مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني
آخر تحديث GMT 15:57:01
المغرب اليوم -

21 آيار/مايو - 20 حزيران/يونيو

مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني

برج الجوزاء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني

مهنيا: بداية شهر صعب بسبب معاكسة الكواكب الشمس من القوس والمريخ من الحوت فتظهر خلاله مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني سوف تكثر المواجهات والمشاحنات والاستفزازات فيتكون عندك انطباع وكأنك بالفعل مظلوم ومحبط وغيرقادر على مواجهة الاحداث هناك حالة من الترقب والتاجيل فلا تنتظر ان تتغير الظروف لكن  تجنب اي جدال او نقاش او حوار وربما تقوم بعمل تندم عليه او تشكك بالنوايا حولك فالضغوط كثيرة والمسؤوليات كبيرة، اضف الى ذلك شراسة المنافسة والخصم. لذلك يجب ان تعلم ان الوضع الفلكي لن يخدم مصلحتك لذلك اسع الى تدارك الامور قبل ان تصطدم برفض أو تعنّت من قبل بعض المسؤولين فلن يساعدك الحظ بل سيخونك بوقوفه الى جانب الاخرين فتجد نفسك وحيداً في وجه العاصفة. سوف تتعرض اكثر من مرة لاستجواب او مساءلة ومن الضروري تقديم تبرير وتوضيح دقيق وشامل

عاطفياً: تكثر المشاحنات هذا الشهر سبب دخول الزهرة الى العقرب بتاريخ 3 ليولد حيرة وعدم اطمئنان وتشكيا بحيث تظهر الخلافات والاختلافات في الآراء  قد لا تسلم العلاقة الجديدة من التوترات وربما تسود الهواجس والتشنجات لتسبب النفور والجفاء. كما يدعوك الى تقدّيم التنازلات في فترة تنذر ببعض المواجهات الشخصية  التي تجعلك أمام مفترق طريق  ربما تشتبك مع الحبيب أو الزوج أو الأولاد أو أحد أفراد العائلة أما العلاقة المتينة فقد تعيش بعض اللحظات الصعبة لكنها لن تتأثر ومن الضروري معالجة الأمر بواقعية وحكمة. أما العلاقة المتأرجحة فهي مهددة بالتراجع أو القطيعة. أدعوك الى تفادي المواجهات والى عدم اللجوء الى توجيه الانتقادات او الملاحظات السلبيّة.

أبرز الأحداث اليوميّة

1-          مهنياً: نجاحك المميز في أحد مشاريعك يلفت إليك الأنظار ويجلب لك صداقات جيدة، ويجعلك مطلاً على بعض الفرص المناسبة.

عاطفياً: إذا كنت ترغب في الزواج فهنيئاً لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.

صحياً: تتمتع بالحيوية والنشاط ويخيفك المرض وترفض أن ترقد طويلاً في الفراش.

2-          مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى العمل بتكتّم وسرية، والاستفادة من بعض الفرص الجديدة من دون المجاهرة بشيء.

عاطفياً: تشكو خفة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك، لكنه لن يستمر على هذه الحال طويلاً.

صحياً: حيويتك ونشاطك يوقعانك أحياناص في توترات عصبية لن تؤثر في حياتك.

3-               مهنياً: تعاكسك الأقدار وتتطلّب هدوءاً وترويّاً، بعيداً عن التحدّيات العقيمة، أنصحك بالحرص على سلامتك الشخصية والابتعاد عن العدائية.

عاطفياً: تشعر بفتور الجوّ وتتسرع في إلقاء اللوم على الشريك عندما تتدهور الأمور أو تتسع الهوة بينكما.

صحياً: تحب الطعام وهذا ما يسبب لك زيادة في الوزن فضلاً عن مشاكل صحية أخرى.

4-               مهنياً: تحاول الحصول على كلمة حاسمة أو توقيع معاهدة معيّنة أو بدء مشروع ما.

عاطفياً: إحذر التسرع في إطلاق الاحكام على الشريك، يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن جوّك الخاص ليس صافياً.

صحياً: نقاط ضعفك صحياً الرأس والأسنان والحساسية التي غالباً ما يكون مصدرها التوترات العصبية.

5-               مهنياً: يطرأ هذا اليوم أمر مستجد يجعلك قلقاً على بعض الزملاء المقرّبين منك.

عاطفياً: دورة عاطفية مميزة جداً وجو من الفرح يسود العلاقة بالشريك، ويسيطر الانسجام مجدّداً.

صحياً: صحتك تكون قوية جداً هذا اليوم خلافاً للايام السابقة إنما هذا لا  يعني أن تبدد طاقتك في اتجاهات مختلفة.

6-               مهنياً: لن تدور عجلة العمل كما ترغب، استرح قليلاً واغتنم هدوء الأجواء للاستشارة والبحث والمزيد من التدقيق.

عاطفياً: شعورك بالإرهاق النفسي وفقدانك الحماسة يدفعانك إلى الانكماش والتحفظ، لكن التقرّب منك ليس صعباً.

صحياً: عليك أن تكون أكثر اتزاناً لأن هنالك مسؤوليات جديدة ملقاة على عاتقك تطلب منك المزيد من الجهد.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يولد في نفسك الحيرة بالنسبة إلى خيار أو قرار يجب أن تتخذه لتواجه بعض الخصوم.

عاطفياً: أدعوك إلى عدم إحراج الحبيب هذا اليوم لأنه غير مرتاح نفسياً، وحاول أن تتفهم ما يعانيه.

صحياً: خطران غير مباشرين يهددانك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية، لكن لا داعي إلى القلق.

8-               مهنياً: تطرأ عرقلة متعمّدة اليوم يمكن أن تؤخر بعض أعمالك الناجحة ومشروعاً يهمك كثيراً ترغب في إنجازه بأسرع وقت ممكن.

عاطفياً: مطلوب منك اليوم أكثر من أي وقت مضى، التركيز على صداقاتك وأوضاعك العاطفية بعيداً عن الاستفزاز.

صحياً: من المستحسن أن تخفف من سيطرة هاجس العمل عليك وأن تمنح نفسك بعض الاسترخاء.

9-               مهنياً: كن حذراً في تنقلاتك، وانتبه لكل شاردة وواردة في العمل، وخصوصاً من قبل أشخاص دخلوا أخيراً على خط حياتك المهنية.

عاطفياً: لا تفرض على الشريك رأياً ولا تجرح كبرياءه، فهو يمر بيوم عصيب بسبب إحدى المشاكل.

صحياً: إذا أرهقت نفسك أكثر من اللازم قد تكون العواقب وخيمة عليك، فانتبه.

10-          مهنياً: يسهل عليك هذا اليوم التواصل مع الآخرين ويفتح بعض الطرقات المسدودة، فتتحسّن الأوضاع وترتفع قدراتك للتكيف مع كل الأمور.

عاطفياً: كن صبوراً وعاقلاً لأن الأجواء تتحسّن اليوم وتعود اليك الحماسة وتستعيد تفاؤلك باستمرارية العلاقة.

صحياً: معروف عنك أنك تحب الرياضة وهذا اليوم تتبع الاتجاه إذ ترى نفسك تواقاً إلى الحركة والنشاط.

11-          مهنياً: يحمل هذا اليوم ذكريات وحنيناً ولقاءات مؤثرة أو يشير إلى استرجاع الماضي الجميل بأوقاته الممتعة.

عاطفياً: تولد مشاعر حب جديدة وشديدة تتسبب ببعض التشنجات ربما أو ببعض التحديات.

صحياً: ارتفاع في الضغط لمن هم عرضة لذلك وفيما بعد تمدد عضلات القلب وعدم  انتظام دقاته بفعل الإرهاق.

12-          مهنياً: ابحث عن حليف أو صديق ليلطّف الاجواء وليملأ بعض الفراغ الحاصل في العمل بسبب الخلافات.

عاطفياً: تبحث في شؤون حياتية وعاطفية، وقد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور وتقودك إلى عالم آخر.

صحياً: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي أو إفراط جنسي.

13-          مهنياً: سوء تفاهم مع بعض المحيط أو بلبلة بسبب وضع مهني وربما يجعلك تكتشف بعض الأعداء المتخفين وراء ستار الحب والتودد.

عاطفياً: تعالج القضايا العاطفية بلا خوف أو تردد وتساهم في إحلال السلام وتقريب وجهات النظر بعد التباين.

صحياً: الأخطار المحدقة بصحتك لم تزول بعد ولكن في حال أي اضطراب جسدي فإن حيويتك وقدرتك على إزالة الشحم ستجعلانك تتخطى ذلك بسرعة.

14-          مهنياً: جهز الملفات والمعطيات للدرس الشامل لتبدأ بتنفيذ المشاريع وورش العمل المقرّرة.

عاطفياً: تكترث لأمر الحبيب وتضع مصالحك الشخصية جانباً لتخصص له المزيد من الوقت والاهتمام، وأنت الرابح في ما تقوم به.

صحياً: إنه اليوم المثالي لاتخاذ قرار التخلص من الوزن الزائد أو الإحساس بالضعف والذي تعيق تقدمك.

15-          مهنياً: تنعم بأجواء جيدة وتشعر بالانتصار وتخوض تجارب كثيرة، وربما تحمل إليك الأيام المقبلة الأحلام والمشاعر العذبة.

عاطفياً: تعيش أوقاتاً سعيدة إلى جانبه، وقد تساعده على حل مسألة تتعلّق بعائلته أو أحد أقربائه.

صحياً: حذار الإرهاق! تلك هي المخاطر المتعلقة بارتجاجات اليوم.

16-          مهنياً: تساعدك الظروف على الاستعداد جيّداً وتوسيع مروحة البحث لتقدّم في النهاية عملاً ناجزاً ينال الإعجاب.

عاطفياً: تعيش قصة عاطفية وتتمتع بأوقاتك، وقد تقع تحت سحر أحد الاشخاص الذي ينسيك ما حولك.

صحياً: استهلاك الأدوية والمنومات والمهدئات أو المسكنات المختلفة والتدخين تشكل خطراً على صحتك.

17-          مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من ارتكاب بعض الأخطاء، ويطلب إليك التروّي وتحليل الأمور بهدوء.

عاطفياً: تسلّط الضوء على قدراتك الانسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الحبيب الذي بدوره يتجاوب معك مقدّماً الدعم والاهتمام والرعاية.

صحياً: الإضطرابات الصحية التي قد تظهر اليوم يجب أخذها على محمل الجد، لأنها قد تصبح دائمة.

18-          مهنياً: لا أجد في سمائك تنافراً ولهذا السبب أشجعك على أخذ المبادرة والسير قدماً نحو الأفضل حتى لو اصطدمت أحياناً ببعض العوائق.

عاطفياً: أدعوك إلى استغلال الجوّ الهادئ لتلغي بعض الارتباطات الخارجية، ولتبقى إلى جانب الحبيب بغية تقريب المسافة بينكما.

صحياً: أنت في صراع مع ذاتك وفي سباق مع الوقت، وضعت لنفسك أهدافاً عالية وتبذل كل جهدك وأقصى طاقة ممكنة لبلوغها.

19-          مهنياً: تعيش أوقاتاً مهنية بعيدة عن أجواء التوتر والقلق، وتفرح بلقاءات وجلسات مميزة.

عاطفياً: عليك تسهيل الأمور والتخلّص من العقد بدل تأزيمها، واستدراك المواقف الحرجة والإسراع إلى المعالجة وتلطيف الأجواء بدلاً عن إثارة الفتن والخلافات.

صحياً: كثرة الإرهاق تكون عواقبه وخيمة عليك، فإذا قسوت على نفسك سوف تنهار.

20-          مهنياً: يسعى أحدهم لتوريطك في صفقات مشبوهة أو ربّما إثارة الشكوك بشأن كفاءتك، لا تقلق!.

عاطفياً: تظهر بعض الغيوم الداكنة التي تستفز المواقف وتدفع إلى الخلاف ولا سيما في الأيام المقبلة.

صحياً: أحذرك من الافراط في الاتكال على قوتك وطاقتك وأنصحك أن تعرف قدرتك على الاحتمال فلا تتجاوزها.

21-          مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرص جديدة في طريقها إليك، ولا سيما على الصعيد المهني.

عاطفياً: لا ترفض التساهل أو التخلّي عن رأي معيّن لئلا تصطدم الآراء وتعلو نبرة الصوت وحدة النقاش.

صحياً: عليك منح ذاتك أوقاتاً من الراحة تعيد إليك صفاء الذهن والقوة البدنية.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج السرطان يتحدث عن بعض المصاريف  والأموال الضرورية التي قد تفرض نفسها.

عاطفياً: يسامحك الحبيب على تصرّفك الطائش ولا سيّما إذا كان يدرك تمامًا طيبة قلبك ونياتك الحسنة.

صحياً: إعمد إلى الابتعاد قليلاً عن محيطك المعتاد المهني والعائلي وقم بممارسة نشاطات بدنية متوسطة القوة.

23-          مهنياً: لا تستلم للضغوط فهي قد تكون قاسية، ولا تلجأ إلى أيّ وسيلة ملتوية لئلا تعاقب بشدّة.

عاطفياً: هذا اليوم يهبك الحيوية ويزيد من جاذبيتك، إذ تسمح لك الظروف بالتمتع بلحظات سعيدة مع الحبيب، فلا تضيّع عليك فرصة التقارب.

صحياً: أمراض القلب هي الخطر المحدق بك، فإذا عرفت كيف تريح نفسك أبعدت عنك هذا الشبح.

24-          مهنياً: يجعلك هذا اليوم أكثر تكيفاً مع الأجواء ومع تبدّل الظروف التي تحيط بك وتفرض عليك نمطاً جديداً من التصرف.

عاطفياً: يتناغم فينوس مع جوبيتير فيسهل عليك الأمور ويجعل المناخ العاطفي دافئاً، وتكتسب جاذبية كبيرة وتسمع كلام الحب والغرام.

صحياً: توعكات غير مؤلمة قد تتطور بشكل سلبي بدون استرعاء الانتباه لكنها لا تكون خطيرة.

25-          مهنياً: تخفّ الحركة وتتراجع الحظوظ قليلاً، وقد يطرأ ما يجعلك مضطراً إلى صرف بعض الأموال بصورة مفاجئة.

عاطفياً: العلاقة المتذبذبة أو المبتدئة قد لا تستطيع مقاومة الضغوط والحملات المتتالية، وتكون أحداث هذا اليوم بمثابة امتحان حاسم لاستقرارها وديمومتها.

صحياً: حافظ على برودة أعصابك، الإرهاق يؤدي إلى مشاكل في المعدة.

26-          مهنياً: حتى لو عاكستك الظروف ثابر وكرّر المحاولات البنّاءة، تذكّر أنّه يوم جميل ولا يجوز ضرب طموحاتك وآمالك عرض الحائط.

عاطفياً: أحزم أمرك وأقدم على مشروع الارتباط، اليوم مناسب، وأوضاعك المادية على أفضل ما يرام، والشريك بانتظار الكلمة النهائية منك.

صحياً: انتفاخ في الإمعاء، عسر هضم، السبب إفراطك في تناول الطعام، لكن العلاج موجود.

27-          مهنياً: تلاحق بعض الافكار والاهداف وربما تتعدّد الاتجاهات، انتبه لوارداتك واموالك.

عاطفياً: حلم جديد يرافق السعادة مع الشريك، فحاول أن تستفيد من الفرص المتاحة للتقدم في العلاقة خطوات إضافية.

صحياً: إنتبه لصحتك وتجنب التعرض للبرد أو الأضواء القوية ولا تقم بمجهود غير اعتيادي.

28-          مهنياً: حاول أن تتجنب الجدالات العقيمة، وركّز على المهمّ من أجل إنتاج أفضل، شرط معرفة الوقت المناسب.

عاطفياً: إذا كنت تشعر بأن الاستقرار مع الشريك لم يعد ممكناً، فبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى النتائج الوخيمة.

صحياً: يجب معالجة الأمراض التي تظهر فجأة، ولا تتردد في الذهاب إلى الطبيب بسرعة.

29-           مهنياً: يبشرك أحد الزملاء بأخبار طيبة، وتكون الحيوية في أوجها والأجواء صاخبة.

عاطفياً: عليك معاملة الشريك بالطريقة التي يستحقها، وخصوصاً إذا كنت مقتنعاً بخطواتك المستقبلية تجاهه.

صحياً: توصيات الطبيب لا تزال مفروضة، سواء أكنت في عطلة أم في العمل.

30-          مهنياً: تستعيد معنوياتك قوية إلا أنك تميل إلى الوحدة والانزواء وتفتقر إلى الحيوية والشجاعة وإلى من يساندك.

عاطفياً: احتمال زواج سعيد إذا قرّرت حسم الأمر مع شريك كريم يملك مكانة اجتماعية مهمة.

صحياً: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها هذا اليوم فهنيئاً لك.

31-          مهنياً: يسود جو من الفرحة العامرة محيط العمل بعد النجاح المذهل الذي حققته في أحد المشاريع الكبيرة.

عاطفياً: اسعَ وراء الافكار الخلاقة والعلاقة الواضحة، فهي وحدها تأتيك بالثمار الطيبة.

صحياً: خفف من تناول المقالي بعدما تبين أنك مصاب بالكوليسترول.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني مشاحنات مع الاحباء او ازمة قانونية او خلاف مهني



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا تُظهر تميُّزها خلال مهرجان مراكش السينمائي

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة الأميركية داكوتا جونسون، بطلة سلسلة أفلام "Fifty Shades of Grey"، الأنظار لها خلال حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي في دورته الـ17، بسبب إطلالتها الجريئة والمثيرة. وارتدت "جونسون" فستانا طويلا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"، مكشوفا أظهر مفاتنها، كما تخلّت عن "حمالة الصدر"، وجاء الفستان مزينا ببعض التطريزات اللامعة من الخلف، وهو ما جعلها الأكثر لفتا للأنظار، كما اعتمدت على الشعر المنسدل ذي الأطراف المموجة ومكياج هادئ. ولفتت الممثلة الأميركية الأنظار إليها على السجادة الحمراء بافتتاح المهرجان بإطلالتها اللامعة، إذ ارتدت فستانا ورديا طويلا بحزام من المجوهرات، بينما تركت شعرها منسدلا. وشهدت حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي، الأحد، فوز فيلم مغربي بالسعفة الذهبية للمهرجان، كما كرّم المهرجان الممثل الأميركي روبرت دينيرو، والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي.  

GMT 01:47 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية
المغرب اليوم - عباءات عصرية مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 02:52 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا
المغرب اليوم - مُصوِّر يلتقط صورًا مُذهلة للحياة اليومية في منغوليا

GMT 02:13 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
المغرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 06:01 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

استمتع بجمال الطبيعة في ولاية داكوتا الأميركية
المغرب اليوم - استمتع بجمال الطبيعة في ولاية داكوتا الأميركية

GMT 04:06 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قصر بيل غيتس يحتوي على نظام استشعار عالي التقنية
المغرب اليوم - قصر بيل غيتس يحتوي على نظام استشعار عالي التقنية

GMT 09:04 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر
المغرب اليوم - ترامب ينتقد المحامي مولر على نشره أدلة تدينه بشكل مباشر

GMT 09:54 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها
المغرب اليوم - الإعلامية إيما ويليس تُفاجئ مُعجبيها بتغيير لون شعرها

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 21:02 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

صفاء حبيركو ترتدي الحجاب وتثير تساؤلات الجمهور

GMT 04:31 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

أحدث ديكورات الأسقف الحديثة والعصرية في 2018

GMT 04:42 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

تشييع جثمان الإعلامي أحمد باهي ظهر الثلاثاء

GMT 10:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

فرنسا تكشف عن تحويلات مالية مشبوهة نحو المغرب

GMT 03:49 2014 الأحد ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

استئصال أورام الرحم دون جراحة لا يسبّب تشوّهات

GMT 06:49 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

البنك المركزي الروسي يخفّض سعر الفائدة الرئيسي

GMT 08:33 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

مرتكب مجزرة تطوان يدخل في أزمة نفسية حادة

GMT 01:55 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إيكاردي يُبيِّن موقفه من الرحيل إلى ريال مدريد

GMT 16:33 2018 الثلاثاء ,22 أيار / مايو

العثور على جثة متشرد متحللة في الناظور

GMT 08:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

انطلاق التسجيل للمشاركة في ماراثون مراكش

GMT 16:58 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

تيفيز يعود إلى بوكا جونيورز الأرجنتيني

GMT 15:38 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يسعى لضمّ سانشيز خلال الانتقالات الشتوية

GMT 06:26 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

انطلاق مهرجان الفنون والحرف التراثية في متحف الطفل الأحد

GMT 14:25 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف مشعوذ بحوزته صور وطلاسم وملابس داخلية في برشيد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib