سيف يُؤكّد أنّ الوضع الثقافي في تعز مرَّ بأصعب مراحل الخفوت
آخر تحديث GMT 02:51:52
المغرب اليوم -

​بيَّن لـ"المغرب اليوم" أنّ المدينة تتعافى بإصرار وتحدٍّ وأمل لا يموت

سيف يُؤكّد أنّ الوضع الثقافي في تعز مرَّ بأصعب مراحل الخفوت

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سيف يُؤكّد أنّ الوضع الثقافي في تعز مرَّ بأصعب مراحل الخفوت

مدير مكتب الثقافة في محافظة تعز عبدالخالق سيف
صنعاء - خالد عبدالواحد

أكّد عبدالخالق سيف، مدير مكتب الثقافة في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، أنّ الوضع الثقافي في تعز مرّ بأصعب مراحل الخفوت بسبب الحرب والحصار القائمين على المدينة منذ أكثر من 3 أعوام.

وأضاف سيف، خلال حوار خاص له إلى "المغرب اليوم"، أن تعز مدينة ثقافية بالفطرة أرضا وإنسانا وهي مدينة تتعافى بإصرار وتحدّ وأمل لا يموت، وهي المدينة التي اعتبرت الفعل الثقافي قدرها الحتمي والأنيق، وأردف أن "تعز وأهلها المتعلقين بأستار الثقافة استطاعوا طيلة المدة الماضية في تطبيع الحياة واستقرار الوضع الثقافي مع عدم وجود أي إمكانيات كافية ولا دعم مستمر ومؤسسي يضمن الاستقرار التام".

وأكد سيف أن "الحرب سرطان يقضي على روح وتفاصيل وملامح أي بلاد ويتمترس الجميع خلف خطوط الهجوم أو أمام خطوط الدفاع"، مضيفا أن "المجد يصبح للطلقة الرصاص لا الكلمة أو النغمة وتسرق الحرب كل الألوان لتترك لنا اللون الأسود".

وقال: "بمساحة الحرب والحصار على المدينة تعز نال المدينة ذلك الانكسار وتجمدت حروفها وشدوها ونزفت لوحاتها، وتوقف كل فعل ثقافي فيها من أجل ثقافة الدفاع عنها وحماية الأرواح البريئة فيها"، أما بالنسبة إلى المناطق المسيطر عليها من قبل ميليشيات الحوثي قال سيف إنه "غاب عنها النشاط الثقافي تماما نتيجة لحالة اللا ثقافة التي تشبعت بها ميليشيا الانقلاب والتصحر الفكري والتي حاولت أن تفرضها بقوة السلاح في أماكن سيطرتها وإلغاء أي شكل من أشكال النشاط الثقافي المتعارف عليه".

دمار كبير للمنشآت الثقافية

قال رئيس مكتب الثقافة إن ميليشيا الحوثي تسببت في دمار كبير جدا طال المباني والمنشآت الثقافية في تعز كمؤسسة السعيد ومكتبتها الأكبر على مستوى الوطن، وأوضح أن المركز الثقافي في المدينة تعرض لأضرار جسيمة أفقدته قدرته التامة على احتضان الفعاليات الثقافية وبات بحاجة ماسّة إلى ترميمات كبيرة جدا ليعود إلى سياق عمله هذا خلافا لبقية المنشآت وكذلك المتحف الوطني الذي نهبه الانقلابيون ولصوص الظلام في الداخل وعقب ذلك تعرض لقصف همجي أحرق ما تبقى فيه وقلعة القاهرة وهي الشاهد الأكبر عن استهداف روح تعز الثقافية والأثرية والتاريخية.

وبين أن مشروع ميليشيا الحوثي في تعز "هو وأد ثقافتها وإحراق معالمها ومصادرها الثقافية وتدمير مقدراتها واستهداف مثقفيها ظنا منهم أنهم سيجعلونها نسخة مظلمة من كهوفهم العقلية والفكرية".

وأكد أن المركز الثقافي في تعز بات أشبه بالعصف المأكول، وقال: "إننا نفتقد المكان المناسب لإقامة فعالياتنا الكثيرة والمستمرة في ظل الحرب والحصار وللعلم فقد تعرض المركز الثقافي لنهب وإحراق أقعده عن الحركة الثقافية"، وأوضح أن الحكومة الشرعية وعدت بأن يتم ترميمه وبث الحياة فيه بعد انسحاب أو هزيمة الانقلابيين لمربعات ما بعد منطقة السلال، وأردف "لم يفقدنا غياب دور المركز الثقافي إيماننا الكبير أن كل مساحات تعز المحررة هي مراكز صالحة للفعل الثقافي، وهذا ما جعلنا نقدم فعاليات كبيرة ونوعية بل وأصبحنا نكاد نكون الوحيدين الذين نقدم أو نحتفي بنشاط ثقافي متميز محلي وعالمي بل وقدمنا فعاليات أصبحت حديث المدينة وأصبحنا قصة المثقفيين وحديث الناس".

وعدد المركز بعض الفعاليات، ومنها: (تراثنا في أعراسنا - استاند أب كوميدي - مهرجان ملامح الثقافي - يوم الشعر العالمي - يوم المسرح العالمي - تراتيل في القرآن الكريم - معرض الرسوم الكاريكاتورية - معرض الكتاب - يوم الموسيقى العالمي وغيرها، إلى جانب الفعاليات الرسمية والوطنية).

وقال سيف إن مدينة تعز "تمر بمنعطف ثقافي خطير حيث اضطر المثقف إلى حمل السلاح مدافعا عن قلمه الذي وإن لم يتركه تماما إلا أنه بات يراوده بشتات تام"، وأوضح أن دور المركز في إعادة الروح الثقافية إلى أصحابها وتخفيف عناء الحرب عنهم إلى جانب المثقف المدني الذي غابت عنه معظم مصادره الثقافية وأصبح في وسط محاصر ومعزول عن الخارج.

وقال إن هناك العديد من الصعوبات التي تواجه مكتب الثقافة، التي تعيق العمل الثقافي أبرزها عدم توفر الإمكانيات التي تليق بسمو الثقافة، مضيفا أن "عدم توفر الدعم المؤسسي المستمر اللازم للارتقاء بالنشاط الثقافي وتجويده لكننا نثق أن هناك أضواء تفاؤلية تصنعها السلطة المحلية ووزارة الثقافة في المستقبل القريب وبها يستقر العمل الثقافي وتتحسّن مخرجاته".​

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيف يُؤكّد أنّ الوضع الثقافي في تعز مرَّ بأصعب مراحل الخفوت سيف يُؤكّد أنّ الوضع الثقافي في تعز مرَّ بأصعب مراحل الخفوت



GMT 06:24 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 01:26 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف"يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 02:18 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على "ذي ماناسو" السفينة البريطانية "الملعونة"

GMT 02:08 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

دار مزادات بريطانية تُلغي بيع منحوتات عاجية في هونغ كونغ

موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت _المغرب اليوم
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 21:28 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
المغرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 21:45 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
المغرب اليوم -

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
المغرب اليوم - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 07:07 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية للعلاج والاسترخاء
المغرب اليوم -

GMT 06:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
المغرب اليوم - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 09:40 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
المغرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 09:46 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
المغرب اليوم -

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 22:50 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على تغييرات خطة التلقيح ضد كورونا التي اعتمدها المغرب

GMT 17:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يعلن ضم أماد ديالو بعد عام من شرائه

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مدرب بيرنلي يعلن وجود حالتي إصابة بكورونا بين لاعبيه

GMT 12:33 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بشكتاش يفوز على ريزا سبور وينفرد بصدارة الدوري التركي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:53 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة

GMT 18:06 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 19:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 15:18 2017 الخميس ,11 أيار / مايو

الأزمة تشتد في مسلسل"خاتون 2" مع كارثة العار

GMT 22:35 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

أحدث ديكورات غرف النوم الضيقة في 2019

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

حبس شاب 6 سنوات اغتصب والدته وأجبرها على ممارسة الجنس معه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib