سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى انتحارها
آخر تحديث GMT 12:47:46
المغرب اليوم -

اعترف أمام فتاة شابة بجريمته في حانة

سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى "انتحارها"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى

سجن مسن 17عامًا لقتله زوجته
لندن ـ كاتيا حداد

حكم على زوج بريطاني قتل زوجته بعد التفاخر بشأن ذلك أمام  فتاة شابة في نصف عمره في إحدى الحانات عليه، بالسجن لمدة لا تقل عن 17 سنة في المحكمة الملكية في مدينة ويلز.
 
صحيفة "ميرور"، كشفت أن ديريك بوتر ذو الـ 64 عاما، قتل زوجته ليزلي البالغة من العمر 66 عاما ، وأدعى انها انتحرت شنقا في غرفة نوم في منزلهما.

سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى انتحارها
وأضافت الصحيفة، أمضى بوتر الذي يعمل نجارا، عدة أسابيع متظاهرًا بحزنه على وفاة زوجته وقام بترتيب جنازتها.

لكن قبل أسبوع واحد فقط من إحراق جثمانها  - وتدمير جميع الأدلة - تباهى بوتر بالقتل في حانة محلية في سوانسي ، جنوب ويلز، عندما كان يغازل امرأة أصغر سنا.
وقال القاضي سولي: "لقد كانت جريمة قتل وحشية، أنا متأكد من أنه في اللحظة التي خنق فيها زوجته أنه قصد قتلها. كان يعرف ما يفعله".

استمعت المحكمة إلى أن الرجل المسن أخبر الفتاة الشابة ناتاليا ميخايلو-كيسليفسكايا ، 32 عاما، ما فعله قبل أن يطلب منها أن تذهب معه لمنزله.
وأوضحت كيسليفسكايا أمام المحكمة: "كنا نشرب الكحول عندما قال لي "يجب أن أخبرك بشيء ما". وأضافت: قال لي بوتر: "أنا أحب زوجتي كثيرا لكنّها كانت تزعجني لذا خنقتها".

وتابعت كيسليفسكايا ، وهي صديقة لابنته نيكول بوتر ، "كنت مصدومة.. لكني في البداية كنت اعتقد انه يمزح" وأضافت: "كان يقولها بجرأة وبشكل قاسٍ، لا دموع في عينيه ولا ضحك، ففكرت: "ماذا لو كان قتلها بالفعل".وأبلغت الشرطة ، التي أعادت التحقيق في الوفاة واستعادت جثمان السيدة بوتر من الكنيسة.
وقالت المدعية إلوين إيفان: "كنتيجة مباشرة لتقريرها عن الاعتراف بالجريمة، شرعت الشرطة في إجراء تحقيق كامل في الوفاة، وبالفعل تأكد أن بوتر قتل زوجته بخنقها ، مستخدماً يديه، ثم حاول التستر على ما فعله من خلال التظاهر بأنها علقت نفسها برباط وشنقت نفسها".

سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى انتحارها

وكشفت التحقيقات التي أجريت بعد الوفاة أن السيدة بوتر أصيبت بعدد من الإصابات بما في ذلك إصابات داخلية وكدمات و "علامات أخرى" على جسدها.
وقد عانت السيدة بوتر من 30 كسر في أضلاعها بالإضافة إلى كدمات داخلية بالإضافة إلى أكثر من 30 كدمة على رقبتها ووجهها وذراعيها ورجليها وساقيها وقدميها.
لكن بوتر نفى القتل وأصر على أن زوجته قتلت نفسها.

وقالت فيليسي جالفين ، من هيئة المحلفين ، "لقد ذهب ديريك بوتر إلى أبعد مدى لجعل موت ليزلي يبدو وكأنه انتحار"، وأضافت : "ومع ذلك ، فإن الأدلة الجنائية جنبا إلى جنب مع أدلة الشهود ، سمحت لنا ببناء صورة لما حدث بالفعل في ذلك اليوم."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى انتحارها سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى انتحارها



GMT 04:05 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عروس تفاجىء منظم حفل زفافها باعتراف خطير

GMT 02:13 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف عن العمر المثالي لحمل المرأة

GMT 09:34 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إلقاء القبض على مسن "91 عاما" لتقبيله زوجته

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى انتحارها سجن مسن 17عاما لقتله زوجته بعد أن ادعى انتحارها



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي "أكادير" يعثرون على جثة رضع وسط القمامة

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

القوات الأمنية توقف "أم" عذبت طفلها بهدف الطلاق من زوجها

GMT 00:16 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

كيفية التخلص من الوبر الزائد في الوجه

GMT 21:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على مدوّن مغربي في صفرو يصف نفسه بـ"محارب للفساد"

GMT 17:14 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

دوسايي يستبعد البرتغال ويؤكد فرصة البرازيل

GMT 09:15 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والمياه الزرقاء

GMT 06:13 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة المغربية فاطمة الشيكر بعد صراع مع المرض

GMT 00:55 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 16:26 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق "معرض الدواجن 2017" في البيضاء نهاية الشهر الجاري

GMT 04:06 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

نيسان تطلق برنامج استبدال بطاريات ليف في اليابان

GMT 11:05 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

أشرف بنشرقي يحدث زوبعة إعلامية في السعودية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib