إبراهيم الحكمي يوضح أسباب غنائي باللهجة المصرية
آخر تحديث GMT 20:42:41
المغرب اليوم -

كشف لـ"المغرب اليوم" عن مشواره الفني

إبراهيم الحكمي يوضح أسباب غنائي باللهجة المصرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إبراهيم الحكمي يوضح أسباب غنائي باللهجة المصرية

إبراهيم الحكمي
القاهرة- شيماء مكاوي

كشف المطرب السعودي إبراهيم الحكمي عن كواليس مشواره الغنائي منذ حصوله على لقب " سوبر ستار العرب" وغناؤه لتترات المسلسلات المصرية والتي كان أخرها تتر مسلسل "نسر الصعيد " للفنان محمد رمضان.

وقال الحكمي في حديث خاص لـ" المغرب اليوم": أنا عاشق للغناء والطرب منذ صغري، وكانت عائلتي تعارض دخولي الوسط الفني بسبب التقاليد والعادات، إلي أن استمعوا إلي صوتي وأمنوا بموهبتي كانوا أول من وقف بجانبي وساندوني، وبدأت شهرتي عندما اشتركت في برنامج "سوبر ستار العرب" وكان تحدي كبير بالنسبة لي، واستطعت بفضل الله ثم جمهوري أن أحصد اللقب والمركز الأول وأحقق الفوز، ولكن البرنامج لم ينتج لي أي أعمال غنائية، وبعد ذلك تعاقدت مع شركة أنتاج تسمى "التكامل" وأصدرت أول ألبوماتي الغنائية عام 2006 بعنوان "صدقني" وحقق نجاحاً كبيراً في الوطن العربي وقمت بتصوير ثلاث أغاني منه فيديو كليب هم "شو بني"، و"صدقني"، و"الليلة"،  ولفت: "بعدها تعرضت للعديد من المشاكل الفنية والعراقيل وأصدرت ألبومي الثاني عام 2014، وبينهما بعض أغاني السينغل، ولكن عرفني الجمهور المصري على وجه الخصوص من خلال غناء تتر مسلسل (جبل الحلال) للفنان الراحل محمود عبد العزيز، والذي أعتبره الانطلاقة الحقيقية لي في مصر".

واستطرد حديثه قائلًا: مصر أم الفنون في الوطن العربي، وأي فنان عربي يريد أن يصل إلي قطاع عريض من الفنانين يتمنى الغناء في مصر، لذا وافقت على غناء تتر مسلسل (جبل الحلال) باللهجة المصرية وبعدها قدمت العديد من الشارات أيضًا باللهجة المصرية مثل تتر مسلسل (الطوفان) والذي حمل أسم (فدان فلوس) وحقق نجاحاً كبيراً، واخيرًا تتر مسلسل (نسر الصعيد) للفنان محمد رمضان والذي حمل أسم (يا زين يا ولد الزين) ألحان محمد عبد المنعم، وتوزيع خالد نبيل وكلمات الشاعر أحمد علي موسى، وحقق نجاحاً كبيراً أيضًا.

وبشأن أسباب عدم تقديمه لأغاني مصرية واكتفاؤه بالشارات الغنائية للمسلسلات المصرية تحدث قائلًا: لا بالطبع فأنا بصدد الاستعداد لمفاجأة من العيار الثقيل للجمهور المصري في غضون أيام، وسأصدر ألبوم يحتوي على أغاني مصرية فقط، كما أنني دائما متواجد في مصر وأحيي العديد من الحفلات الغنائية هناك، فالجمهور المصري عظيم يقدر حجم الفنان والمطرب ويعلو من قيمته كثيراً، وجميع حفلاتي في مصر تكون كاملة العدد وهذا أعطاني مؤشر أنه لابد من إصدار ألبوم غنائي لهذا الجمهور العظيم.

وإلي ذلك، تحدث عن كيفية ترشيحه لغناء تتر مسلسل "نسر الصعيد" أوضح قائلًا: هناك أصدقاء قاموا بترشيحي للفنان محمد رمضان، وأنا سعيد جداً بالتعاون مع هذا الفنان وكذلك التعاون مع شركة العدل غروب، فهي غنية عن التعريف وتعتبر من أقوى شركات الإنتاج المصرية، وأتمنى أن نكرر التعاون فيما بيننا في الفترة القادمة.

وفي إطار مختلف، أوضح "الحكمي" رأيه في برامج اكتشاف المواهب الغنائية بحكم أنه وليد هذه البرامج، ويقول: برامج المسابقات الغنائية هي برامج تعطي الفرصة للكثير من المواهب الغنائية كي تظهر موهبتها، ولكن الأهم هو الاستمرار بعد الاشتراك في هذه البرامج، فلا يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل، بل هي بداية للتعريف بالموهبة، وبعدها يجب على من يريد الوصول إلي الشهرة والمحافظة على مشواره أن يستمر في مشواره ولا يتوقف حتى لا ينساه الجمهور.

وعن ما يتردد بشأن إن المشاركين في برامج المواهب لا يحققون الشهرة، يقول: هذا الحديث عار تمامًا من الصحة فكما ذكرت من يهتم بموهبته ويرعاها يستمر ويحقق شهرة واسعة، وهناك كثيرون حققوا شهرة كبيرة من بينهم المطرب محمد عساف، والمطربة كارمن سليمان وغيرهما كثيرون.

وبشأن المطرب المصري الذي يتمنى أن يقدم ثنائي غنائي معه "دويتو" يقول: جميع المطربين المصريين الذين يتمتعون بصوت عذب أتمنى أن أشاركهم الغناء وهذا يشرفني ويعلو من قدري حتماً، لكن لا يمكن أن أذكر أسم محدد، لكن بدون مبالغة جميعهم أتمنى الغناء معهم.

أما عن تشبيهه بالمطرب حسين الجسمي في الشكل والصوت فأكد قائلا: أولا يشرفني أن يشبهوني بهذا الفنان والمطرب العظيم، والذي أعشق صوته وأغانيه جميعها، لكن من يدرس موسيقى جيداً يعلم إن صوتي يختلف تماماً عن صوت المطرب حسين الجسمي، وكلاً منا له لون مختلف، أما عن الشكل فربما ربط البعض بأن بداية شهرة المطرب حسين الجسمي كان وزنه زائداً ثم قرر أن يتخلص من وزنه الزائد حتى أصبح وزنه متناسب الأن، وكذلك أنا في بداية مشواري كان وزني زائداً وقررت التخلص من وزني حتى وصلت لما أنا عليه الآن، وأعتقد إن هذا هو التشابه الوحيد بيننا.

وفي السياق نفسه، تحدث عن وزنه الزائد، وعن ما إذا كان شكل المطرب يؤثر على جماهريته، ويقول: بالطبع شكل المطرب مهم جداً يؤثر بالطبع على مشواره الفني، فقد كان وزني وصل إلي 285 كيلو، وهذا كان يؤثر سلبياً على صحتي ونفسيتي، وأجريت عملية جراحية وبدأ وزني في النزول تدريجياً حتى أصبت بالنحافة وصاحبها بعض الأثار الجانبية، ثم خضعت لنظام غذائي من أجل استرداد صحتي، وأصبح الأن جسمي متناسق.

وحول تفكيره في خوض تجربه التمثيل، رد ضاحكاً: انا مطرب موهبتي الغناء والموسيقي هي الشيء الذي أفهمه جيداً، لكن التمثيل بعيد تماماً عن تفكيري، ولا يمكن أن أخوض تجربة التمثيل لأنني ليس لدي موهبة التمثيل على الإطلاق.

يشار إلي إن المطرب إبراهيم حكمي هو مطرب سعودي وُلد في قرية مزهره في منطقة جازان، بدأ بالعزف على الأورغ والغناء في حفلات الأعراس العائلية ثم توسّع نشاطه بعد ما تلقاه من إعجاب وتشجيع من المحيطين به.

 شارك في برنامج اكتشاف المواهب سوبر ستار الموسم الثالث، وتمكّن من الفوز باللقب بعد مشوار من المنافسة، حيث استطاع أن يكسب ثقة لجنة التحكيم وأصوات الجمهور حيث فاز بنسبة 53% من مجموع الأصوات أمام المتسابقة السورية "شهد برمدا" التي احتلت المرتبة الثانية، وبعدها أصدر ألبومه الأول.

وشارك في بعض المهرجانات الغنائية الكبرى مثل مهرجان هلا فبراير في الكويت، ومهرجان الدوحة، وغيرها.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إبراهيم الحكمي يوضح أسباب غنائي باللهجة المصرية إبراهيم الحكمي يوضح أسباب غنائي باللهجة المصرية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إبراهيم الحكمي يوضح أسباب غنائي باللهجة المصرية إبراهيم الحكمي يوضح أسباب غنائي باللهجة المصرية



حملت حقيبة كلاتش مُخملية طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون "وردة إنجليزية" بفستان من دار "غوتشي"

لندن ـ المغرب اليوم
امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. أقرأ أيضًا:أجدد إطلالات ميلانيا بموضة المعطف بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات من
المغرب اليوم - أبرز المطاعم التي يمكنك زيارتها  في جزيرة جيرزسي

GMT 03:01 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة
المغرب اليوم - 6 نصائح فقط لتجديد مطبخك وبميزانية منخفضة

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي
المغرب اليوم - جعجع يطالب بمكافحة الفساد لانقاذ الوضع الاقتصادي

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

"السيدة العجوز" تشكر بنعطية لانتقاله إلى "الدحيل"

GMT 22:50 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

كلوب يعرب عن فخره بما قام به لاعبو الفريق بعد قضاء معسكر

GMT 14:38 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

بيب غوارديولا يكشف عن روشتة الإطاحة بـ"ليفربول"

GMT 15:34 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

آرسنال يرغب في التعاقد مع لاعب نابولي المغربي كيفن مالكويت

GMT 12:28 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

مدرب مانشستر يونايتد سولسكاير يطمع في خطف لقب دوري الأبطال

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

ساري يحسم مصير أودوي وينتظر بديل فابريجاس

GMT 18:53 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تجنبي هذه الأخطاء عند تصميم المكتبة المنزلية العصرية

GMT 19:53 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مواطنون يحاصرون خليجيًا داخل وكر للدعارة في أكادير

GMT 14:27 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تُصارع التماسيح بعروض خطيرة في فلوريدا

GMT 22:21 2014 الخميس ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار بحيرة "سد بين الويدان" لممارسة التزلج المائي

GMT 08:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

قتل شاب وتشويه جسده..احتجاجات في سلا ضد “التسيب”

GMT 18:44 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

مشجع مصري يتزوج من روسية خلال حضوره كأس العالم

GMT 15:53 2015 السبت ,24 كانون الثاني / يناير

البروكلي يقلل إلتهاب الكلى ومفيد لمرضى هشاشة العظام

GMT 19:47 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

راقٍ شرعي في مدينة كلميم يتورَّط في جريمة جنسية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib