أكثر سبعة أمراض يتعرض لها الأطفال
آخر تحديث GMT 14:21:47
المغرب اليوم -

أكثر سبعة أمراض يتعرض لها الأطفال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أكثر سبعة أمراض يتعرض لها الأطفال

بيروت - المغرب اليوم

عندم يولد الطفل في هذا العالم يترافق مع ذلك الخوف على صحة الطفل. لأنه يولد مع جهاز مناعي ضعيف جدا ، أي نوع من العدوى يمكن أن تجعل الأمر سيئ بالنسبة للأم و طفلها ، كنزلات البرد إلى الإمساك. الأطفال يجدون صعوبة في التكيف بعد الولادة مع الحياة خارج حماية الرحم فقد كان محمياً فيه جوفه لمدة 9 أشهر، و أيضاً يوجد للرضيع تجربة جديدة مع التغذية للمرة الأولى يمكن أن تؤدي ايضاً إلى مشاكل في الهضم في الأسابيع القليلة الأولى. تماما مثل البالغين ، ومن السهل جداً على الرضيع ان يلتقط المرض من بيئته وغيره من الناس من حوله . دعونا نلقي نظرة على بعض حالات العدوى و الأمراض التي غالباً ما تصيب حديثي الولادة وقد يكون طفلك عرضه لأحدها: 1 . البرد عند الرضع من السهل ان يتعرض الأطفال لنزلات البرد عدة مرات في سنوات عمرهم الأولى. حتى لو كان تغيير طفيف في الجو فيمكن أن يسبب العديد من المشاكل في صحة الطفل. في عامه الأول ، فهم عرضة للسعال والبرد. بشكل عام ، وهي غالباً نتيجة العدوى الفيروسية في هذه المواسم المتغيرة. البرد عند الأطفال يسبب الكثير من الانزعاج للطفل ، بل يؤدي إلى تورم في الأغشية الأنف والممرات التنفسية الخاصة بهم . تماما مثل نزلات البرد لدى البالغين لا يوجد علاج حقيقي باستثناء الوقت والراحة وفتح انسداد الأنف و تحسين الرضاعة وتنظيمها، و التركيز على الوجبات الغذائية السائلة إن كان الرضيع يستطيع الاكل. 2 . الإسهال عند الأطفال المعدل الطبيعي لحركة الامعاء الدقيقة في الأطفال حديثي الولادة لدينا هو 12 حركات في اليوم . اما الأسهال في معظم الحالات يكون سببه هو فيروس ، ويمكن أسباب أخرى للإسهال مثلاً الحساسية اومشاكل التغذية ، عدم مناسبة الحليب للطفل ، او عدوى بكتيرية أو أخذ الرضيع لدواء يسبب الأسهل كالمضادات الحيوية. وقد يرافق الأسهال اعراض اخرى تجعله اكثر صعوبه مثل القيء والحمى. ولكن الأهم من ذلك كله ، هو ان الإسهال يمكن أن يسبب الجفاف لدى الأطفال وهي المشكلة الكبرى التي يجب ان نتلافى حدوثها عندما يصاب الطفل بالإسهال ولتجنب ذلك، ينبغي أن تعطى للطفل بين الرضعات كمية من الماء المغلي المبرد ( غير ساخن ) بين الرضعات لمنع حدوث الجفاف او أعطاء الطفل مغذي مثل الذي يباع بالصيدليات وهو الأفضل لانه يحتوي على املاح للتعويض. 3 . الحمى عند الأطفال عند الأطفال ، الحمى غالبا ما يعني أن الجسم يحاول المقاومة و محاربة مجموعة متنوعة هائلة من الفيروسات والبكتيريا وغيرها من الكائنات الحية الدقيقة التي تريد الحاق الضرر بالجسم. فحديثي الولادة أيضا معرضللحمى و قد تكون الأم هي من تنقل له العدوى او الفيروس او اي مصدر آخر . لذلك من الأفضل أن يراقب الرضيع بعناية فائقة حتى تنخفض درجة حرارة الطفل إلى المعدل الطبيعي . وإذا كان طفلك عمره أقل من 3 أشهر ، و درجة حرارة حسمه أكثر من 38C ( 100.4F ) ، يجب عليك الذهاب الى الوحدة الصحية . 4 . سعال الطفل ( الكحة ) التهاب القصبه الهوائيه هو المرض الأكثر شيوعا في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 6 أشهر ، بل يصيب أكثر من 30 ٪ من الأطفال تحت سن السنه (12 شهر) و بل انه نصف الاطفال يصابون به قبل بلوغهم الثانية من عمرهم . عادة مايكون بسبب فيروس RSV ( الفيروس المخلوي التنفسي ) ولكن قد يتطور السعال ايضاً وذلك  نتيجة لعدوى فيروسية أخرى بما في ذلك فيروس الانفلونزا. هذه الفيروسات تسبب أنتفاخ وتهيج القصيبات ( أنابيب رقيقة صغيرة في الرئتين ) ، مما يجعل التنفس صعب على الطفل . وهو أمر شائع خلال فصلي الخريف و الربيع بسبب تغيير الاجواء . وتنتشر الفيروسات بسرعة عن طريق رذاذ اللعاب التي تم تخرج أثناء السعال أو العطس و تنتقل للطفل من أحد الاشخاص من حوله او الحيوانات الأليفة أو الأغبره من المنزل . ومن الاعراض ايضاً التي قد ترافق السعال  صعوبة التنفس ، و السعال المستمر ، والتقيؤ أو التغيرات العاطفية و النفسية لدى الطفل مثل يصبح سريع الانفعال وضيق الصدر . معظم الحالات خفيفة ولا تتطلب العلاج، لأنها تتلاشى ويتعافى الطفل منها خلال اقل من اسبوعين . و يجب على الام أثناء اصابة طفلها بالسعال أن تعطي الطفل الكثير من السوائل الساخنة او غير ساخنه وازالة الغبار من المنزل وتنظيفه. ولكن في بعض الحالات الشديدة ، عندما يكون لدى الطفل صعوبة في التنفس يجب مراجعة المستشفى على الفور. 5 . الإمساك عند طفلك الرضيع الإمساك عند الرضع هو أمر شائع جدا و عادة يشفي بدون تدخل ولا داعي للقلق . على الرغم من أنه من غير المألوف في الأسابيع الأولى ، ولكن بعد ذلك قد يكون سببه هو تغيير النظام الغذائي (قد يكون حليب جديد أو الانتقال الى الأطعمة الصلبة جديد) . الإمساك في الغالب يختفي من نفسه في غضون بضعة أيام، ولكن يجب أن تساعدي الطفل من خلال إعطاء الطفل المزيد من السوائل - الماء المغلي المبرد هو المثل و الأفضل. 6 . القيء / الإرتجاع  عند الأطفال القيء / الإرتجاع هو ظاهرة طبيعية من شأنها أن تختفي تدريجيا على مدى أشهر. و أفضل وصف له هو بأنه حاله يرتفع فيها الغاز أو السائل في المعدة الى المريء مما يجعل الطفل يتقيء. لا يعتبر القيء و الإرتجاع مشكلة بالنسبة للأطفال ، وذلك أساسا بسبب العضلة التي تشارك في فتح وإغلاق الجزء العلوي من المعدة لانها مرتخيه و غير مشدودة عند الولادة فتحتاج الى وقت حتى تقوى و تنشد وتصبح تتحكم بمحتوى العدة بشكل أكبر و يجب أن لا تقلقي كثيرا من هذا الأمر، و إذا كان طفلك يتقيء كميات صغيرة من الحليب بعد وقت قصير من الرضاعه (أو خلالها ) فهذا القيء طبيعي جداً، لكن عندما يتقيء الطفل كميات كبيرة فهذا قد تكون ناجمة عن رفض المعده للحليب وعدم مناسبته للطفل اوالفيروسات أو البكتيريا. في حالات التقيء الشديدة كأن يخرج التقيء بشكل كبير و مرتفع و يقذف الى الخارج قذفاً أو يوجد دم في القيء ، اذهبي به الى المستشفى على الفور. 7 . التهابات الأذن عند الرضع التهابات الأذن تؤثر على الأطفال ومعظم الشباب ايضاً ، كما أن 50 ٪ من الأطفال يصاب بالتهابات الأذن 3 مرات او أكثر قبل بلوغه عمر سنه. ماهي الاحتمالات عند إصابة طفلك بإلتهابات الأذن ؟ , من المحتمل وجود أعراض أخرى ترافق التهاب الأذن مثل سيلان الأنف ، التهاب الحلق وآلام في العضلات وارتفاع بدرجة الحرارة وكل أعراض البرد . وبعض الأعراض المحدودة قد ترافق التهابات الأذن مثل إفرازات من الأذن ، والتهاب داخل الأذن (يكون الطبيب قادرا على تحديد بشكل أفضل) و التغيرات العاطفية . أيضا ، العديد من الأطفال يقومون بسحب آذانهم عندما يكون لديهم التهاب في الاذن . إذا كان المسبب فيروساً ، فإنه يجب أن بأخذ الألتهاب مجراه ، ويمكن وصف بعذ المضادات الحيوية و المسكنات لتهدأ الأعراض الأخرى . ولا ننسى ان وجود مرض خطير بالأذن هو أسوأ كابوس لللوالدين أجارنا الله و ابنائنا  منه، فبعض الامراض قد لايشعر الطفل فيها بألم او التعب ، فمن المهم أن تكون الأم او الأب قادرا على التعرف على بعض الأعراض لهذه الأمراض لأنها سوف تساعد في تحديد وتشخيص المشكلة بأسرع وقت ممكن و بالتالي علاجها قبل أن يصعب علاجها . إذا تعرض طفلك أي من الأعراض المذكورة أعلاه ، لا تتردد في طلب المساعدة الطبية ، ولا تنسي انه لا يمكن للطفل أن يتكلم ، وقد لا يشعر بالألم ،لذلك نحتاج الى ان نفهم تصرفات أطفالنا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر سبعة أمراض يتعرض لها الأطفال أكثر سبعة أمراض يتعرض لها الأطفال



GMT 20:10 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

4 نصائح لتقليل فرص الإصابة بنزلات الأنفلونزا فى الشتاء

GMT 19:06 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل نظام غذائي لفقدان الوزن لمرضي السكر

GMT 00:19 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تدعم "الحدود المفتوحة"

GMT 20:26 2021 الأحد ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير يوضح الكربوهيدرات المناسبة لإنقاص الوزن

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:34 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم "جائزة الصحافة"
المغرب اليوم - عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم

GMT 11:43 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

موديلات فساتين سهرة مخمل لأرقى المناسبات
المغرب اليوم - موديلات فساتين سهرة مخمل لأرقى المناسبات

GMT 14:07 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

“الخطوط الملكية المغربية” تطلق رحلات استثنائية إلى فرنسا
المغرب اليوم - “الخطوط الملكية المغربية” تطلق رحلات استثنائية  إلى فرنسا

GMT 12:23 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

نماذج من ديكورات الأسقف في غرف النوم الرومانسية
المغرب اليوم - نماذج من ديكورات الأسقف في غرف النوم الرومانسية

GMT 07:02 2021 الإثنين ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلان "يفوز" على روما ويعود لمواجهة نابولي على قمة الكالتشيو

GMT 19:37 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إبراهيموفيتش يستهدف كسر رقم توتي التاريخي في دوري الأبطال

GMT 14:32 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يتلقى ضربة جديدة ويعلن عن إصابة نجمه

GMT 08:21 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ثنائية نيمار تهدي باريس سان جيرمان الفوز على بوردو

GMT 06:31 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليستر سيتي يدخل دائرة اهتمامات إدارة مانشستر يونايتد

GMT 07:16 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكد أن محمد صلاح أفضل لاعب في العالم

GMT 23:46 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

بعد "زلزال" ليفربول مانشستر يونايتد يعقد محادثات مع كونتي

GMT 17:05 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

راتب رونالدو أسبوعيا يصل إلى مليار و100 مليون سنتيم

GMT 05:04 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يطلق وصفا جديدا على ميسي ويتغزل في حكيمي

GMT 08:16 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بنزيما يلاحق ميسي في سباق خاص

GMT 14:54 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يتخذ قرارا بعدم الحديث عن ريال مدريد حتى نهاية الموسم

GMT 23:53 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتعاقد مع بيكهام بمبلغ ضخم ليصبح وجها لكأس العالم

GMT 23:12 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

لاكازيت ينقذ أرسنال من الخسارة في ديربي لندن بهدف قاتل

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib