بويان يبيّن توابع الحرب التجارية بين واشنطن وبكين
آخر تحديث GMT 22:28:30
المغرب اليوم -

بسبب فرض الأولى تعريفات جمركية على البضائع الصينية

بويان يبيّن توابع الحرب التجارية بين واشنطن وبكين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بويان يبيّن توابع الحرب التجارية بين واشنطن وبكين

باتريك بويان، المدير التنفيذي لمجموعة توتال الفرنسية
باريس - المغرب اليوم

كشف باتريك بويان، المدير التنفيذي لمجموعة "توتال" الفرنسية للنفط والغاز، إن غيوم الحرب التجارية التي تلوح في الأفق بين واشنطن وبكين سيكون لها توابع سيئة على تصدير الغاز الطبيعي من الولايات المتحدة إلى الصين، الذي كان من المتوقع أن يرتفع خلال الفترة المقبلة، قبل أن تقوم واشنطن بفرض تعريفات جمركية على البضائع الصينية، الذي أدى إلى اتخاذ بكين إجراءات تجارية انتقامية ردا على إجراءات واشنطن.

وخلال مشاركته في جلسة الفرص والتحديات التي تواجه صناعة الغاز حول العالم بمؤتمر الغاز العالمي المنعقد في واشنطن، قال بويان إنه يتمنى ألا تفقد الولايات المتحدة السوق الصينية للغاز، لأن في ذلك خسارة كبيرة لتسويق الغاز الأميركي، خاصة أن الصين تعتبر أكبر المستوردين للطاقة حول العالم، والاستحواذ على حصة كبيرة من السوق الصينية للغاز سيمثل إضافة كبيرة لاقتصاد أي دولة. وأضاف في تصريحات للصحافيين أن أميركا لديها فرص جيدة في قطاع الغاز الطبيعي، لكن السوق العالمي بأكمله يعتمد بشكل كبير على حجم الطلب من الدول الآسيوية؛ وخاصة الصين.

وكان من المتوقع أن يبلغ حجم المشتريات الصينية من الغاز الطبيعي الأميركي مليارات الدولارات خلال السنوات المقبلة، ما كان سيصاحبه خلق عشرات الآلاف من الوظائف الأميركية. وأعلنت الصين خلال الأيام الماضية عن استبعاد الغاز الطبيعي الأميركي من قائمة الموردين المحتملين للصين خلال الفترة المقبلة، على خلفية إجراءات التجارة الحمائية التي تتبعها الولايات المتحدة.

وكانت شركة الغاز الطبيعي المسال الأسترالية "أستراليا إل إن جي ليميتد" أعلنت قبل أيام أن المحادثات التي كانت تجريها مع المستثمرين الصينيين لتوريد الغاز الطبيعي الأميركي إليهم قد توقفت إلى أجل غير مسمى، حتى يتم إنهاء الأزمة التجارية الحالية بين الولايات المتحدة والصين.

من جانبه، أكد بوب دادلي المدير التنفيذي لمجموعة "بريتش بتروليوم" أن العالم بحاجة إلى مزيد من الانفتاح لتلبية احتياجات الغاز الطبيعي. موضحا أن "ذلك لا يمكن أن يتم عبر سياسات تجارية حمائية من شأنها أن تعرقل النمو الاقتصادي وتتسبب في خسائر جماعية".

وأضاف أن التوجه العالمي بدأ يتجه بقوة إلى الغاز الطبيعي باعتباره أفضل البدائل المتاحة حاليا للطاقة وله كثير من المزايا، مشيرًا إلى أن زيادة اعتماد الشركات العالمية على التكنولوجيا الحديثة في إنتاج وتوزيع الغاز ساهم بشكل كبير في تقليل تكلفة الوحدة وفتح المجال أمام مزيد من التوسع في استخدام الغاز حول العالم بما في ذلك الدول الفقيرة. ويرى دادلي أن الانتخابات النصفية المقبلة في الولايات المتحدة ستجعل الرئيس الأميركي دونالد ترمب يعيد التفكير في سياساته التجارية؛ ليس فقط مع الصين ولكن مع باقي الدول، مشيرا إلى أن ترامب لن يرغب في خسارة جميع مؤيديه بسبب سياسته التجارية التي تسببت بالفعل في امتعاض كثير من الشركات الداعمة له، وشاركه المدير التنفيذي لمجموعة توتال الفرنسية هذه الرؤية، حيث قال إنه يأمل في أن تؤدي الانتخابات المقبلة إلى تخفيف حدة التوتر بين بكين وواشنطن والعودة مرة أخرى إلى "عالم مستقر".

 

وتعد الصين ثاني أكبر سوق مستورد للغاز الطبيعي في العالم بعد اليابان، حيث تخطت كوريا الجنوبية في حجم الواردات. ومن المتوقع أن يرتفع الطلب الصيني على الغاز خلال السنوات المقبلة بنسبة كبيرة، خاصة مع توجه الحكومة الصينية لتخفيض الاعتماد على الفحم في توليد الطاقة بسبب زيادة الضغوط الغربية على بكين لتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الذي يؤثر سلبا على المناخ.

وبلغت نسبة زيادة الواردات الصينية من الغاز الطبيعي العام الماضي نحو 42 في المائة. وأشارت تقارير إعلامية إلى أن شركات الغاز العالمية العاملة في السوق الأميركية بدأت محادثات تحذيرية مع أعضاء الكونغرس لإيجاد حلول لأزمة النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، ومحاولة تجنب الآثار السلبية التي يمكن أن يتسبب فيها هذا النزاع للاقتصاد الأميركي بشكل عام وليس فقط قطاع الغاز.

وكان عدد من الرؤساء والمديرين التنفيذيين لكبرى شركات النفط والغاز حول العالم انتقدوا المنهج الذي يتبعه الرئيس الأميركي في التجارة، وتأثيره السلبي على الاقتصاد العالمي، وأبدوا خلال مشاركتهم في الجلسات الحوارية لمؤتمر الغاز العالمي المنعقد في واشنطن، مخاوفهم من أن ينجرف العالم نحو مزيد من الحمائية. وانتقد كل من دارين وودز المدير التنفيذي لشركة إكسون موبيل الأميركية العملاقة، ومايك ريث المدير التنفيذي لشركة شيفرون، سياسات ترامب التجارية، وأبديا مخاوفهما من تأثيرها على مستقبل صناعة الغاز في الولايات المتحدة؛ خاصة بعد إعلان الصين عن اتخاذها إجراءات انتقامية ضد الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب على الصادرات الصينية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بويان يبيّن توابع الحرب التجارية بين واشنطن وبكين بويان يبيّن توابع الحرب التجارية بين واشنطن وبكين



استوحي من الفنانة بشرى أجمل الإطلالات بفساتين السهرات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 20:34 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني
المغرب اليوم - رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:05 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة
المغرب اليوم - الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة

GMT 12:50 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قناة "دوزيم" المغربية ترفع نسب المشاهدة في "عام كورونا"
المغرب اليوم - قناة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 21:08 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الأحداث المشجعة تدفعك?إلى?الأمام?وتنسيك?الماضي

GMT 05:48 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

النصائح الضرورية عند اختيار الستائر في المنازل

GMT 12:15 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد اللوز للتهابات المعدة

GMT 02:39 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ليلة خاصة لأعمال كوكب الشرق تقدّمها "أوبرا إسكندرية"

GMT 11:55 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فنّانات فخورات بكونهن جدّات وأخريات يهربن من الاعتراف

GMT 02:14 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"مهندسو الموت" أبرز 4 كتب أصدرتها الدار العربية أخيرًا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib