الأحرار يتدارس مستجدات الأوضاع في المغرب
آخر تحديث GMT 19:09:11
المغرب اليوم -

"الأحرار" يتدارس مستجدات الأوضاع في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الاقتصاد المغربي
الرباط-المغرب اليوم

قدم عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عرضا مستفيضا توقف من خلاله على أهم التطورات السياسية التي يعرفها المغرب في ظل استمرار الآثار السلبية لجائحة كوفيد-19 على الاقتصاد الوطني، داعيا المواطنات والمواطنين إلى مواصلة الالتزام بالتدابير الاحترازية.ووفق بلاغ ، سجل رئيس الحزب في عرضه، بمناسبة اجتماع عن بعد للمكتب السياسي، بارتياح كبير، تحسن الظروف المناخية للموسم الفلاحي الحالي وارتفاع احتياطي السدود، بفضل التساقطات المطرية الأخيرة، التي همت مختلف ربوع البلاد.وعلاقة بالقضية الوطنية، أشاد المكتب السياسي مجددا بالنصر الدبلوماسي الذي حققته المملكة بعد اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة المغرب الكاملة على أقاليمه الجنوبية، مشيدا بالمجهودات المتواصلة للملك محمد السادس دفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة، ومنوها بعمل الدبلوماسية المغربية، وبإعلان افتتاح القنصلية الأمريكية بمدينة الداخلة.

وتفاعلا مع النقاش الدائر حول التمثيلية السياسية للشباب، اعتبر التجمع الوطني للأحرار أنه من منطلق قناعته بضرورة إشراك الشباب في صناعة القرار السياسي وتدبير الشأن العام من أجل بناء مغرب المستقبل، أكد مجددا دعمه التام لدعوات الشباب المغربي ولمبادرات الشبيبات الحزبية ومطالبها لتحقيق مزيد من مكتسبات التمكين السياسي، التي تضمن حضورا وازنا لهاته الفئة الهامة في تدبير الشأن العام محليا وإقليميا وجهويا ووطنيا، وهو ما من شأنه أن ينعكس إيجابيا على الحياة السياسية.وبهذه المناسبة، عبر المكتب السياسي عن قلقه من تأخر الحكومة في تقديم النصوص القانونية المرتبطة بالاستحقاقات المقبلة، التي تعد مدخلا أساسيا لتعزيز ثقة المواطنين في البناء الديمقراطي، وكذا لتحفيز المشاركة في الانتخابات المحلية والوطنية، داعيا جميع الفرقاء السياسيين إلى الانخراط الجماعي بكل روح وطنية لإنجاح الاستحقاقات المقبلة.

ودعا المكتب السياسي كافة التجمعيين إلى مواصلة العمل الميداني والترافع الواعي لتحصين وترصيد المكتسبات الأمازيغية باعتبارها خيارا إستراتيجيا.وفي هذا السياق، عبر المكتب السياسي عن اعتزازه بمقترح القانون الذي تقدم به الفريق النيابي للحزب بمجلس النواب، المتعلق بترسيم السنة الأمازيغية وجعلها يوم عيد.وارتباطا بالشأن التنظيمي، اطلع المكتب السياسي على تقرير اللجنة المكلفة بمراقبة مالية الحزب، الذي تناول بالتفصيل الحسابات السنوية لسنة 2020، وحظي بمصادقة المحاسبين الماليين، وكافة أعضاء اللجنة الذين أوصوا بعرضه على المجلس الوطني في دورته المقبلة.

كما صادق المكتب السياسي على مشروع ميزانية الحزب لسنة 2021، موصيا كذلك بتضمينها في جدول أعمال الدورة المقبلة للمجلس الوطني؛ وتطرق أيضا للعديد من القضايا المتعلقة بالشؤون الداخلية للحزب، من بينها إطلاق برنامج “أكاديمية التجمع الوطني للأحرار” (RNI Academy)، انسجاما مع التوجيهات الملكية التي تؤكد على أهمية الرقي بالعمل السياسي في تدبير الشأن العام.وأجمع المكتب ذاته على أهمية هذه المنصة الخاصة بتكوين مرشحي “الأحرار”، “إذ تعتبر إضافة نوعية للمشهد السياسي الوطني وسابقة في تاريخ الأحزاب السياسية بالمغرب”.وكلف المكتب السياسي عضوه محمد القباج بمهمة تفعيل هذا البرنامج الطموح، بتنسيق مع اللجنة الوطنية للانتخابات ومنسقي الحزب جهويا وإقليميا، في أفق تفعيل مضامين عقود النجاعة، وتكوين جميع المرشحات والمرشحين باسم التجمع الوطني للأحرار في الاستحقاقات المقبلة.

وخلال الاجتماع قدم محمد بوسعيد عرضا أمام أعضاء المكتب السياسي حول التقرير النهائي لبرنامج “100 يوم 100 مدينة”، “الذي يعد برنامجا للاستشارة العمومية الواسعة، ومبادرة مبتكرة في تاريخ العمل الحزبي، تستهدف وضع برنامج تنموي خاص بكل مدينة من المدن المتوسطة، كما ارتأته ساكنة هذه المدن”.كما هنأ المكتب السياسي زبيدة توفيق إثر انتخابها رئيسة لمجلس جماعة المحمدية، وأشاد بالتعبئة الجماعية والنتائج المشرفة للحزب خلال الانتخابات التشريعية الجزئية بدائرة الرشيدية.واطلع المكتب ذاته على مخرجات لجان التعيين التي أشرفت على دراسة الترشيحات المتعلقة ببعض الأقاليم؛ وبعد استشارته، طبقا للمادة 21 من النظام الأساسي، تقرر تعيين الوالي بنك منسقا إقليميا بإقليم أسا الزاك، ومحمد المستاوي منسقا إقليميا بإقليم مديونة.وفي نهاية الاجتماع، قرر المكتب السياسي الدعوة إلى عقد الدورة العادية للمجلس الوطني للحزب يوم 6 شباط القادم في الحادية عشرة صباحا، بتقنية المحادثة المصورة، طبقا لمقتضيات النظامين الأساسي والداخلي للتنظيم.

قد يهمك ايضا:

 تقرير يرصد تأثيرات وباء "كورونا" على الاقتصاد المغربي

شركة عالمية للصناعات المعدنية تستثمر في المغرب وتُشيِّد وحدة صناعية ضخمة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأحرار يتدارس مستجدات الأوضاع في المغرب الأحرار يتدارس مستجدات الأوضاع في المغرب



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

لندن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - مطار

GMT 02:53 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
المغرب اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

دجوكوفيتش يجتاز اختبارًا صعبًا أمام تيافو

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 04:31 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

كيف يمكن التعامل مع الأخ المتسلط؟

GMT 22:44 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

منى فتو تظهر بفستان جرئ في أحدث إطلالة لها

GMT 00:11 2015 الأحد ,11 كانون الثاني / يناير

مواصفات "بي ام دبليو" الفئة الخامسة 2015 الخليجية

GMT 18:47 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

أسعار العملات اليوم في المغرب بالدرهم المغربي

GMT 19:33 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يُزيح بيل جيتس ويصبح ثاني أثرياء العالم

GMT 14:54 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تأتي ثانيةً في تصنيف عالمي خاص بكفاءة التعليم المدرسي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib