة 8.9 % في الربع الأول من العام الجاري 2016، وهو ما يعدّ الخسارة الأكبر منذ 10 أعوام، وستكون مبيعات إتش آند إم أقل من المتوقع والأسوء منذ 3 أعوام، ولكن تظل الشركة في القائمة السوداء بزيادة 5% في الربع الثاني من عام 2016، وستعرض كلتا العلامتان إصدارًا محدودًا، ولهم شهرة المصمم الذي يحل ضيفًا على المتاجر الكبرى، وكلتا العلامتان مصمم لجذب العملاء الذين لا يتحملون أسعار المتاجر الكبرى.

ومجموعة تشونغ مستوحاة من أرشيف ماركس آند، والشعور بالعودة إلى الماضي الجميل والذي يعكس أسلوبها الشخصي، أما مجموعة كنزو فهي من تصميم الثنائي الأميركي كارول ليم، وأومبيرتو ليون، وهي علامة تجارية لامعة معروفة برسومها الجرئية، وألوانها، وارتدتها ريهانا وكاتي بيري. ويعتقد غرايم موران رئيس الموضة في مجلة دربرس، أن مجموعة تشونغ ستفوز بفارق بسيط  معلقًا "موجهة لمجموعة أوسع من الناس، يمكن لفتاة في العشرين أن تشتري معطفًا من المجموعة الأخيرة وكذلك والدتها، وهذا صحيح بالنسبة لماركس آند سبنسر"، ومن ناحية أخرى فإن كنزو هي ضحية للوقت، ويقول موران "أعتقد أن مصلحة المصمم تتضاءل في التعاون كما أن كنزو ليست في قمة أوجها كما كانت من قبل، وإذا كانوا تعاونوا قبل عامين لأصبحت خطوة مجنونة".

وهناك شعور متساو بالإثارة لكلتي المجموعتين من قبل صناعة الموضة، فالسترة الفرو البيضاء "كراون" من مجموعة تشونغ تبدو وكأنها جديدة، وذلك بعد أن نشرتها على إنستغرام أما قطع كنزو المطبوعة برسوم ليوبارد النيون، فقد عرضت على موقع إي باي بأكثر من 700 جنيه إسترليني. وتعدّ هذه مرحلة جديدة بالنسبة لماركس آند سبنسر، حيث تم إطلاق أول مجموعة من تصميم تشونغ في شهر شباط/فبراير، ووصف مدير قسم الملابس ستيف رو المجموعة، بأنها "مجموعة ملابس نسائية جديدة برعاية اليكسا، ومستوحاة من التراث"، ووصفت بأنها من ضمن سلاسل مقبلة من التعاون مع ماركس آند سبنسر، وأن رو الذي لديه وظيفة لا يحسد عليها من إحياء متاجر التجزئة لقسم الملابس، وعلى الأقل يعتمد جزء منها على جذب العملاء بفضل مرونة تشوتغ في تصميماتها.

ومع ذلك فإن سلسلة لإتش آند إم محترفة في التعاون مع النجوم، فكان تعاونهم الأول مع كارل لاغرفيلد، والذي أطلق في 2004 وعملوا أيضًا في وقت لاحق مع نجوم من الدرجة الأولى مثل مادونا، وكيفين هارت، وديفيد بيكهام، وتضمنت مجموعتهم المباعة بالكامل فيرساتشي في عام 2011،  والتي جذبت طوابير خارج متجر أوكسفورد بدءًا من العاشرة مساء من الليلة الماضية، وتقول آن سوفي جوهانسون مستشار إتش آند إم، "عندما بدأنا لم تكن لدينا أي فكرة كيف سينجح تعاوننا، ولكن سرعان ما أدركنا أن هذه الشراكات أصبحت متوقعة أكثر من أي وقت مضى". وأوضح موران بإن مجموعة تشونغ الثانية ستكون في المتناول أكثر من المجموعة السابقة، معلقًا "هناك بعض القطع التي يمكنني أن اليكسا فقط هي من ترتديها مثل الفستان المطبوع برسوم ليوبارد، ولكن هذا يعمل لصالح ماركس آند سبنسر، وهناك شعور بالأصالة في المجموعة حيث تخرج فيها أليسكا تصميمات من الذاكرة".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماركس آند سبنسر تصارع أتش آند إم في إصدار أحدث مجموعتهما بشكل محدود ماركس آند سبنسر تصارع أتش آند إم في إصدار أحدث مجموعتهما بشكل محدود



أسيل عمران تتألق بإطلالات راقية باللون الأسود

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 12:58 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
المغرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 12:24 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
المغرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib