فريق من جامعة يورك يطوّر تقنية مختبرية مبنية على نظرية تسمى التعرف والتذكير
آخر تحديث GMT 09:57:30
المغرب اليوم -

تمكن من تذكر 5000 آلاف وجه من الأصدقاء وأفراد العائلة وزملاء العمل والمشاهير

فريق من "جامعة يورك" يطوّر تقنية مختبرية مبنية على نظرية تسمى "التعرف والتذكير"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فريق من

"جامعة يورك"
لندن ـ المغرب اليوم

توصلت دراسة جديدة إلى أن المشاركين فيها يمكنهم تذكُّر 362 وجهاً معروفا لهم خلال ساعة، فيما تمكنوا من تذكر 290 وجهاً مشهوراً في المتوسط. وابتكر علماء النفس طريقة لتقدير عدد الوجوه التي يمكن للشخص الواحد تذكرها، حيث قال الدكتور روب جنكينز، من قسم علم النفس في جامعة "يورك": لقد "ركزت دراستنا على عدد الوجوه التي يعرفها الناس بالفعل، ولم نعثر بعد على حدود لعدد الوجوه التي يمكن للدماغ التعامل معها". وأضاف قائلا إن "القدرة على التمييز بين الأفراد المختلفين مهمة للغاية، فهي تتيح لك تتبع سلوك الأشخاص بمرور الوقت وتعديل سلوكك وفقا لذلك".

وطور فريق "جامعة يورك" تقنية مختبرية مبنية على نظرية تسمى التعرف والتذكير، والتي أظهرت أن جميع المشاركين كانوا قادرين على تذكر الكثير من الوجوه المعروفة في البداية، كتلك التابعة للمحيطين بهم والمشاهير والسياسيين، ولكن، كان من الصعب عليهم التفكير في وجوه جديدة بحلول نهاية الساعة، وهذا التغير في السرعة سمح للعلماء بتقدير وقت نفاد تذكر الوجوه بالكامل.

ووجد العلماء أن الناس يمكنهم تذكر الوجوه ضمن نطاق بين ألف إلى 10 آلاف وجه، وتوضح النتائج أن قدرة الشخص العادي على تذكر الوجوه تمكنه من استدعاء حوالي 5000 آلاف وجه من الأصدقاء وأفراد العائلة وزملاء العمل والمشاهير، بينما يمكن لأولئك الذين يمتلكون قدرات فائقة، تذكر ما يصل إلى 10 آلاف وجه.

وأوضح الدكتور جنكيز أن هذا النطاق الذي يختلف من شخص لآخر يمكن تفسيره باختلاف القدرة على تذكر الوجوه، وأيضا اختلاف مقدار الاهتمام الذي يوليه الأشخاص للوجوه وكيفية معالجتهم للمعلومات بكفاءة. وأضاف أن هذا التباين في النطاق يمكن أن يعكس البيئات الاجتماعية المختلفة التي نشأ فيها المشاركون الذين كان متوسط الأعمار لديهم حوالي 24 عاما، وهو ما جعل العلماء يعتبرون العمر وسيلة مثيرة للاهتمام من أجل إجراء المزيد من الأبحاث. وختم قائلاً: "سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان هناك عمر لذروة تذكر الوجوه المعروفة، وربما يمكن التقدم في العمر وجمع عدد أكبر من الوجوه طوال حياتنا، أو ربما نبدأ في نسيان بعضها بعد بلوغ سن معينة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريق من جامعة يورك يطوّر تقنية مختبرية مبنية على نظرية تسمى التعرف والتذكير فريق من جامعة يورك يطوّر تقنية مختبرية مبنية على نظرية تسمى التعرف والتذكير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريق من جامعة يورك يطوّر تقنية مختبرية مبنية على نظرية تسمى التعرف والتذكير فريق من جامعة يورك يطوّر تقنية مختبرية مبنية على نظرية تسمى التعرف والتذكير



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 08:47 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
المغرب اليوم -

GMT 00:47 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 12:00 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
المغرب اليوم - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية
المغرب اليوم - هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية

GMT 09:14 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شاب يعتدي على راقٍ شرعي في مدينة برشيد بعد فضيحة "بركان"

GMT 20:31 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

فيديو يوثّق لحظة استقبال "راقي بركان" لضحاياه

GMT 03:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصين وأستراليا تتحولان بعيدًا عن الوقود الأحفوري والفحم

GMT 03:42 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيرة الهند بالمغرب تحل في مدينة الناظور

GMT 08:51 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

فؤائد واضرار حبوب الكولاجين

GMT 22:30 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرّب الدنمارك يحدّد موقف كيير ويورجنسن من لقاء أيرلندا

GMT 18:48 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هزة أرضية بقوة 2٫8 درجة تضرب مدينة تطوان

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الداخلية البلجيكية ترفض استقبال المنتخب المغربي

GMT 04:14 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

كلما زاد عمر الأب أنجب أطفالًا أكثر ذكاء وتركيزًا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib