مصر تنفق 13 مليار دولار كل عام لعلاج مرضى السكري
آخر تحديث GMT 08:43:35
المغرب اليوم -

مصر تنفق 1.3 مليار دولار كل عام لعلاج مرضى السكري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصر تنفق 1.3 مليار دولار كل عام لعلاج مرضى السكري

مرضى السكري
القاهرة ـ المغرب اليوم

تحت رعاية وزارة الصحة أقامت الجمعية المصرية للسكر ودهنيات الدم بالتعاون مع إحدى الشركات الرائدة عالميا في مجال الرعاية الطبية مؤتمرا صحفيا يوم الخميس الموافق 22 مايو الجاري بأحد فنادق القاهرة وذلك بمناسبة إطلاق نشاط الجمعية وبدء حملتها لتوعية مرضى السكر وتحديدا ممن يصومون شهر رمضان المبارك، وبحضور نخبة من كبار الأطباء في هذا المجال ناقش المؤتمر تداعيات خطورة مرض السكر في حالة عدم المتابعة المستمرة والدورية للمريض، كما قدم المؤتمر إجابات شافية على مجموعة أسئلة من أهمها احتياطات مريض السكر قبل حلول شهر رمضان للبدء في الصيام و نمط الحياة المناسب للمريض أثناء صيامه رمضان وسبل المتابعة الفعالة وعرض المؤتمر أهم نتائج الدراسات التي تمت على المصابين الصائمين من مرضى السكر . عرض الدكتور/ خليفة عبد الله – أستاذ أمراض السكر بكلية طب جامعة الإسكندرية  نتائج الدراسات لقياس سبل الحد من مخاطر مرض السكر وبالتحديد لمن هم يعانون من النوع الثاني ويصرون على الصيام طوال شهر رمضان الكريم، فنقص مستوى السكر بالدم من الأعراض الخطيرة التي تؤثر على حياة مرضى السكر من النوع الثاني ومضاعفاته قد تؤدى إلى الوفاة في حالة عدم علاجه بشكل صحيح وطبقا لأحدث أرقام الاتحاد العالمي للسكري، يتوفى أكثر من86ألف مواطن مصري كل عام  نتيجة الإصابة بمرض السكر ومضاعفاته" . ومن جانبه أكد  أ.د محمد خطاب – أستاذ أمراض الباطنة والسكر بكلية طب القصر العيني على أن مرض السكر يلقى بأعباء اقتصادية جسيمة على أنظمة الرعاية الصحية في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. حيث تنفق مصر ما يقدر بحوالي 1.3 مليار دولار كل عام لعلاج مرضى السكر، وتتضمن النفقات الطبية المباشرة كل الموارد والإمكانيات المطلوبة لعلاج المرضى، أما التكاليف غير المباشرة فتتمثل في فقدان الإنتاجية التي تنشأ عن المرض، العجز، والوفاة المبكرة للمرضى وتمثل النفقات الطبية المباشرة لعلاج السكر من 2.5 إلى 15 % من إجمالي الموازنات الصحية لدول المنطقة، وذلك طبقا  لمعدلات الانتشار المحلية ومدى تطور العقاقير المستخدمة في علاج الحالات.      وأعلن أ.د شريف حافظ – أستاذ أمراض الباطنة والسكر بكلية طب القصر العيني، عن تفاقم المرض مؤخرا بسبب تجاهل عدد كبير من المرضى لنصائح الأطباء مما يعرضون أنفسهم لمخاطر صحية أثناء الصيام وكشفت بعض الدوائر العلمية على انه هناك ما يقرب من 7.5 مليون مريض سكر في مصر ومنهم من يعانون من النوع الثاني ويصرون على مواصلة الصوم لان النوع الثاني أكثر أنواع السكر انتشارا في العالم، وينشأ المرض عندما لا يتمكن الجسم من إفراز كمية كافية من الأنسولين، ونتيجة لذلك، تتراكم في الجسم كميات زائدة وغير  ضرورية من السكر لترتفع نسبته في الدم، وهو ما يؤدي لمضاعفات صحية خطيرة على المدى الطويل.

     و أشار أ.د سمير جورج– أستاذ أمراض الباطنة والسكر بكلية طب القصر العيني، بأن دراسة رمضان أظهرت أن هناك ضعف في مستوى الوعي بين مرضى السكر بالمخاطر التي يسببها صيامهم رمضان ، وتؤكد الدراسة على أهمية قياس مستويات السكر في الدم  بدقة أثناء الصيام مع المحافظة علي قياسها دوريا . وقال أ.د صلاح شلباية– أستاذ أمراض الباطنة والسكر والغدد الصماء بكلية طب جامعة عين شمس  أثناء الصيام يجب أن يعود المريض إلى الطبيب المعالج لعمل التعديل اللازم في خطة العلاج مع العلم الكافي بأعراض هبوط مستوى السكر والتي قد تحدث أثناء فترة الصباح بين الأعراض الخفيفة إلى الشديدة وتشمل الدوخة والنعاس وضربات القلب السريعة و الشعور بالعصبية الشديدة  والصداع  والجوع والتعرق ومن المهم منع انخفاض سكر الدم  لأنه يمكن أن يؤدي إلى عواقب طبية شديدة إذا لم يتم علاج انخفاض سكر الدم فإنه يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوعي والنوبات والتشنجات مما يستدعي علاجاً طارئاً. أضاف الدكتور/ مجاهد أبو المجد– أستاذ أمراض الباطنة والسكر بكلية طب جامعة المنصورة  انه بدوره كطبيب فانه يسعى دائماً لتبنى مثل هذه الحملات للصالح العام، فالرسالة لا تقف عند هذا الحد بل تحتاج لنشر الوعي لمريض السكر وحثه على عدم الإهمال والقيام بعمل متابعات دورية حتى لايتفاقم المرض وتكون عواقبه وخيمة. ومن جانبه قال الدكتور يحيي غانم – أستاذ أمراض السكر بكلية طب جامعة الإسكندرية  ان دراسة طبية حديثة قدمت المزيد من الأدلة على أن مرض السكر قد يزيد مخاطر حدوث السكتات الدماغية ويكون هذا شائعا بين السيدات أكثر من الرجال ، فلابد أن يكون مريض السكر علي معرفة بتلك الدراسات لتوخي الحذر خاصة السيدات فهن مسؤلات عن أسرة بكاملها لذلك فإن توعيتهن في المقام الأول ضرورة . وقال الدكتور نبيل الكفراوي – أستاذ أمراض السكر بكلية طب جامعة الإسكندرية  إن نقص تناول الأطعمة ، إلى جانب تناول عقاقير معينة مضادة لمرض السكر تعد من أهم العوامل المؤدية للإصابة بنقص مستوى السكر في الدم بين مرضى السكر من النوع الثاني. وإذا لم يتم علاج الحالة، يمكن أن يؤدي المرض لمشاكل صحية خطيرة منها الغيبوبة ، وتلك المشاكل الصحية تستدعي التدخل الطبي العاجل. وتحدث الدكتور عباس عرابي – أستاذ أمراض الباطنة والسكر بكلية طب جامعة الزقازيق عن أضرار السمنة بالنسبة لمريض السكر حيث أكد إن السمنة وطريقة الحياة السريعة وتناول الأطعمة الجاهزة وهو ما يقلل من الحركة وعدم ممارسة أي نشاط رياضي تعد من أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث السكر من النوع الثاني

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تنفق 13 مليار دولار كل عام لعلاج مرضى السكري مصر تنفق 13 مليار دولار كل عام لعلاج مرضى السكري



اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تتألق في إطلالة أنيقة من دار "سان لوران"

بيروت _المغرب اليوم

GMT 11:15 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
المغرب اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:59 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مسرحية كواليسنا قبل عرضها

GMT 12:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالقطع البيضاوي الرائجة هذا الموسم

GMT 09:05 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قرابة نصف الشباب المغربي يعيشون في منازل خالية من الكتب

GMT 12:34 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شتوية بميزانية معقولة

GMT 00:06 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتريهات مريحة لغرفة المعيشة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib