8 نقابات صحية تُقرر شل مستشفيات المملكة المغربية وتلوح بخطوات تصعيدية
آخر تحديث GMT 14:47:40
المغرب اليوم -

8 نقابات صحية تُقرر شل مستشفيات المملكة المغربية وتلوح بخطوات تصعيدية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 8 نقابات صحية تُقرر شل مستشفيات المملكة المغربية وتلوح بخطوات تصعيدية

مستشفيات المملكة المغربية
الرباط - المغرب اليوم

أعلن التنسيق النقابي الوطني بقطاع الصحة عن استمرار خطواته الاحتجاجية المتمثلة في خوض إضرابات لمدة 3 أيام كل أسبوع، ووقفات احتجاجية إقليمية وجهوية، ومقاطعة تقارير البرامج الصحية وكل الاجتماعات، بسبب ما وصفه بتنكر الحكومة لمطالب مهنيي الصحة واستهتارها بالاتفاقات المبرمة.
وحدد التنسيق الذي يضم 8 هيئات نقابية أيام 11-12-13 و25-26-27 يونيو الجاري لخوض هذه الإضرابات في مستشفيات المملكة باستثناء أقسام المستعجلات والإنعاش، مشيرا إلى عزمه تنظيم مسيرة "حاشدة" بالرباط بعد عيد الأضحى ستنطلق من باب الأحد في اتجاه مقر البرلمان.
وأشار بيان للتنسيق إلى أنه سيضطر في حالة عدم تجاوب الحكومة إلى اللجوء إلى مقاطعة واسعة تشمل البرامج الصحية وتقاريرها، والوحدات المتنقلة والقوافل الطبية، والعمليات الجراحية المبرمجة غير المستعجلة، والفحوصات المتخصصة بالمستشفيات، وتحصيل مداخيل الفواتير، والمداومات الإدارية، وكل الاجتماعات مع الإدارة بكل أنواعها، والدورات التكوينية.
وسجلت النقابات استمرار صمت الحكومة، وتنكرها لمطالب مهنيي الصحة وتجاهل الاتفاقات والمحاضر الموقعة، و"استهتارها" بالمجهودات التي قام بها كل الشركاء الاجتماعيين في إطار جولات الحوار القطاعي وتنصلها من مضامينه.
وأورد البيان أن الخرجات "غير الموفقة" لبعض المسؤولين الحكوميين، ومحاولات الهروب إلى الأمام، والتنصل من الالتزامات المتعلقة بمطالب الشغيلة الصحية، عمق الإحساس بانعدام الثقة في الحكومة، وزاد في منسوب الاحتقان بقطاع الصحة الذي يبعث برسالة واضحة لمن يهمهم الأمر، مفادها أن الشغيلة الصحية في ظل هذا الوضع "الشاذ وغير المسبوق" لايمكنها أن تنخرط في أي إصلاح مرتقب عنوانه التنكر لمطالبها المشروعة والعادلة والمتفق بشأنها، على حد تعبير المصدر.
ووقف التنسيق النقابي على ما وصفه ب"انفصام الخطاب الحكومي" تجاه صحة المواطنين، ما بين الشعار والممارسة، من خلال افتعال نزاع اجتماعي لا مبرر له، يكون ضحيته المواطن والمهني الذين أصبحوا رهينة لصراع مفتعل أججته الحكومة ب"صمتها المريب، وتجاهلها غير المفهوم" لانتظارات الشغيلة الصحية وعدم الاستجابة لمطالبها وضربها عرض الحائط لمصداقية الحوار القطاعي الذي تنص على ضرورته وأهميته كل المواثيق الوطنية والدولية".
وكان نائب الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للصحة المنضوية للاتحاد المغربي للشغل، رحال الحسيني، قد صرح في وقت سابق لجريدة العمق بأن الأطر الصحية" لم تجد أمام الصمت الحكومي والوزاري الغريب الذي تواجه به نضالات نساء ورجال الصحة إلا التصعيد من أجل الاستجابة لمطالبها العادلة والعاجلة وفي مقدمتها تنفيذ مضامين محاضر الاتفاقات السابقة".
وذكر لحسيني بمطالب الشغيلة الصحية المتمثلة في الحفاظ على صفة الموظف العمومي، وصون مكتسبات الوظيفة العمومية وفي مقدمتها مركزية الأجور، وصرف المبالغ المتفق عليها المخصصة للرفع من قيمة التعويض عن الأخطار المهنية للممرضين وتقنيي الصحة ب 1500 درهم والأطر الإدارية والتقنية ب 1200 درهم".
وعلاوة على ذلك، تطالب الشغيلة الصحية، وفق للحسيني، الزبادة العامة في الأجور التي حرم منها نساء ورجال الصحة بكل مكوناتهم التمريضية والإدارية والطبية والمساعدين الطبيين جماعيا سواء في الحوار القطاعي أو في الحوار الاجتماعي المركزي بشكل غير مقبول.
وشدد المتحدث ذاته، على ضرورة التوقف عن اعتماد الخلط بين التعويض على الأخطار المهنية لبعض الفئات الصحية ومطلب الزيادة العامة في الأجور لكل مهنيي الصحة التي يجب أن يستفيدوا منها جميعا وبنفس المبلغ على غرار باقي القطاعات، خصوصا وأن مهنيي قطاع الصحة يعيشون على وقع تغيير وضعهم القانوني بإخراجهم القسري من نظام الوظيفة العمومية دون منحهم الحق في الاختيار بين الإلحاق التام والوضع رهن الاشارة لدى المجموعات الصحية الترابية.

قد يهمك أيضــــــــــــــا

قطاع الصحة يجر عزيز أخنوش إلى مجلس النواب المغربي

 

قطاع الصحة المغربية عبأ جميع الوسائل اللوجيستيكية والموارد البشرية من أجل الاستجابة لحاجيات المتضررين من الزلزال

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

8 نقابات صحية تُقرر شل مستشفيات المملكة المغربية وتلوح بخطوات تصعيدية 8 نقابات صحية تُقرر شل مستشفيات المملكة المغربية وتلوح بخطوات تصعيدية



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - المغرب اليوم

GMT 16:46 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
المغرب اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 16:37 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
المغرب اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود

GMT 12:13 2024 الخميس ,13 حزيران / يونيو

تكريم ميّ عمر في الإسكندرية بعد تألقها في رمضان
المغرب اليوم - تكريم ميّ عمر في الإسكندرية بعد تألقها في رمضان

GMT 16:17 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 14:32 2018 الثلاثاء ,07 آب / أغسطس

حازم إمام يؤكد أن الحضري صاحب إنجاز عظيم

GMT 06:15 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

تعرف على أفخم 10 فنادق حول العالم

GMT 01:37 2016 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

انجي شرف تؤكد قرب انتهاء التصوير من "سلسال الدم"

GMT 05:47 2014 السبت ,26 إبريل / نيسان

أبرز توقعات ميشال حايك للعام 2014

GMT 22:17 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبد العزيز تُعبّر عن سعادتها بتكريم الفنان سمير غانم

GMT 22:03 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

"كيف تصبح إنسانًا؟" يعود لقائمة الأكثر مبيعًا

GMT 04:50 2016 الإثنين ,10 تشرين الأول / أكتوبر

صور مميزة للحيوانات تلتقطها عدسة سلسلة "كوكب الأرض"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib