كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض
آخر تحديث GMT 11:01:10
المغرب اليوم -

شيّدت على مدار ثلاثة قرون لتكون الأعرق في المدينة

كاتدرائية "غاودي" في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كاتدرائية

العائلة المقدسة
مدريد ـ لينا العاصي

كتب W H Auden  عام 1937 بأنه عند وصوله إلى برشلونة، ووجد أن جميع الكنائس مغلقة ولم يرى كاهنًا وقتها، وعلم أنه تم إطلاق النار على الكهنة، وتم إخراج جثث الراهبات وعرضها في الشارع، كما أن أغلب الكنائس في المدينة والبالغ عددها 58 كنيسة تم إحراقها وهدم الكثير منها،  فين حين أن كاتدرائية العصور الوسطى في برشلونة التي توجد في قلب المدينة، هي الوحيدة التي نجت بعد الحماية التي تلقتها من قبل الحكومة المحلية.

وبالنظر إلى التاريخ الغني لبرشلونة، فقد سبقت مكافحة رجال الدين الحرب الأهلية في إسبانيا، بحيث أصبح معبد "Sagrada Família" المتشدد أفضل المقاصد السياحية في برشلونة، بحيث يأتي إليه ثلاثة ملايين زائر سنويًا.

وترجع الفكرة الأصلية المذهلة من أجل بناء هذا المشروع إلى جوزيف ماريا بوكابيلا، الناشر الذي كان يعد أحد الأثرياء في كاتالونيا، وكان حريصًا على تحدي انتشار الأفكار الثورية، ومن ثم جاءت فكرة بناء هذا المعبد.

كرس جاودي الـ12 عامًا الأخيرة من حياته، للصلاة والصوم لفترات طويلة وبناء "La Sagrada Família" للعائلة المقدسة التي كانت تعيش في ظروف صعبة، وبالتالي كان مشروعه العظيم الذي كان يعكف على بناؤه بقلق، يأتي ليكون بمثابة كاتدرائية للفقراء الذين يشغلهم فقط الصلاة وليسوا موضوعًا للسياسة، لاسيما السياسة الثورية.

وأدى البابا بنديكت السادس عشر، أول قداس في "the Sagrada Família" عند افتتاحها في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر 2010

تبدو كنيسة "العائلة المقدسة" أو "the Sagrada Família" من الخارج، كإحدى الأبنية البشعة، إلا أنها من الداخل لا تمثل في الواقع كاتدرائية بحيث يمكن سماع الغناء يأتي من مكان ما داخل الأديرة، إلى جانب نافورة حجرية جميلة لمياه شرب.

كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض

وشيدت الكنيسة على مدار ثلاثة قرون، بداية من الثالث عشر وحتى الخامس عشر، وبنيت لتكون أطول كنيسة في العالم، إلا أن بناؤها الذي جاء من قبل الحرفيين المجهولين يبدو اليوم بشعًا.

وتعد الزخارف التي تزين الأعمدة والسقف، إضافة إلى الضوء الذي يتخلل النوافذ المنقوش عليها بعض الرسومات، من قبيل السحر والخيال، إلى جانب هذا، فإن التفاصيل التي تصاحب كل مكان بالداخل يمكن من خلالها قراءة تاريخ الكنيسة، ما يجعلها تتماشى مع الرغبة في أن يكون البناء بمثابة أداة تعليمية.

كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض

 

كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض



GMT 01:42 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كتاب لـ"كارا كوني" يكشف عن قوّة الإناث في التاريخ القديم

GMT 02:20 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الرسام هوكني يحقق رقمًا قياسيًا في صالات المزاد

GMT 00:58 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيد الخديوي عباس يكشف سر بناء القاعة الذهبية

GMT 16:58 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نبيل بربر يُقيم معرضه التشكيلي الثامن في دبي

GMT 03:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الثقافة تكشف عن العثور على بقايا مدينة مفقودة

GMT 02:38 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لكسب حب الآخرين في اليوم العالمي لـ"اللطف"

GMT 03:01 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"بيكتيون"طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية المصرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض كاتدرائية غاودي في برشلونة الأكثر بشاعة على الأرض



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت المغنية البريطانية، ريتا اورا، بإطلالة مفعمة بالحيوية والإثارة، بعد أن كشفت عن ألبومها الثاني الذي طال انتظاره "Phoenix " يوم الجمعة، في حفلة إطلاقه يوم الاثنين في لندن. وصلت المغنية، البالغة من العمر 27 عاما، إلى مركز "Annabel" الأسطوري في العاصمة البريطانية، وكانت ترتدي فستانا قصيرا باللون القرمزي المذهل، تميّز بالشراشيب الحمراء التي غطته بالكامل، ونسّقته مع زوج من الصنادل بنفس اللون ذات كعب رفيع وعالٍ، كما اختارت النجمة ذات الأسلوب المميز تسريحة شعر "ريترو"، والتي تناسبت مع شعرها الأشقر، وأضافت المكياج الناعم ولمسة من احمر الشفاه الوردي، وأكملت إطلالتها بالأقراط الوردية والخواتم الفضية. أطلقت ريتا أورا البومها الجديد "Phoenix"، وهو الألبوم الثاني لها منذ ظهورها لأول مرة في عام 2012، وفي حديثها إلى مجلة Vogue في وقت سابق من هذا الشهر عن البومها الجديد، اعترفت أنها أصيبت بتوتر شديد بعد الانتهاء من الألبوم وقالت "كنت أشعر

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 02:17 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

قماش المخمل يميز فساتين السهرة بموسم الربيع

GMT 00:57 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مناقشة مقترح تدشين "مونديال جديد" يعوض المباريات الودية

GMT 18:03 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

جواز السفر المغربي يقود إلى 61 وجهة عالمية دون تأشيرة

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مواقع معاكسة تجعل طباعك متقلبة وتفشل في تهدئة أعصابك

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة القيادي الاتحادي مولاي أحمد العراقي بعد صراع مع المرض

GMT 13:46 2017 السبت ,27 أيار / مايو

"ما بْتَعِرْفو السوريين"!

GMT 13:42 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

تعليم الطائف ينجز أول دراسة علمية ميدانية عن خدماته
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib