350 مليون شخص في العالم معرضون للإصابة بالحمى السوداء
آخر تحديث GMT 03:02:08
المغرب اليوم -

350 مليون شخص في العالم معرضون للإصابة بالحمى السوداء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 350 مليون شخص في العالم معرضون للإصابة بالحمى السوداء

داء الليشمانيات أو الحمى السوداء
الجزائر ـ المغرب اليوم

حذّر علماء ومختصون من انتشار داء كالا آزار المعروف بداء الليشمانيات أو الحمى السوداء، حيث توطن هذا الداء مؤخرا في أزيد من 98 دولة، ما قد يعرض 350 مليون شخص بالعالم لخطر العدوى بسبب تغيرات المناخ وارتفاع درجات الحرارة.  أرجع العلماء تغير المناخ بين تساقط الأمطار وارتفاع درجات الحرارة سببا في انتشار مرض الحمى السوداء، حيث عرفت سبعة بلدان تسجيل أكبر نسبة إصابة بهذا الداء كبنغلاديش، البرازيل، الهند، إثيوبيا، كينيا، نيبال وجنوب السودان، سجلت فيها أكثر من   90 بالمائة من الحالات الجديدة. وأفادت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها:”مرض الحمى السوداء ينتقل عادة إلى الإنسان عن طريق لدغة أنثى ذبابة الرمل الناقلة له ويهاجم الجهاز المناعي، ويتسبب في معدل وفيات يصل إلى 95 بالمائة، إذا لم يعالج المصابون خلال مدة تتراوح بين أسبوعين إلى شهر. وعلى الصعيد العالمي، يشكل الأطفال 70 بالمائة من معدل الوفيات الناجمة عن المرض سنويا”. وفي هذا الإطار قال سولومون مبوك، مدير معهد البحوث الطبية في كينيا:”نحن قلقون من تغير المناخ وزيادة هطول الأمطار، وارتفاع درجة الحرارة والرطوبة، قد تنتقل ذبابة الرمل أو توسع نطاق توطنها”. وقد أوصت لجنة خبراء منظمة الصحة العالمية المعنية بمكافحة داء الليشمانيات الحشوي في عام 2010 باستخدام ستيبو غلوكونات الصوديوم والأروموميسين كخط أول للعلاج من الحمى السوداء في شرق إفريقيا. وعلى الرغم من أن خليط العلاجين قد خفض مدة العلاج إلى النصف تقريبا بالإضافة إلى رخص سعره نسبيا، إلا أن معظم الدول لم تبدأ بعد في استخدامه. ومن أعراض هذا المرض ظهور حمى لفترة طويلة على الأشخاص المصابين بالمرض وتضخم في الطحال والكبد وفقدان كبير في الوزن وفقر تدريجي في الدم، أين يسجل 500 ألف شخص في العالم مصاب بالمرض كل عام. من جهة أخرى، أضاف العلماء ”أن الهجرة والنزوج والسفر من أهم أسباب انتشار المرض، حيث أكد كورت ريتميجر، استشاري الحمى السوداء في منظمة أطباء بلا حدود”أن العمال الذين ينتقلون من المدن الصناعية إلى ديارهم في المناطق الريفية خلال العطل يحملون المرض إلى ديارهم”. ويقول العلماء ”إن تحركات السكان من المناطق التي يستوطن فيها المرض يمكن أن تؤدي أيضا إلى انتشار المرض. ويذكر أن البلدان الفقيرة التي يظهر بها العبء الأكبر لأمراض المناطق المدارية المهملة، بما في ذلك الحمى السوداء عرضة على وجه الخصوص لتغير المناخ”. وهناك مخاوف من تفش محتمل للمرض في جنوب السودان وارتفاع حاد في الإصابات، نتيجة للنزوح الحالي ونقص فرص حصول المتضررين على العلاج. وقالت المنظمة في  ذات البيان أنه ”على مدار يومين لم يستطع فريق منظمة أطباء بلا حدود الوصول بأمان إلى مستشفى ولاية ملكال والعناية بالمرضى المصابين بالحمى السوداء والبالغ عددهم 49 مريضا، حيث عاد فريق منظمة أطباء بلا حدود إلى المستشفى، رغم الاشتباكات المستمرة ووجدوا ”أن 30 من المرضى الذين يعانون من الحمى السوداء قد فروا”. ويعتقد الخبراء ”أن الاكتشاف والعلاج المبكر للمرض، بالإضافة إلى توزيع الناموسيات في المناطق الذي يتوطن فيها أمران مهمان للسيطرة عليه، وهو ما أشار إليه أبيبي من جامعة أديس أبابا أنه ”من المهم اكتشاف الحالات النشطة من خلال المراقبة وتطوير لقاح وقائي وعلاجي ضد المرض، مبديا قلقه من ظهور مقاومة للعقاقير حسب ما ذكره معهد بحوث الأمراض المعدية، فإن ”ظهور سلالة من داء الليشمانيات الحشوي مقاومة للعقاقير زاد من الحاجة الملحة إلى وضع استراتيجيات علاجية مطورة”. وعادة ما تتكون دورة العلاج 30 يوما يتم خلالها حقن المريض بحقن ستيبو غلوكونات الصوديوم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

350 مليون شخص في العالم معرضون للإصابة بالحمى السوداء 350 مليون شخص في العالم معرضون للإصابة بالحمى السوداء



GMT 22:57 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على التوزيع الجغرافي للإصابة بكورونا في المغرب الثلاثاء

GMT 22:37 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الصحة المغربية تعلن عن تراجع عدد الإصابات بفيروس كورونا

GMT 21:18 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلان رسميا عن سعر لقاح "أسترازينيكا" الذي سيستخدمه المغرب

GMT 15:09 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

“مودرنا” تعلن سعر لقاح كورونا

GMT 12:23 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع إصابات “كورونا” بالمغرب خبير يوضح ويرجح وقوع مفاجآت

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها إطلالتكِ المميّزة والأنيقة

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:13 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
المغرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 09:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
المغرب اليوم - امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 17:06 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الناصري يغادر مصحّة خاصّة بعد العلاج من فيروس كورونا

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 22:07 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

إطلالات مخملية من وحي الفاشينيستا لينا أسعد

GMT 18:12 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن حاسب لوحي من صناعة عربية مخصص للأطفال

GMT 11:26 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

جميلة عوض تعتز بدورها كـ"مريضة بهاق" في "لازم أعيش"

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على توقّعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 27 تشرين الأول
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib