مُتبرّع بخلايا جذعية يُنقذ مريض الإيدز في بريطانيا
آخر تحديث GMT 04:57:28
المغرب اليوم -

يمتلك حصانة فطرية ضد فيروس نقص المناعة البشرية

مُتبرّع بخلايا جذعية يُنقذ مريض "الإيدز" في بريطانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مُتبرّع بخلايا جذعية يُنقذ مريض

مُتبرّع بخلايا جذعية
لندن - المغرب اليوم

عثر الأطباء على مُتبرّع بخلايا جذعية، يمتلك حصانة فطرية ضد فيروس نقص المناعة البشرية، قد تساهم في شفاء مريض بالإيدز.

 و ساعدت عملية زراعة الخلايا الجذعية المكونة للدم من المتبرع للمريض، على تغيير جهاز المناعة لدى الأخير وطورت مقاومته للمرض,وفقًا لصحيفة "ديلي ميل".

 وبات في الإمكان أن يصبح المريض المقيم في بريطانيا، ثاني شخص في التاريخ يُشفى تمامًا من مرض نقص المناعة.

وأصيب المريض اللندني الذي لم يتم ذكر اسمه، بالمرض منذ 15 عامًا، وقرر زراعة الخلايا الجذعية بعد تشخيص إصابته بورم سرطاني عام 2016.

 يذكر أن أول من شفي تمامًا من الإيدز هو، تيموتي راي براون، الذي أصيب بالفيروس عام 1996.

وخضع راي براون عقب 12 عامًا من إصابته بالمرض، لجراحة زراعة خلايا جذعية، وعقب ثلاثة أعوام لم يعثر الأطباء على أي أثر للفيروس في دمه

قد يهمك أيضاً :

الثوميات تخفض خطر سرطان الأمعاء

7 طُرق طبيعية لتحسين قُدرة الرئة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُتبرّع بخلايا جذعية يُنقذ مريض الإيدز في بريطانيا مُتبرّع بخلايا جذعية يُنقذ مريض الإيدز في بريطانيا



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 20:55 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

56 حالة شفاء والحالات المحلية تصل 75%

GMT 01:37 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

كورونا يقتل ممرضة مسلمة في بريطانيا

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 15:39 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib