تنظيم داعش يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق
آخر تحديث GMT 10:13:13
المغرب اليوم -

تنظيم "داعش" يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تنظيم

الأطفال والنساء يتلقون العلاج في المستشفيات
لندن - سليم كرم

شنّ تنظيم "داعش" المتطرّف هجومًا كبيرًا على مدينة الموصل في العراق، ويخضع رضيع يبلغ من العمر شهرين إلى العلاج، لاحتمال تعرّضه للأسلحة الكيميائية، وأكّدت الأمم المتّحدة، السبت، أنّ الطفل، هو واحد من بين 12 شخصًا، بينهم نساء وأطفال، يتلقّون العلاج منذ الهجوم الذي نفّذه التنظيم في الأول من مارس/آذار الجاري، ويخوض التنظيم قتالًا شرسًا مع القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أنه لم يحدّد المسؤول عن الهجوم بعد، إلا أن التنظيم كان قد أطلق قذائف الهاون غرب الموصل.
تنظيم داعش يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق

ويعتبر هذا الهجوم هو أول هجوم كيماوي في المعركة الدائرة في معقل "داعش"، وفعّلت منظّمة الصحة العالمية التابعة إلى الأمم المتّحدة، خطة الاستجابة للطوارئ لعلاج الرجال والنساء والأطفال الذين قد يتعرّضون إلى مادة كيميائية شديدة السميّة، بأمان مع الشركاء والسلطات الصحية المحلية.
تنظيم داعش يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق

وأوضحت المنظّمة أن جميع المرضى يتلقون العلاج منذ 1 مارس/آذار حيث تم نقلهم إلى أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، شرق الموصل، ويعاني 4 منهم من أعراض خطيرة عادة ما تكون مصاحبة للتعرّض إلى المواد الكيميائية، وتعرّض المصابون إلى العوامل الكيميائية في الجانب الشرقي من الموصل، ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، يشتبه أن "داعش" يقوم بتصنيع أسلحة كيميائية منذ فترة طويلة في الأراضي التي يسيطر عليها في العراق وسورية.
تنظيم داعش يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق

وبيّنت لجنة الدولية للصليب الأحمر "ICRC"، الجمعة، أن 5 أطفال وامرأتين يتلقّون علاج التعرّض للمواد الكيميائية، واستولت القوات العراقية على الجانب الشرقي من الموصل في يناير/ كانون الثاني بعد 100 يوم من القتال وشنّت هجومها على المناطق التي تقع إلى الغرب من نهر دجلة في 19 فبراير/شباط، ولا يزال الجانب الشرقي في مرمي صواريخ المسلّحين وقذائف الهاون.
تنظيم داعش يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق

وتمثل هزيمة داعش في الموصل سحق الجناح العراقي للخلافة التي أعلنها زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، في عام 2014، على أجزاء من العراق وسورية.

ودعت ليز غراندي، منسّق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق، إلى إجراء تحقيق، وانطلقت معركة استعادة الموصل - في 17 أكتوبر – حيث تعتبر الموصل آخر مدينة تحت قبضة التنظيم في العراق، ونزح أكثر من 190 ألف شخص في الوقت الراهن نتيجة لمعركة الموصل، في حين أن الكثير من الفارين عادوا إلى منازلهم منذ ذلك الحين، وفقًا للمنظمة الدولية للهجرة، واستعادت القوات العراقية شرق الموصل في يناير /كانون الثاني، وتضع الآن أنظارها على الجانب الغربي، الأصغر، ولكنه المكان الأكثر اكتظاظًا بالسكان في المدينة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم داعش يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق تنظيم داعش يشنّ هجومًا واسعًا بالأسلحة الكيميائية على الموصل شمال العراق



مي عُمر تتألق بإطلالة أَنيقة وعَصرية

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 18:47 2022 الأحد ,09 كانون الثاني / يناير

رحيل الإعلامي المصري وائل الإبراشي
المغرب اليوم - رحيل الإعلامي المصري وائل الإبراشي

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 20:31 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يحقق أول انتصار مع رانجنيك

GMT 21:02 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيدري نجم برشلونة يُتوج بجائزة كوبا لأفضل لاعب شاب في عام 2021

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib