وزارة الدفاع الروسية تؤكّد أنّها لم تقصف الأهداف المدنية بغارات في إدلب
آخر تحديث GMT 00:07:54
المغرب اليوم -

وجهاء القبائل يجدّدون موقفهم الداعم للقوات الحكومية ضد المتطرفين

وزارة الدفاع الروسية تؤكّد أنّها لم تقصف الأهداف المدنية بغارات في إدلب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزارة الدفاع الروسية تؤكّد أنّها لم تقصف الأهداف المدنية بغارات في إدلب

وقف التصعيد في إدلب
موسكو ـ ريتا مهنا

كذّب يوري بورنكوف رئيس مركز المصالحة الروسي في سورية، ما ورد في تقارير إعلامية عن غارات نفّذتها طائرات حربية روسية ضد أهداف مدنية في منطقة وقف التصعيد في إدلب شمال غربي سورية، وقال: "تحدثت بعض وسائل الإعلام، عن ضربات جوية وجهها الطيران الروسي واستهدفت بعض المواقع المدنية في منطقة وقف التصعيد في إدلب. هذه المزاعم مغايرة للواقع ولا صحة لها. منذ بدء سريان نظام وقف إطلاق النار، لم تنفذ الطائرات الروسية، أي طلعات قتالية".

وتم فرض نظام وقف إطلاق النار في منطقة وقف التصعيد بمحافظة إدلب، بموجب اتفاق روسي تركي، في حين شارك عدد من وجهاء القبائل والعشائر السورية في ملتقى قبائل وعشائر وادي الفرات في محافظة دير الزور، مؤكدين وقوفهم إلى جانب الجيش السوري في وجه التنظيمات الإ رهابية والمجموعات الانفصالية.

وبحسب "سانا"، أكد المشاركون في الملتقى: "تمسكهم بالثوابت الوطنية والسيادة السورية على كامل ترابها المقدس والوقوف صفًا واحدًا مع الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب التكفيري والمجموعات الانفصالية".

وعقد الملتقى تحت شعار "وحدة الصف من أجل الوطن"،  وحضره عدد من شيوخ ووجهاء ومخاتير وأعيان عشائر وادي الفرات، الذين شددوا بحسب الوكالة، في بيان لهم، على "الوحدة الوطنية والوقوف صفا واحدا لمؤازرة الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب والمجموعات الانفصالية والتصدي لكل أشكال العدوان وعدم الاعتراف بمن نصبهم المحتلان الأميركي والتركي كشيوخ للعشائر لتشويه سمعة العشائر الوطنية العريقة".

وأفاد شيخ قبيلة البكارة نواف راغب البشير أن "هذا الملتقى يمثل جميع قبائل وعشائر وادي الفرات في محافظة دير الزور وهم جميعا ضد المشروع الأميركي وقواته المحتلة والمجموعات التي تتعامل معه وتأتمر بإمرته ومع وحدة التراب السوري ويتبرؤون من كل شخص يتعامل مع المحتل الأميركي"، ولفت إلى أن "مشروع التقسيم الذي تريده أميركا فاشل وسيتم طرد المحتل من أرضنا بفضل بطولات جيشنا الباسل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وستبقى سورية واحدة موحدة".

من جهته أكد فواز الوكاع، أحد شيوخ عشيرة البوخابور، أن "أبناء المحافظة كانوا وما زالوا متمسكين بوحدة تراب سورية وخياراتها الوطنية، فيما أشار عبد الله الشلاش، من شيوخ عشيرة البوسرايا، إلى أن: "الملتقى رسالة للعالم تؤكد تلاحم أبناء الوطن خلف قيادة الرئيس الأسد وأن قبائل وعشائر وادي الفرات لا تقبل بأي محتل وسيواصلون العمل لطرد المحتلين الأميركي والتركي".

أما عبد الكريم الهفل، من وجهاء قبيلة العكيدات، فأكد أن "شرفاء القبائل والعشائر في دير الزور وسورية عموما كانوا على الدوام داعمين لتضحيات الجيش داعيًا أبناء القبائل والعشائر إلى الالتحاق بصفوف الجيش لإتمام الانتصار".

قد يهمك ايضا
روسيا وتركيا تدعوان لوقف إطلاق نار في ليبيا
اردوغان، :لا نريد أن تتحول سوريا أو لبنان أو العراق أو منطقة الخليج إلى مسرح للأعمال القتالية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الدفاع الروسية تؤكّد أنّها لم تقصف الأهداف المدنية بغارات في إدلب وزارة الدفاع الروسية تؤكّد أنّها لم تقصف الأهداف المدنية بغارات في إدلب



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 16:24 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

ترامب يعلن موعد القضاء على فيروس كورونا

GMT 15:40 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

طبيب أميركي يوضح حقيقة مؤلمة عن كورونا

GMT 19:13 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

وفاة مدرب إسباني بسبب فيروس كورونا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib