الإبراهيمي يكشف عن أسباب تأخر وصول لقاح كورونا وعملية التلقيح في المغرب
آخر تحديث GMT 00:18:29
المغرب اليوم -

الإبراهيمي يكشف عن أسباب تأخر وصول لقاح كورونا وعملية التلقيح في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإبراهيمي يكشف عن أسباب تأخر وصول لقاح كورونا وعملية التلقيح في المغرب

البروفيسور عز الدين الإبراهيمي
الرباط _المغرب اليوم

دخل عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب بجامعة محمد الخامس بالرباط، على خط تأخر وصول جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا للمغرب، و كشف معطيات حول الموضوع.وكشف الإبراهيمي أن “السبب الرئيسي لتأخر التلقيح بالمغرب هو الضغط العالمي الكبير على اللقاحات، نظرا للتفاوت بين العرض والقدرة العالمية المحدودة للتصنيع”. وأكد الإبراهيمي في تدوينة نشرها على حسابه بالفيسبوك، تحت عنوان “مجرد رأي ….كثير من الأمل في تدبيرنا للجائحة خلال الأسابيع المقبلة”، أن “جميع اللقاحات التي يقتنيها المغرب أو يمكن أن يقتنيها في المستقبل ستستجيب إلى المعايير والضوابط العلمية والطبية والصيدلية والقانونية المعمول بها على مستوى العالم، والموثقة في توصيات منظمة الصحة العالمية”.واعتبر

الإبراهيمي أن “المبدأ الأول والأساسي، هو السلامة والأمان والنجاعة والفعالية والجودة في التصنيع واليقظة الدوائية الموازية لكل لقاح نفكر في اقتنائه”. وبخصوص وضعية اللقاحات ببلادنا، قال الإبراهيمي، إنه فيما يخص شركة “سينوفارم”، فقد قدمت الشركة ملفها للترخيص وهو قيد التداول بين مديرية الأدوية والصيدلة واللجنة الاستشارية للترخيص في حالة الطوارئ، مؤكدا أن “هذا اللقاح لن يرخص له إلا إذا كانت كل بيانات تجاربه السريرية مرفوقة بالملف واستكماله لكل المعايير المذكورة”.
وفيما يخص شركة “أسترا زنيكا”، أفاد أنه لأول مرة في تاريخ المغرب يتم الترخيص للقاح في إطار إجراء الطوارئ العالمي، مبينا أنه بعد دراسة مستوفية لكل بيانات الملف المطروح من طرف شركة “أسترا زنيكا”، وتمحيص الأبحاث المنشورة وملف

ترخيصه ببريطانيا والهند، رُخص للقاح من طرف الوزارة الوصية، ونحن مستعدون للتلقيح فور وصوله. وأوضح البروفيسور الإبراهيمي، أنه في ظل الطلب الكبير المتزايد على اللقاحات، وبكل مسؤولية اقترحنا فتح قنوات متعددة لشراء لقاح “جونسون & جونسون” الذي سينهي تجاربه السريرة في شهر فبراير، خاصة أن اللوجستيك الموازي لاستعماله متوفر، وأن جرعة واحدة منه تكفي لتطوير المناعة. وأشار مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب بجامعة محمد الخامس بالرباط، أنه يجب كذلك أن نفكر في اقتناء لقاحات “موديرنا” التي يمكن اقتناؤها وتخزينها وتوزيعها بمجهود وطني بسيط، يمكننا من ربح لوجيستيك“التبريد ناقص 20 درجة” الذي سينضاف ويقوي من ترسانتنا. وشدد على أنه يجب تنويع مصادر اقتناء اللقاح حتى لا نبقى تحت رحمة أي شريك أو شركة كما هو الحال اليوم. وكان وزير الصحة، خالد آيت طالب، أكد في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية، مؤخرا، أنه سيتم الإعلان عن موعد انطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد رسميا بعد تسلم اللقاح، لافتا إلى أنه لا يوجد تاريخ محدد حتى الآن.

قد يهمك ايضا

مصدر يؤكد أن وصول لقاح كورونا للمغرب ليس في يد وزير الصحة

التشيك تسجل أول إصابة بكورونا البريطاني

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإبراهيمي يكشف عن أسباب تأخر وصول لقاح كورونا وعملية التلقيح في المغرب الإبراهيمي يكشف عن أسباب تأخر وصول لقاح كورونا وعملية التلقيح في المغرب



GMT 01:27 2021 الإثنين ,08 آذار/ مارس

موديلات معاطف بحسب شكل الجسم موضة خريف 2021
المغرب اليوم - موديلات معاطف بحسب شكل الجسم موضة خريف 2021

GMT 02:01 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
المغرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 17:37 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

" ابو العروسة " والعودة للزمن الجميل

GMT 00:00 2016 الإثنين ,08 شباط / فبراير

أهمية الباذنجان الأسود لمرضى السكري و الضغط

GMT 01:04 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يوضح أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل

GMT 21:48 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجرجير للشعر

GMT 08:57 2015 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ظاهرة الدعارة تتفشى في مختلف أحياء مراكش

GMT 23:48 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

تحضير بسكويت السمسم بدقيق اللوز بطريقة بسيطة

GMT 12:34 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

يحدث عندنا.. ذوق أم ذائقة

GMT 07:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

روتين يومي للنظافة الشخصية لتبدو طلتك حيوية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib