اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت
آخر تحديث GMT 11:28:20
المغرب اليوم -

أدلة لأشخاص من العصر الحجري يطبخون لحوم الإنسان

اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت

عظام بشرية اكتشفت في كهف إسباني
مدريد - لينا العاصي

كشفت أكثر من 20 قطعة من العظام البشرية في كهف إسباني، عن ممارسات أكل لحوم البشر في العصر الحجري الميسوليثي، مع العثور على أدلة تشير إلى طهي وأكل الموتى، وتعود بقايا العظام إلى فترتين مختلفتين بين 9-10 آلاف عام مضت، وتغطي العظام علامات من الأدوات الحجرية والحرائق وأسنان البشر، واكتشف علماء الآثار بقايا حيوانات ذات علامات ممثالة في نفس الموقع، ولا يزال لغزًا ما إن كان تم ذبج وطهي هؤلاء البشر القدامي كجزء من الطقوس الجنائزية أو نتيجة ندرة الغذاء.

اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت

ووصف الباحثون، العلامات الغريبة التي عثروا عليها في 30 قطعة من العظام البشرية في كهوف سانتا ميرا القديمة في إسبانيا في مجلة  "journal of Anthropological Archaeology"، وتم تحديد 3 أجزء من بقايا جماجم، ترجع إلى شخص بالغ قوي وشخص بالغ نحيل وطفل رضيع، وعثر العلماء في بقايا عظام الإنسان والحيوانات على علامات من الأسنان وعلامات الحريق، ومن المعروف أن الأسنان البشرية تترك ورائها قوس مزدوج وحفر ثلاثية معزولة وعلامات خطية ضحلة تمزيها عن الحيوانات المفترسة، وتطابقت العلامات التي وجدت على بقايا البشر مع العلامات التي وجدت على فريسة شائعة بين صيادي العصر الحجري بما في ذلك إبيكس والغزال الأحمر والخنازير البرية والثعالب والأرانب.

اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت

وحلل الباحثون البقايا التي عثروا عليها استنادًا إلى مجموعة محدّدة مسبقا لخصائص تشخيص أكل لحوم البشر، والتي تشمل إثباتًا مباشرًا مثل إيجاد عظام بشرية داخل الفضلات البشرية المتحجرة وإثبات غير مباشر وعادة ما يكون دليل على الطهي بجانب عدد من المعايير الأخرى، وباستثناء النفايات البشرية المتحجرة، استوفت البقايا جميع المتطلبات الأخرى، وفي ظل إمكانية ربط هذه الممارسة بالسلوك الطقسي إلا أن الباحثين لاحظوا ارتباط هذا الاكتشاف مع التغير الثقافي في المنطقة خلال مرحلة "Epipalaeolithic-Mesolithic"، وأوضح الباحثون أنّه "لا يمكن تمامًا استبعاد احتمال وجود هذه الممارسات نتيجة الضغط الغذائي الدوري الذي عانى منه السكان".

اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت

وأشارت الدراسة إلى ندرة أكل لحوم البشر في العصر الحجري الوسيط، حيث لم يتم اكتشاف أي دليل آخر على هذه الممارسة في البقايا في غرب البحر الأبيض المتوسط، وكتب المؤلفون أنّه "يبدو الاستهلاك البشري نتيجة متطلبات الإجهاد التغذوي غير مرجّح بسبب الموارد الواسعة التي استهلكها سكان العصر الوسيط في المنطقة، وترجع الكمية الصغيرة من العظام البشرية والكربون المشع الذي تحتوي عليه إلى أن أكل لحوم البشر في سانتا مايرا كان حقيقة استثنائية"، ويقول الباحثون إنّه بالنظر إلى الفترة الزمنية فربما لعبت زيادة التعقيد الاجتماعي وطقوس الدفن دورًا في السلوك غير العادي.

اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت اكتشاف عظام بشرية في إسبانيا تعود إلى 10 آلاف عام مضت



GMT 04:32 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

افتتاح معبد "إيزيس" في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه

GMT 10:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"المدينة الضائعة" لحظات انفجار بيروت في مجسم فني

GMT 10:57 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

المعارض الفنية الدولية تخطط بحذر لموسم 2021

GMT 01:13 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تيزي وزو تؤكد أن صوت الغناء لم يصدر من المسجد

GMT 05:50 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الرسام بسام كمال "موهبة سورية" تحت جسر في بيروت

GMT 09:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"فنانة العُلا" توثق القمة الخليجية على الرمال

موديلات فساتين للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
المغرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 10:58 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
المغرب اليوم - رحالة يعثر على

GMT 00:56 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
المغرب اليوم - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 06:22 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
المغرب اليوم - يوميات

GMT 20:53 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

وفاة الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود

GMT 22:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مفاجأة بشأن هوية "رجل الفراء" الذي اقتحم الكونغرس

GMT 08:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021

GMT 23:03 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

إندونيسيا تفرج عن رجل دين متشدد على صلة بتفجيرات بالي

GMT 05:22 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

كيت ميدلتون تصبح "أميرة الأطفال" في عيد ميلادها

GMT 02:56 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على السيارات التي ظهرت في آخر إطلالة لياسمين صبري

GMT 05:56 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على السن المناسب لتعليم الطفل لغة جديدة

GMT 11:24 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الشريك المناسب للمرأة العذراء وفق الأبراج

GMT 23:19 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عبير صبري تنتقد تداول تعليقاتها عن الحجاب بشكل خاطيء

GMT 23:28 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

جو رعد يكشف عن تلقيه اللقاح الخاص بفيروس كورونا

GMT 11:03 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

بالميراس يضرب موعدًا مع جريميو في نهائي كأس البرازيل

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 03:44 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

التلقيح ضد "كورونا" سينطلق الأسبوع المقبل في المغرب

GMT 17:53 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib