فتاتان بريطانيتان تشهران إسلامهما بفضل النجم محمد صلاح خلال زيارة إلى أسوان في مصر
آخر تحديث GMT 14:30:04
المغرب اليوم -

فتاتان بريطانيتان تشهران إسلامهما بفضل النجم محمد صلاح خلال زيارة إلى أسوان في مصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فتاتان بريطانيتان تشهران إسلامهما بفضل النجم محمد صلاح خلال زيارة إلى أسوان في مصر

أكدت فتاتان من إنكلترا أنهما تأثرتا بأخلاق النجم المصري محمد صلاح
القاهرة ـ سعيد فرماوي

أكدت فتاتان من إنكلترا أنهما تأثرتا بأخلاق النجم المصري محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول لكرة القدم، الأمر الذي دفع بهما إلى إشهار إسلامهما خلال زيارة إلى أسوان في مصر.
وشهدت قرية "حجازة" التابعة لمركز كوم أمبو شمال أسوان داخل ساحة الأشراف الأدارسة بحضور السيد عبد العزيز الإدريسي، وممثل عن دار الإفتاء المصرية، وأشرف المصري، مترجم، وقيادات، وسط فرحة بين أبناء القرية.وتحدث السيد عبد العزيز الإدريسي قائلاً: "الساحة دائمًا أبوابها مفتوحة لاستقبال جميع المريدين والمحبين والباحثين عن صحيح المعرفة بأمور الدين والدنيا دون الدخول فى خندق التشدد أو التعصب"، موضحا أن الفتاة اسمها "إيمي" ومقيمة بمدينة ليفربول، وجاءت مع أحد أقاربه من مدينة الغردقة بهدف إشهار إسلامها.
وأكد الإدريسي خلال حديثه أن الفتاة قررت الإسلام ليس بدافع المفاجأة أو الصدفة لكنها جاءت بيقين ومعرفة وإبحار عميق في صحيح الدين الإسلامي تجاوز «8» شهور، وهو ما جعل الأمر أكثر يسرًا وبساطة معها، وأنها بعد إسلامها تحرص على حفظ القرآن الكريم.وأضاف أشرف المصري، المترجم، أن الفتاة أثناء حضور الجلسة وبتوجيه الإدريسي لها سؤالاً حول رغبتها فى معرفة سؤال أو معلومة عن دين الإسلام، فكار ردها يكشف عمق معرفتها وهو ما جعله يقدم لها التعليمات الأساسية عن صحيح الإسلام والتوحيد والإيمان، وأشار أن الفتاة كانت معجبة بأخلاقيات بعض جيرانها من المسلمين سكان منطقة ليفربول.

وقالت الفتاتان الشقيقتان "إيمي" و"نيكي": "تأثرنا بأخلاق المسلمين في أوروبا وتواضع محمد صلاح"، وعبرتا بهذه الكلمات عن حبهما للدين الإسلامي وسعادتهما باعتناقه بعد فترة من التفكير ودراسة الأمر ودون إجبار أو إكراه من أحد.بدأت القصة مع "إيمي" و"نيكي" وهما فتاتان شقيقتان من أوروبا تقيمان بالقرب من مدينة ليفربول الإنكليزية، وكانتا دائمتا الزيارة لمصر، وخلال إقامتهما في بلدهما سمعتا عن الدين الإسلامي ولمستا أخلاق المسلمين المقيمين في أوروبا وحسن معاملاتهم مع الآخرين، بالإضافة إلى متابعتهما للاعب المصري الدولي محمد صلاح ومشاهدة أخلاقه وتواضعه.وبدأت الأختان التفكير في اعتناق الدين الإسلامي، خاصة أن زيارتهما لمصر بغرض السياحة رسخت لديهما الصورة الإيجابية عن الإسلام والمسلمين.وكانت قد نشرت جامعة كامبريدج دراسة حديثة بعنوان "هل يمكن أن يساهم المشاهير في التقليل من التعصب؟ تأثير محمد صلاح في السلوكيات والمواقف المعادية للإسلام".
واعتمدت الدراسة على رصد وتحليل البيانات الخاصة بتقارير جرائم الكراهية في جميع أنحاء إنكلترا و15 مليون تغريدة من مشجعي كرة القدم البريطانية.ووجدت أنه بعد انضمام محمد صلاح إلى ليفربول انخفضت جرائم الكراهية للمسلمين في مدينة ليفربول بنسبة 16٪ مقارنةً بالنسب السابقة، وكذلك خفض المشجعون معدلات نشر تغريدات معادية للمسلمين إلى النصف مقارنة بمشجعي أندية الدرجة الأولى الأخرى.

واستعرضت الدراسة أنه في شباط/ فبراير 2018 احتفل مشجعو فريق ليفربول أحد أندية كرة القدم الأكثر شهرة في إنكلترا، بفوز حاسم في الدوري الانكليزي الممتاز في كرة القدم.
وقدن الفريق نتائج مذهلة في دوري أبطال أوروبا حيث تقدم نادي ليفربول إلى النهائي برفقة محمد صلاح المهاجم المصري الشاب، الذي كان مفتاح نجاح النادي.وكان المشجعون يهتفون ببعض الجمل الخاصة لمحمد صلاح مثل : «إذا سجل أهدافا أخرى.. سأكون مسلمًا أيضًا.. إذا كان جيدًا بما يكفي بالنسبة لك، هو جيد بما يكفي بالنسبة لي.. الجلوس في المسجد هذا هو المكان الذي أريد أن أكون فيه».وتابع المشجعون: «محمد صلاح.. هبة من الله.. هو دائما يسجل.. إنه ممل تقريبًا.. لذا من فضلك لا تأخذ محمد بعيدا».واستعرضت الدراسة تجربة استقصائية قائلة إن بروز هوية محمد صلاح الإسلامية جعلت المشاعر الإيجابية تجاه صلاح أن تعمم على المسلمين على نطاق أوسع. وقدمت النتائج التي تم التوصل إليها دعمًا لفرضية أن المساهمة الإيجابية للمشاهير يمكن أن يؤدي إلى تغييرات سلوكية في العالم الحقيقي في درجات التعصب.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مندوبية الشؤون الاسلامية في مراكش تكشف عن صفقاتها المرتقبة

"المتحدة" تقرر عرض فيلم "قطر حرب النفوذ على الاسلام في أوروبا"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتاتان بريطانيتان تشهران إسلامهما بفضل النجم محمد صلاح خلال زيارة إلى أسوان في مصر فتاتان بريطانيتان تشهران إسلامهما بفضل النجم محمد صلاح خلال زيارة إلى أسوان في مصر



تارا عماد تتألق بإطلالة جريئة في افتتاح مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 14:07 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الحكومة المغربية تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل
المغرب اليوم - الحكومة المغربية  تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 10:25 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

“واتساب” يطلق سياسة جديدة ومنها شروط إجبارية

GMT 01:10 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

"أوتلاندر PHEV" تحفة ميتسوبيشي الكهربائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib