لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك
آخر تحديث GMT 00:16:08
المغرب اليوم -

اصطفّ الوزراء وراء الاتحاد في نزاع ميزانية إيطاليا

لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك

وزير المال الفرنسي برونو لو ماير
لندن ـ سليم كرم

خرج العديد من وزراء مال منطقة اليورو لدعم بروكسل في نزاع مع الحكومة الإيطالية الشعبية بشأن ميزانية اعتُبِرت لخرق قواعد كتلة العملة الموحدة.

وحذّر وزير المال الفرنسي برونو لو ماير من أن مستقبل اليورو سيكون على المحك إذ حث الحكومة الإيطالية على التوصل إلى اتفاق مع المفوضية الأوروبية، وقال الإثنين لدى وصوله إلى اجتماع تمويل منطقة اليورو "الطريق الحكيم هو طريق الحوار وتبادل وجهات النظر وإيجاد الحل الأفضل لمنطقة اليورو ككل وللحكومة الإيطالية ولعملتنا المشتركة".

وأكدت إيطاليا رفضها تغيير الميزانية قبل أسبوع من الموعد النهائي لتقديم خطط جديدة إلى المفوضية الأوروبية، قائلة "لا يوجد شيء صغير يجعلنا نتراجع".

وقال نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو لصحيفة "فاينانشال تايمز" إن بقية أوروبا يجب أن تنسخ خطط الإنفاق العام التوسعية في إيطاليا.

ورفضت اللجنة مشروع ميزانية 2019 في إيطاليا الشهر الماضي رغم أن الدول الأعضاء الأخرى، بما في ذلك فرنسا وألمانيا، خرقت القواعد في الماضي دون فرض عقوبات، كما يجب على إيطاليا تقديم خطة جديدة بحلول 13 الشهر الجاري، وستستمع إلى قرار بروكسل في 21 الشهر الجاري، عندما تقدم المفوضية تقييما لميزانيات جميع الدول الأعضاء في منطقة اليورو.

وإذا قررت المفوضية فرض غرامة على إيطاليا فإنها تخاطر بتعمق الصراع مع روما قبل الانتخابات الأوروبية في 2019، والتي يخشى بعض المطلعين في الاتحاد الأوروبي من أن تعزز الأحزاب المعادية للاتحاد الأوروبي.

وتعتقد إيطاليا بأنها تستطيع تخفيض الدين العام وهو ثاني أعلى نسبة في الاتحاد الأوروبي بنسبة 131٪ من الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي، من خلال زيادة الإنفاق الحكومي لتحفيز نمو اقتصادي أعلى. وتعتقد المفوضية الأوروبية المسؤولة عن مراقبة خطط الإنفاق في منطقة اليورو بأن افتراضات روما متفائلة.

وحصلت اللجنة على دعم من صقور الموازنة التقليديين في منطقة اليورو، مثل هولندا، وحث بيتر كاشيمير، وزير مال سلوفاكيا، إيطاليا على عدم اتباع "سياسات متهورة"، وقال إنه يخشى من أن نهج إيطاليا سيعرض للخطر هدف "استكمال بنية الاتحاد النقدي الأوروبي".

وتلعب إيطاليا في جهود بطيئة الحركة لإصلاح القواعد التي يقوم عليها الاتحاد الاقتصادي والنقدي، ويريد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التوصل إلى اتفاق بشأن نظام الإنقاذ المصرفي قبل الانتخابات الأوروبية، لكنه أحبط بسبب نهج ألمانيا البطيء والأقل طموحا. وقال لو مير إنه يأمل في اتخاذ القرارات في ديسمبر/ كانون الأول، حيث إن منطقة اليورو هي قلب المشروع الأوروبي ويجب تعزيزه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك



GMT 08:39 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم

GMT 06:10 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

بن سلمان يُؤكّد علي اهتمامات السعودية

GMT 07:02 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يُشعل الحرب التجارية مِن جديد مع بكين

GMT 04:31 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يُربك الأسواق بإشارات عن الصين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك



أثناء احتفالها بقُرب زفافها في أحد نوادي إسيكس

تألّق أمبر دافيس في توب بقَصّة منخفضة وبنطال واسع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019
المغرب اليوم - 10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019

GMT 23:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
المغرب اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 17:45 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية
المغرب اليوم - 752 يورو سعر فستان إليسا خلال حفلة في السعودية

GMT 05:23 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
المغرب اليوم - مذاق خاص لـ
tajnid

GMT 05:13 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

الإجهاض في الشهر الثاني بين الأسباب والوقاية

GMT 19:41 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نقل بيليه إلى المستشفى فور وصوله البرازيل

GMT 17:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

الاستئناف تصدر أحكامها في ملف "الإحراق إصلاحية"

GMT 19:48 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل بيل يكشف حقيقة انتقاله إلى "يوفنتوس"

GMT 05:37 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

خبيرة أميركية توضح أسباب حكة المهبل والحرقة

GMT 01:45 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بعدم الانسياق إلى الشهرة

GMT 17:49 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يرغب في المشاركة أكثر مع فريق ستوك سيتي

GMT 19:13 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جون سينا يرتدي ملابس نيكي بيلا ويقلدها بشكل غريب للغاية

GMT 18:17 2014 الإثنين ,26 أيار / مايو

ساحة التوت في البليدة تستعيد بريقها

GMT 17:05 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح "سوبرا" الجديدة في معرض "ديترويت للسيارات"

GMT 22:09 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرمان يسعى إلى مواصلة انتصاراته خلال لقاء فريق"ليل"الجمعة

GMT 11:18 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

غاريث بيل يقود تشكيل "ريال مدريد" المتوقع أمام "برشلونة"

GMT 07:08 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الوراق يخصص ميزانية كبيرة لملابس الجيش المغربي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib