نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم
آخر تحديث GMT 14:44:43
المغرب اليوم -

عقب موجة الاتجاهات الجديدة التي تشكل موضة

نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم

المقابر الهرمية
واشنطن ـ رولا عيسى

اشتري الممثل الأميركي الشهير، نيكولاس كيدج، البالغ من العمر 46 عامًا لنفسه هرمًا، ليكون ضريحًا، يبدو أنه يخطط ليدفن فيه بعد موته. نظريات وتكهنات كثيرة حول هذه الخطوة غير العادية، يعتقد البعض أنها إشارة إلى فيلمه الكنز الوطني، والبعض الآخر اعتقد أنها مكان ما لتخزين كميات هائلة من المال أو أنه يرمز لعضوية كيدج للمتنورين، مهما كان الجواب لم يعلق كيدج أبدا على ذلك، قال خبير المقبرة أن شراء كيدج يمكن أن يعني أن المزيد من الأضرحة على شكل هرم في طريقها إلي البناء.

نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم

نشرت المصور المعماري دوغلاس كاسيتر ستة كتب عن الرمزية والهندسة المعمارية للمقابر، وقال كاسيتر أن عمارة المقبرة تمر بموجة من الإتجاهات الجديدة والمختلفة والتي تشكل موضة، في أعقاب البدع المعمارية العامة مثل حركة النهضة المصرية، التي شهدت حركة بناء الأضرحة لأقارب المتوفى، والتي دفعت إنتاج الأهرامات كمقابر.

نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم

بدأت حركة بناء ضريح بوفاة الأمير ألبرت عام 1861. حيث استجابة الملكة فيكتوريا فورية لتخليد ذكرى زوجها فبدأت بناء هرم لألبرت ثم قام العديد من الناس بتقليد ذلك النهج خصوصا الأثرياء منهم. اشتهرت مصر ايضا بعد محاولة نابليون لغزو البلاد في مطلع القرن الـ19، لذلك تم تصميم الأضرحة بعد رؤية العمارة المصرية.

نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم

في الولايات المتحدة تم بناء معظم الأضرحة بين نهاية الحرب الأهلية عام 1865 والكساد العظيم عام 1923، والذي يطلق عليه  كاسيتر العصر الذهبي للأضرحة، كان من بين تلك الاضرحة الأهرامات، كان هناك نوع من التجدد بسبب أشياء مثل موقع  ancestry.com، كل الناس على نحو مفاجئ تريد البحث عن كل هذه الأشياء، وأنها ترغب في رحلة لرؤية المقابر".

نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم

وبعد ذلك، عندما يقوم شخص ما مثل نيكولاس كيدج ببناء ضريح  فمن الممكن أن تنتشر تلك الطريقة أكثر، في عام 2010، بني نجم هوليوود نيكولاس كيدج الهرم في نيو اورليانز سانت لويس مقبرة رقم 1، وهو أيضا مثوي لملكة الفودو الشهيرة ماري لافي. لم يكن السكان يحبون الهرم الذي يجري بناؤه في المقبرة واشتكى بعض وطالبوا بإزالة الأضرحة القديمة لإفساح المجال. ولكن يمكن أن يكون الهرم ما يقرب من جائزة عزاء لكيدج، الذي كان قد خسر عقارين في نيو أورليانز بسبب الرهن عام 2009.

بعد الرهن، قررت كيدج شراء نوع مختلف من العقارات في نيو اورليانز- أخر قطعتين لأشهر المقابر في المدينة –والتي يعتقد أن  دلفين دفن بها. مثوي كيدج المستقبلي يحمل لوحة مكتوب عليعا عبارة "كل شيء من واحد" باللغة اللاتينية. ويتميز أيضا ببقع أحمر الشفاه لأن الزوار يشعرون بأنهم مجبرون على تقبيل المكان الذي سيدفن نيكولاس كيج فيه عند وفاته. على الرغم من أن الممثل لم يعلق على سبب بناء القبر.  إلا أن هناك تكهنات عديدة، أولا أن الهرم إشارة إلى فيلمه 2004 الكنز الوطني.

ويقول آخرون أنه دليل على أن كيدج عضو للمتنورين، جمعية سرية، وربما أسطورية يأمنون بنظريات المؤامرة التي تلسيطرة على السياسة العالمية وهوليوود، ويعتقد أن المتنورين استخداموا الهرم للرمز الي بنية السلطة والتنوير، والبعض الآخر يعتقد أن ذلك الهرم لحفظ مال أو كنز كيدج داخل القبر، أيا كان السبب سوف يحقق كيدج رغبته في أن يكون في نيو اورليانز.

بعد أن أمضوا حياتهم في البحث عن الذهب في المكسيك، قرر الشركاء التجاريين أب/أغسطس سالبرج وتوماس كيورك بناء قبر هرمي لأنفسهم في باربرا مقبرة سانتا في ولاية كاليفورنيا عام 1902، سالبرج وكيورك يملكان منجم الذهب في ال اورو وفي عام 1902 اشتريا قطعة أرض لبناء قبر في المستقبل.

للأسف، مات سالبرج في 34، من عمره قبل سنة واحدة من الانتهاء من بناء الهرم، وبعد فترة وجيزة، دفنا صديق مقرب وواحد من إخوة سالبرج هناك. بحلول عام 1912 توفي كيورك وتم وضعه في هرم، وكان القصد أن زوجته نيلي، زوجها الجديد وابنة كيورك سيدفنان هناك، ولكن عام 1931 جاءت امرأة أخرى للمطالبة بمكان لزوجها المتوفى ولنفسها.

سمحت إدارة المقبرة لماري هاندري بوضع رفات زوجها في المقبرة مع التعهد بأنها ستعطي دليلا في غضون عام على أن لديه الحق في أن يدفن هناك. احتجت نيلي عندما لم تتمكن هاندري اثبات حق زوجها، اضطرت في أخذ رفاته ووضعها في قبو. ومكثت هناك لمدة سبع سنوات حتى تم حرقها في نهاية المطاف. مات نيلي عن عمر يناهز 30 عاما ودفنت في قبر زوجها الهرمي عام 1962.

في صحراء أريزونا، هناك طريق متعرج يؤدي الي تل يطل على مدينة فلورنسا. في الجزء العلوي يقف الهرم المرصوف بالحصى يطابق تقريبا لون المشهد من حوله. هذا هو بوستون بوت والهرم هو بداية ما كان من المفترض أن يكون المعبد الزرادشتي. يضم اليوم رفات بانيها، تشارلز د بوستون كان بوستون محام من ولاية كنتاكي تيتم في سن 12 عاما، ونشأ ليكون سياسيا، ومستكشف، ورجل أعمال وشاعر. وهو الأكثر شهرة والمعروف باسم "أبو أريزونا".

كما أنه كان غريب الأطوار بعض الشيء، عام 1868 حصل على رحلة لزيارة الصين والهند ومصر وأوروبا، ولكن بينما كان في الهند تحول الي الزرادشتية. الزرادشتية هي واحدة من أقدم الديانات في العالم، التي تأسست في إيران القديمة منذ 3500 سنة قبل النبي زرادشت. عبادة إله واحد، أهورا مازدا. على الرغم من أنها وصفت في بعض الأحيان بعبدة النار، يعتقد أن هذا الحريق يمثل حكمة الله ويعبدون أهورا مازدا في النار المعبد.  وهذا هو السبب، الذي دفع بوستون الى بناء الهرم عندما عاد الي ولاية اريزونا في فلورنسا، عام 1878.

بحلول الوقت الذي توفي فيه عام 1902، كان بوستون من الفقراء حتى انه دفن في قبر الفقير في فينيكس، على الرغم من رغبته في ان يدفن في هرمه الحبيب. بقيت رفاته في مقبرة فقيرة حتى عام 1925، بعد مرور 100 سنة من ولادته، نقل الي هرمه كوسيلة لتكريم عمله في تأسيس ولاية اريزونا، قيال انه تم استخراجها ودفن في هرمه.

كان الرجل الذي أعاد مراسم بناء قبر شارل بوستون هو جورج بوش هينت. كانت هينت أول حاكم للولاية الجديدة من ولاية أريزونا بداية من عام 1912. وشغل سبعة مدد وساعد في كتابة دستور الدولة. كان أحد القليلين من الرجل الأقوياء في ولاية ميسوري، ينحدر من عائلة ثرية، على الرغم من أنه فقد الكثير من ثرواتهم بعد الحرب الأهلية. عام 1878 كان عمره 19 حين هرب من المنزل وذهبت الي الغرب بحثا عن الذهب.

انتقل في نهاية المطاف الى ولاية اريزونا واستقر هناك عام 1881، شغل وظائف مختلفة لفترة من الوقت قبل أن يصبح صاحب متجر ناجح ومصرفي. قبل عام 1904 انتخب رئيسا لبلدية مدينة جلوب، أريزونا، وتزوج من زوجته هيلين ديوت إليسون. وبحلول عام 1912 كان أول - وأصبح في نهاية المطاف أطول - حاكم ولاية أريزونا. وجاءت سياسته مزيج من الحركات الشعبية والتقدمية، ودعم السياسات مثل حق الانتخاب وضريبة الدخل والتعليم الإلزامي للمرأة.

جاء جويل باركر ويتني إلى كاليفورنيا عندما كان عمره 17 عاما وهو مفلس، وبحلول الوقت الذي توفي فيه عن عمر يناهز ال 78 عام 1913، كان واحدا من أنجح رجال الأعمال من روكلين، كاليفورنيا، بعد أن جمع ثروته من الذهب والفضة والتعدين، والعقارات، والسكك الحديدية وتربية المواشي.

حتى مع كل هيبته، قال انه اختار أن يدفن في هرم الجرانيت بجانب ملعب للجولف ويتني أوكس. يبلغ طول هرمه الجرانيتي 15 قدم، طويل القامة في وسط الاتربة والصخور المكدسة ويشبه هذا الهرم على شكل فريد، أبيدوس، مصر، الذي تم اكتشافه في منتصف عام 1800.  ويعتقد أن رجل الأعمال سافر واستلهم بناء قبره بعد رؤية نموذج الهرم أبيدوس في معرض باريس عام 1867.

مثل كثير من معاصريه، كان يقول أن الأهرامات لها القوى الإلهية مثل الشفاء والتناسخ، وبعد وفاته عام 1913 في سن الـ78، تم وضع رفاته في القبر، اليوم يحتوي الهرم على بقايا من والديه، وبعض من إخوته والعديد من ذريته، وتستمر كل أيار/مايو عائلته في زيارة الموقع.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم نقدم نبذة عن المقابر الهرمية التي يمتلكها أثرياء العالم



GMT 04:32 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

افتتاح معبد "إيزيس" في مصر بعد 150 عامًا من اكتشافه

GMT 10:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"المدينة الضائعة" لحظات انفجار بيروت في مجسم فني

GMT 10:57 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

المعارض الفنية الدولية تخطط بحذر لموسم 2021

GMT 01:13 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تيزي وزو تؤكد أن صوت الغناء لم يصدر من المسجد

GMT 05:50 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الرسام بسام كمال "موهبة سورية" تحت جسر في بيروت

موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط _المغرب اليوم

GMT 06:57 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 06:29 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
المغرب اليوم -

GMT 09:58 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة
المغرب اليوم - غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة

GMT 06:21 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
المغرب اليوم - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 13:51 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
المغرب اليوم - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 12:22 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي
المغرب اليوم - التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي

GMT 21:33 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي ينافس يونايتد على التعاقد مع سيرجيو راموس

GMT 20:50 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

باريس سان جيرمان يزاحم مانشستر سيتي على ضم هاري كين

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib