افتتاح معبد إيزيس في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه
آخر تحديث GMT 15:39:13
المغرب اليوم -

افتتاح معبد "إيزيس" في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح معبد

وزارة السياحة والآثار المصرية
الرباط _ المغرب اليوم

لسنوات عديدة ظل معبد إيزيس بمحافظة أسوان جنوب مصر مسكنا للطيور والخفافيش قبل أن تتحرك وزارة السياحة والآثار المصرية لوضعه في قائمة أعمال الترميم، وعقب عامين من العمل داخل الصرح الأثري الكبير جرى افتتاحه اليوم ليصبح جاهزا لاستقبال الزوار لأول مرة بعد اكتشافه منذ 150 عاما.وأشاد وزير السياحة والآثار المصرية، خالد العناني، بالجهد الكبير المبذول في ترميم المعبد وتطوير ورفع الخدمات السياحية به، موجها الشكر لجميع الأثريين والمرممين المصريين على إخلاصهم وتفانيهم في العمل رغم ظروف جائحة فيروس كورونا.

ويقع معبد إيزيس الذي يبلغ طوله 19 متر وسط منطقة سكنية بوسط مدينة أسوان، وتعود أهميته إلى تشييده في عهد الملك بطليموس الثالث لعبادة الإله إيزيس وثالوث أسوان، والعثور عليه في حالة جيدة  عام 1871 خلال مد خط سكة حديد بالمنطقة.وخلال السنوات الماضية قررت البعثة السويسرية القائمة على أعمال تنقيب في أسوان، استخدام المعبد كمخزن للحفائر، وهو ما لفت الانتباه من جديد إلى أهمية المكان وضرورة التدخل لإعادة إحيائه بعد عقود من الإغلاق، كما تؤكد فتحية الحفني، كبير مفتشي أثار أسوان القديمة لموقع سكاي نيوز عربية.

وفي مطلع يناير 2019 حصلت الحفني على  موافقة ببدء عمليات الترميم، وقتها انطلق مجموعة من المرممين رفقة السيدة الأربعينية للوقوف على حالة المعبد.وعندما دخل الفريق المعبد، واجههم ظلام دامس ورائحة غير جيدة وحركة عشوائية من الطيور حولهم، ليدركوا أن  عليهم وضع خطة للتعامل مع تلك الصعوبات.

ومن المعاينة تبين أن معبد إيزيس بُني من الحجر الرملي، بداخله صالة تضم 3 حجرات وفي الجدار الشرقي من الحجرة الوسطى يقع قدس الأقداس ونقوش خاصة بتقديم القاربين، وللمكان باب رئيسي تعلوه حلية وقرص شمس مجنح، وبابا جانبي لدخول وخروج الكعنة، وفي محيطه أبنية من الطوب اللبن استخدمت كثكنات للجنود الرومان.وتنوه المشرفة على مشروع ترميم معبد إيزيس إلى مزيد من الإجراءات المطلوبة قائلة: "احتاج المعبد إلى عمل شاق لإزالة فضلات الطيور والخفافيش من الجدران، وصيانة السلالم والموائد، وإعادة الأسقف إلى صورتها الأولى وإضافة الخدمات السياحية الخاصة بالزوار".

وتضيف الحفني لموقع "سكاي نيوز عربية": "أثناء زيارتنا الأولى أدركنا قيمة المعبد الأثرية، وأنه سيصبح واجهة لمحافظة أسوان أمام المصريين والسياح الأجانب بعد افتتاحه، لذلك كان علينا التحرك سريعا وإنجاز التجربة بخطوات سليمة وبمهارة عالية".بهمة انهمك فريق الترميم المكون من 26 شخصا في المرحلة الأولى من تهيئة المعبد، أغلقوا النوافذ التي يعبر منها الطيور والخفافيش، وأزالوا فضلاتها وبيوتها الصغيرة في الأنحاء، استعانوا بالطرق الميكانيكية لتنظيم قدس الأقداس من دماء الخفافيش، وفقا لحنان عبدالغني مدير إدارة ترميم آثار أسوان والنوبة.


وتتابع عبدالغني لموقع "سكاي نيوز عربية": الإزالة الميكانيكية بالفرش والمشارط هي الأكثر أمانا في التعامل مع الآثار، لكننا استكملنا عملنا بمواد كيماوية خاصة بالترميم حتى نتمكن من القضاء على الفضلات والدماء الكثيفة العالقة على الجدران".وتسترسل مدير إدارة ترميم آثار أسوان والنوبة: "قمنا بتنظيف الأسقف من السناج (هباب الفحم) والنقوش من البقع والأتربة، وتقوية مدخل المعبد بمواد خاصة بالترميم، واستكمال أجزاء مفقودة في الأعمدة، واستعادة بريق الألوان الموجودة على الرسومات".
ويرجح أن المعبد عاش فيه مجموعة من القساوسة في القرن السادس الميلادي، ويدل على ذلك وجود صلبان على الأعمدة ومذابح ونقوشات في الغرف المختلفة فضلا عن المناظر الموجود على الجدار الخارجي للمكان.

وبين حين وآخر يُترك العمل في المعبد لفترات قصيرة، يعكف خلالها الفريق على ترميم مشروعات أخرى، مثل معابد فيلة ومقابر الأمراء في غرب أسوان، لكنهم عادوا مرة ثانية لاستكمال الترميمات في "إيزيس" للانتهاء منها سريعا من أجل افتتاحه تزامنا مع العيد القومي لمحافظة أسوان.وعن العمل خلال تفشي فيروس كورونا في مصر والعالم، تقول عبدالغني: "حرصنا على التباعد لمسافات خلال ترميم القطع الأثرية، وتوزيع المرممين للعمل في غرف مختلفة بجانب ارتداء الكمامات طوال الوقت، وانتهت التجربة بدون وقوع أي إصابات بين الفريق".

وتمت استعدادات أخرى بجانب عمليات الترميم، يتحدث عنها الدكتور عبدالمنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة قائلا: "انضم فريق عمل هندسي إلى المشروع لوضع مسار للزيارة سواء للدخول أو الخروج ووضع تصميم للإضاءة والإنارة داخل المعبد، وعمل لوحات إرشادية وتركيبها خاصة بتاريخ التشييد والاكتشاف وقصة إيزيس".

ويستطرد سعد: "انتهينا من الإجراءات الأمنية سواء البوابات الإلكترونية أو توزيع لأفراد الشرطة، وتوفير سبل الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا مثل وضع أجهزة تعقيم على الأبواب وأجهزة قياس درجة الحرارة للزائرين".ويعتقد مدير عام آثار أسوان والنوبة أن جميع العاملين في المجال بالمحافظة تعاملوا مع المشروع باعتباره تحد جديد للخروج بصورة مشرفة تليق بتاريخ مصر، مشددا على أن معبد إيزيس إضافة كبيرة وجديدة للمواقع الأثرية بأسوان.ويختتم سعد حديثهقائلا: "حضور المسؤولين عن السياحة والأثار والمحافظ للافتتاح دليل على اهتمام القيادة المصرية بما تم إنجازه داخل معبد إيزيس، ودعمهم للتجربة وهي خطوة من مشاريع أثرية قادمة في المحافظة سنعلن عنها قريبا".

قد يهمك ايضا:

"ابن بطوطة" يسلّم جوائز "أدب الرحلة" في معرض الكتاب بالبيضاء

مشهد خروج أمير الرحالة يُلهم 20 فنانًا أعمالًا عن التنقل والمغامرات في أغادير

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح معبد إيزيس في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه افتتاح معبد إيزيس في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه



جولة على أبرز إطلالات سيدة الأناقة الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 02:01 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
المغرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 20:53 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib