أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل
آخر تحديث GMT 23:51:30
المغرب اليوم -

مزيج من التجارة والفن على السجاد الأحمر في عالم الموضة

أزياء "فوغ" الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أزياء

أزياء "فوغ" الخرافية
واشنطن ـ رولا عيسى

كتبت رئيس تحرير مجلة "فوغ" الأميركية إيدنا وولمان تشيس، في عام 1938 مذكرة مقتضبة للمصورين التابعين للمجلة بعنوان " أظهر الملابس"، حيث حثت المصورين على إظهار الفستان أو الثوب الذي يتم تصويره من خلال الإضاءة.

أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل

وأوضحت تشيس، "إن لم يستطع الفن إبراز ما نريده إذا فما فائدة الفن؟، لقد أصبح المصورون يتملقون صورهم لإظهار شيء هامشي فقط متعلق ببيع الملابس".

وفي معرض جديد لمجلة "فوغ" والذي يشبه معرض الرسم، تسعى المجلة إلى استكشاف الطرق التي اتبعها مصورو المجلة لإظهار فستان أو زوجين من الأحذية للقراء، وتستحضر الأعمال العديد من الفنانين مثل Vermeer وErwin Blumenfeld وHopper and Millais وRossetti وMagritte، ويختار بعض المصورين أشكالًا تقليدية بينما يقدم البعض الآخر أشكالًا أكثر وضوحًا.

وأكدت ديبرا سميث، أنَّ القاسم المشترك بين هذه الأعمال هو "فكرة الخلود في وضع التصميم، كنوع من التباطؤ، فما يزال كل شيء ساكنا".

وكانت الأزياء الحديثة من الجوانب المهمة عند رسم البورتريه منذ عصر النهضة، ولاحقا مع الصور التي تركز على الموضة في القرن الـ19 في أوروبا، أصبح التصوير لحظيا، حيث عمد الفنانون إلى استغلال الأزياء كاستيراتيجية لترويج لوحاتهم مثل Renoir, Boldini و Sargent و Tissot، وقد شجع Condé Montrose Nast الذي اشترى مجلة "فوغ" عام 1909 وحولها إلى مجلة موضة عالمية المحررين على توظيف الفنانين، وفي فترة العشرينات والثلاثينات ظهرت بالمجلة رسوم للفنان سلفادور دالي وGiorgio de Chirico بجانب بعض الصور بواسطة Man Ray.

ويُذكر أن Irving Penn التقط للمجلة أكثر من 150 صورة غلاف في فترة الأربعينات، وكذلك التقط Erwin Blumenfeld مجموعة صور لأغلفة المجلة في فترتي الأربعينات والخمسينات، وبعضهم كان يستخدم المشاهير لإضافة لمسة عصرية للمجلة، وعلى سبيل المثال التقط Penn صورة ل Cate Blanchett مثل Elizabeth I.

ويقول أحد الفنانين: "تنبع معظم أعمالي من اللوحات والرسومات التي رأيتها في سن المراهقة، وعندما بدأت في التقاط الصور ساعدني الأمر في الرجوع إلى الكتب ورؤية الصور حتى أشاهد ما كنت أفعله كجزء من شيء أكبر".

وقدم الفنان بيتر لايندبرغ لوحة لأربع فتيات يرقصن حول شجرة والتي تظهر على غلاف المجلة لهذا الأسبوع، وقد استوحاها الفنان من رقص Nicolas Poussin على موسيقى Time and the fêtes في فترة الروكوكو، وقد درس Peter Lindbergh الرسم في ألمانيا في منتصف الستينات، ويقول إن هذا كان له أثر كبير على عمله في التصوير.

أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل

وأضاف لايندبرغ: "تعلمت الكثير عن التكوين والجوانب البصرية الأخرى، ولكن من المهم أيضا كسر القواعد وتحمل المخاطر لتقديم رؤية جديدة  من خلال أعمالك"، ويقول الفنان باولو روفيرسي الذي يقدم رسوما رائعة أن نشأته في إيطاليا ورؤيته لتقاليد الفنانين أمام عينه عندما كان طفلا كان لها كبير الأثر على عمله.

أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل

ويعتقد والكر أن معرض "فوغ" يعد نقطة مهمة في تطور تصوير الأزياء قائلًا: "الموضة الآن في نقطة غير خيالية، إنها تجارية جدا، وأعتقد أن التجارة تنأى بنفسها عن الخيال، ولكن الجميع يفقد هذا المعنى، الموضة الآن هي كل شيء عن الخيال والقصص والأحلام وتقديم الأشياء بمنظور مختلف حتى ينظر إليك الناس بطريقة مختلفة، أعتقد أننا جميعا نجسد أدوارا من صنع أنفسنا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل



GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

GMT 06:33 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون وسيلة استخدمها المصريون القدماء لبناء "خوفو"

GMT 01:12 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

7 ألسن في المغرب بسبب تركيبته السكانية الغنية بالتنوّع

GMT 01:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 03:44 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصائد الشاعر محمود درويش تُحلق مرسومة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل أزياء فوغ الخرافية تستحضر الماضي من أجل التنبؤ بالمستقبل



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib