23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر
آخر تحديث GMT 14:58:03
المغرب اليوم -

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

برج العذراء
المغرب اليوم

أبرز أحداث الأسبوع الخامس من شهر تشرين الأول 2014:
مهنياً: تحظى بدعم وتأييد وتحصل على مبالغ من المال لتتسلق سلم النجاح المادي والمهني والاجتماعي فتختم  الشهر باجواء مثمرة تفتح أمامك مجالات واسعة وفرصاً إستثنائية, تتقدم بخطى ثابتة وتحدث التغييرات التي تريد وتتاح لك فرصة يجب ان تغتنمها جرب حظك فانت تمر بأفضل اشهر السنة ما يوفر لك النتائج المرجوة تطمئن هواجسك  وترغب في تغيير موقعك ويحمسك على ذلك مرور الزهرة في العقرب يبخرك ويغمرك بهالة خاصة مهنيا وعاطفيا ما يبشربفترة مهمة من العلاقات الجيدة والاعمال الناجحة والمفاجأت السعيدة لتتحرر من القيود وتنطلق بحيث تجد مبتغاك.
 
عاطفياً: تستفيد من دعم كوكب الحب لتظهر عواطفك بشكل جيد مل يولد رومنسية غذبة وتعاود الاتصال بالحبيب وتتوصل الى مصالحة قد تعرف قصة عاطفية مميزة أو لقاء استثنائياً أو أوقاتاً سعيدة لا تنساها، فهذا الاسبوع يحمل جديداً بدون أيّ شكّ، قد يترجم بحسم إيجابي أو سلبي لعلاقة ما إذا كنت تريد حلاً فقد يطرح ايضاً. كذلك إذا كنت على علاقة عاطفية ناشئة، فقد تعرف آفاقاً جديدة وتطلّعات وعروضاً. تفتح صفحة أو تطوي أخرى. تسكنك حماسة كبيرة وقوّة داخلية تدفعك نحو اتخاذ قرار مصيري .

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول 2014:
أوقات جيدة
يعدك هذا الشهر بأوقات جيدة، لكنه يحمل جوّاً من التردد والحساسيات، فقد يطرأ ما يثير المواجهات في كل لحظة. حاول أن تكون حذراً وإيجابياً، حتى تتجنَّب الاحتكاكات التافهة. لحسن الحظ أن تفكيرك يبدو سليماً وقدراتك المعنوية عالية، كما أن أعصابك متينة جداً، على الرغم من بعض الصعوبات. يحاول بعضهم معاكستك، إلا أنهم يصطدمون بصلابتك المعهودة. بكل بساطة تجنَّب هؤلاء أو أبعدهم عن طريقك. قد تجد نفسك ممزّقاً بين الرغبة في المصالحة والتسويات من جهة، وإعلان الحرب من جهة أخرى. مما لا شك فيه أنك تعيش نزاعاً قد يتجلّى بمواجهة مع بعض الأفرقاء، أوبصراع مع أحد المسؤولين أوإحدى الجهات الفاعلة، وربما يتعلّق الأمر بوضعك المعنوي أوبانتمائك إلى فريق أو حزب أو تيار أومجموعة. كذلك يُشغل بعض مواليد العذراء بملفات مهمة ومشاريع يجب أن تنطلق في هذا الشهر، أو أن تُحسم بعيداً عن التأجيل والتسويف. إلا أن ما يحصل قد يكون مفاجئاً، فتتعرقل بعض الخطى، ما يجعلك فاقد الصبر. هذا لا يعني أن المشاريع عالقة، بل قد تتقدّم ولكن ببطء. وربما تحتار بين فرصة للسفر والمشاركة بدورة تدريبية أو العمل من أجل كسب العيش. حاول أن تجد تسوية بين الاتجاهين وأن توفّق بين الأمرين إذا استطعت. توفّر لك الأوضاع الفلكية مجال اتخاذ القرارات الانفرادية وتغيير بعض الشروط التي لا ترضيك. تستطيع أن تذهب وحيداً حيثما تريد، وأن تتفرّد بقرارات حتى لو اعترض عليها الآخرون. لا تطلب موافقة أو تضامناً في هذه الأثناء. أفرض وجهة نظرك، ودعهم يأتون اليك مشاركينك وجهة النظر عندما يقتنعون.
نبتون: لا يزال يحذر مواليد 28 و29 آب من المتاعب والقطيعة والفشل او المرض.
الزهرة: في برج الميزان والعقرب يجلب الحظ والنجاح على الصعيد المالي والدراسي.
المريخ: في برج القوس يجلب بعض التوتر على الصعيد الشخصي حاذر من كلام جارح.
الأيام الأكثر حظًا: 1و2ومساء 9 و10و11و19و20 وصباح 21و28و29و30.
الأيام الأقل حظًا: 5و6وصباح 7و12و13و16و17و18و26و27.
 
عاطفياً:  لا بد من انك تستنتج اهمية ضبط النفس هذا الشهر. اخشى على استقرار علاقتك وهنائها من التأثيرات المتقلبة التي تؤثر سلباً في مجرى حياتك العاطفية والعائلية، إذ قد يكون هنالك ضغوط معاكسة قد تبدأ ببطء في مطلع الشهر لكنها قد تصل الى درجة التأزم عند انتصاف الشهر او بعده.
أنبّهك الى ضرورة التحلّي بالهدوء والاعصاب الباردة. تجنب الخلاف الحاد ولا تعقد الامور ولا سيما السطحية منها. دع الحياة تمر بلا إرباك، فالوقت غير مناسب لتعلق على كل خطأ وشائبة. كما ان تصرفاتك ليست بالمثابة ولا بد من ان يكون للحبيب انتقادات او ملاحظات حولها.  في جميع الاحوال هدئ من روعك ولا تنظر الى السلبيات. غضّ الطرف عنها هذا الشهر إذا أردت فعلاً حماية علاقتك من المواجهة. تنحسر الضغوط تدريجياً في الاسبوع الاخير حيث تسمح الظروف بالتفاهم بين الطرفين.
ليس الوقت مناسباً للتقصير بالواجبات العائلية لان الحبيب سيتهمك بالاهمال وعدم الاكتراث. خصص وقتاً كافياً لاحبائك ولتكن النوعية ممتازة لتعوض عن اي غياب قسري او تقصير حاصل.

 أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيلول 2014:
1- مهنياً: تدفعك الضغوط إلى إيجاد وسائل مختلفة للتكيّف مع التقلّبات والتطوّرات، وقد تتأثّر البحوث والزيارات والمشاريع سلباً.
عاطفياً: تميل الى اللقاءات الرومانسية ولا مانع لديك من الاحتفالات الصاخبة وطي صفحة الماضي والاهتمام بمتطلّبات الحبيب.
صحياً: لا تقترب من المأكولات التي تكثر فيها الزيوت أو المكونات الدهنية والنشوية لأنها تفسد حميتك.
2- مهنياً: لا تكن متصلباً في قراراتك مع الزملاء، ولا سيما أن أحدهم بدأ يتذمر من طريقة تعاطيك معه.
عاطفياً: إمنح الشريك المزيد من الوقت ليشرح موقفه من الأمور العالقة، وهذا يسهل كثيراً الحوار البنّاء بينكما.
صحياً: بعد قرارك الأخير القاضي باتباع حمية للمحافظة على صحة سليمة، بدأت تشعر بارتياح.
3- مهنياً: نفّذ المطلوب منك في العمل بنفسك، ولا تتكل على الآخرين لأنك قد تدفع ثمن أي غلطة.
عاطفياً: حاول أن تمضي وقتاً أطول مع الشريك، فخسارته قد لا تعوّض بعد كل هذا الوقت معاً.
صحياً: لا تفسح في المجال أمام الآخرين لثنيك عن ممارسة الرياضة، صحتك مهمة جداً.
4- يتيح هذا اليوم فرصاً جيدة للاتصالات والمفاوضات المتعلقة بشأن مالي، ويشير الى عملية شراء مهمة.
عاطفياً: لا تقم بأي عمل طائش قد يفوّت عليك فرصة التفاهم والحوار مع الحبيب هذا اليوم.
صحياً: تحاول جمع أكبر عدد من المحيطين بك للقيام بنشاطات رياضية يومية.
5- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في برجك، فاحذر المتاعب التي قد تظهر، لأن ذيولها طويلة ومريرة.
عاطفياً: يمنحك الحبيب فرصة ذهبية للخروج من الروتين في علاقتك به.
صحياً: حاول الانضمام إلى إحدى الجمعيات التي تنظم رحلات مشي في الطبيعة أسبوعياً، فهذا يفيد صحتك كثيراً.
6- مهنياً: دافع عن مشاريعك هذا اليوم ولا تتراجع قيد أنملة، فالجميع يسعى ليدفعك إلى اتخاذ قرارات صعبة.
عاطفياً: القساوة مع الشريك لا تنفعك بشيء، لأنك ستشعر بوحدة وبفراغ كبيرين إذا قرر الانفصال عنك.
صحياً: حاول أن تثير حماسة العائلة للقيام بنشاطات وتحركات تعود بالنفع على الصحة.
7- مهنياً: ينذر هذا اليوم بفترة أقل وهجاً من السابق واكثر تعقيداً، وتبلغ معاكسته لنبتون في الحوت، أقصى درجاتها.
عاطفياً: يفاجئك الشريك باقتراح جميل يعرضه عليك فتأخذ به وتقرران تطبيقه في حياتكما اليومية.
صحياً: أبذل أقصى جهدك لئلا تقصّر في ممارسة التمارين اليومية المفيدة للعنق والظهر.
8- مهنياً: الخسوف في برج الحمل يجعلك تشغل نفسك بأمور صغيرة لن تنفعك بشيء.
عاطفياً: تمرّ بظرف صعب اليوم وأنت بأمسّ الحاجة إلى مساندة الشريك لتجاوز ما تواجهه بأقل ضرر ممكن.
صحياً: تنضم إلى إحدى الفرق أو المجموعات الرياضية وتواظب على المشاركة في جميع أنشطتها فتستفيد صحياً.
9- مهنياً: ربّما تختلف مع الزملاء ويسود النفور لأن الأمور تبدو على درجة كبيرة من التشنّج.
عاطفياً: حب جديد يطرق باب قلبك فترحّب به بتفاؤل، لأنه يحمل معه مشروع زواج.
صحياً: تشارك في سباق يقام في الجوار حيث تقيم، وتمضي يوماً ممتازاً على الصعيد الصحي.
10- مهنياً: آفاق النجاح تفتح أمامك وتعرف تقدماً كبيراً مجالك المهني، فحاول أن تستفيد لأن الفرصة قد لا تتكرر.
عاطفياً:لا تقحم الشريك في خلافات ونقاشات غير مجدية، إن نصائحه مفيدة جداً لتخطي أي عقبة في طريقك.
صحياً: لا تفوّت أي مناسبة جماعية تتضمن مشياً في الطبيعة أو القيام برحلة بحرية ممتعة.
11- مهنياً: يحالفك الحظ تدريجياً وتزول بعض الهموم ويطمئن بالك، ويكون الجو واعداً بانفراجات واسعة.
عاطفياً: أمل التغيير في نمط حياتك العاطفية كبير جداً، بعدما تعرّفت إلى شريك جديد.
صحياً: تميل إلى التخلّي عن العزلة والاختلاط بالآخرين للتخلص من حالة نفسية كئيبة تلازمك منذ مدة.
12- مهنياً: الحوار والنقاش هما الطريق الأمثل للتوصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع في مهنتك.
عاطفياً: يقنعك الشريك باقتراحات تتعلق بحياتكما، عليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة.
صحياً: تشعر بأنك تمتلك طاقة جبارة تريد تفجيرها في نشاطات أو أعمال جماعية مفيدة صحياً.
13- مهنياً: تضطر الى مضاعفة جهودك بغية محاصرة المتاعب وتجنب تفاقم الأزمات.
عاطفياً: تسعى للابتعاد موقتاً عن الحبيب والتفكير جدياً في مستقبل العلاقة بينكما بسبب التنافر في الطباع.
صحياً: لا تقلق على وضع أحد أفراد العائلة الصحي، إنها مجرد وعكة صحية سرعان ما يشفى منها.
14- مهنياً: الظروف المؤاتية هذاا ليوم تسعفك كثيراً، لكن ذلك لا يعني التفريط في المكتسبات التي حققتها أخيراً.
عاطفياً: يجب أن تكون منصفاً مع الشريك، فهذا أفضل لكما ويخلق الكثير من الأجواء الإيجابية بينكما.
صحياً: تلقي عن كاهلك مسؤوليات الآخرين، وتهتم بكل ما يفيد صحتك وعافيتك.
15- مهنياً: قد تجد اسمك على لائحة الشرف أو لائحة المرشحين لمراكز عالية أو لترقية.
عاطفياً: الحب ينسيك همومك وتتعلق بالشريك أكثر فأكثر، فهو يدعمك دائماً في كل خطواتك.
صحياً: تنشغل في إيجاد حلّ لمشكلة صحية تواجهك في المحيط العائلي وتقلق راحتك.
16- مهنياً: عليك أن تبذل مزيداً من الجهد والوقت في العمل، لأن ذلك يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.
عاطفياً: حاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحياً: تنطلق في مشروع جديد يفيدك صحياً، وتحاول تمضية يومي نقاهة في أحد المنتجعات السياحية.
17- مهنياً: خلافات عابرة في محيطك المهني، لا تخلّف أي رواسب أو تجاذبات على صعيد العلاقة المستقبلية.
عاطفياً: إذا كنت تشعرفي الاستقرار نهائياً، فإنّ شريكك هو الشخص المناسب للإقدام على هذه الخطوة من دون تردد.
صحياً: تقرر اصطحاب الأسرة في رحلة ترتاح فيها من عناء العمل وهمومه وتريح جسمك.
18- مهنياً: تكوّن رؤية واضحة للمستقبل، وتأتي ردات فعلك مميزة وتجعلك تخوض تجربة مشوّقة جداً.
عاطفياً: يزداد حبك للشريك مع الأيام، حافظ عليه قدر استطاعتك وامنحه كل ما تملك من عاطفة صادقة.
صحياً: تصاب بوعكة شديدة جرّاء إصابة شخص عزيز على قلبك بمرض تعتقد أنه خطير ولكنه ليس كذلك.
19- مهنياً: بانتظارك عراقيل ومطبّات في مجالك المهني، لكنّ ذلك لن يحول دون إنجازك مهامك على أكمل وجه.
عاطفيا: كن مستعداً لمواجهة الشريك في أمور غريبة نوعاً ما، وإن كان بعضها ينمّ عن استخفاف في التعاطي.
صحياً: أنّى تحل تلفت الأنظار، فإلى جانب الوسامة أنت تتمتع بجسم رشيق وصحة رائعة.
20- مهنياً: قد يتحدث هذا اليوم عن بعض التأجيل في سفر أو موعد أو اتصال مهم جداً.
عاطفياً: تعيش يوماً قلقاً لأنك لا تعلم حقيقة شعور الطرف الآخر، ولا بد من الانتظار لجلاء الأمور.
صحياً: تضع حداً لتقاعسك وتكاسلك، وتقرر الانطلاق بمشاريع تعود عليك بالفائدة صحياً، هنيئاً لك.
21- مهنياً: تبدو وكأنّك تحت المجهر وأخطاؤك مضخّمة على نحو فظيع، فلا تستخف بالتعليمات ولا تفاخر بنفسك ولا تعاند!.
عاطفياً: تلتقي شخصاً يظهر فجأة في محيطك وتبدأ معه علاقة مميزة وقد تفكّر في الاستقرار.
صحياً: لا تخطئ بحق صحتك وتهملها غير عابئ بها معتقداً أنك تقوم بالعمل الصائب.
22- مهنياً: تصرّفات مستهجنة تسيء إلى صورتك الحقيقية وتحاول تشويشها، لكنّك قادر على توضيح الأمور بسرعة.
عاطفياً: قدرتك الفائقة على الإقناع تساعدك في تبرير بعض مواقفك تجاه الشريك.
صحياً: خفف من حالات الانفعالات التي قد ترتد سلباً على وضعك الصحي والنفسي.
23- مهنياً: ينتقل فينوس إلى برج العقرب فتدور الأحداث بصورة ممتازة وتصادف دعماً من المحيطين والمحبين.
عاطفياً: إحذر أحد المقربين جداً فهو مصمم على إفساد علاقتك القوية بالشريك.
صحياً: لا تمارس العمل أكثر من طاقتك، فالجسم والعقل يحتاجان إلى الراحة.
24- مهنياً: استفد إلى أقصى حد من علاقاتك الخاصة والعامة لتعزيز موقعك في العمل، إنما من دون استغلال الزملاء.
عاطفياً: يشهد هذا اليوم بعض التذمّر من الشريك، لأن تصرفاتك معه قد تدفعه إلى رد فعل حاسم في هذا الاتجاه.
صحياً: قم بالتمارين الرياضية للتخفيف من الوزن الزائد، الطقس يسمح لك بذلك.
25- مهنياً: قد تفرض عليك توجّهات جديدة أو شروط ومعطيات لم تكن موافقاً عليها في السابق.
عاطفياً: لا تظلم الحبيب بظنك السيئ، ستنجلي الأمور على حقيقتها وتعرف أنك أخطأت.
صحياً: قد تشعر بآلام خفيفة في المعدة، يستحسن الانتباه إلى نوعية طعامك.
26- مهنياً: اذا كنت تسعى لأفضل ما يمكن أن يعزز موقعك في العمل، أمامك مجالات متعددة لتحقيق ذلك.
عاطفياً: حين تكون الثقة مفقودة بين الطرفين، تكون الخلافات العنوان اليومي لحياتهما.
صحياً: ابتعد عن الانغماس في الشراهة التي تسبب السمنة، فيصعب عليك التخلص منها لاحقاً.
27- مهنياً: تقطع أشواطاً كبيرة تحرز خلالها تقدّماً واضحاً يرضي طموحاتك، وتؤدّي واجبك على أكمل وجه.
عاطفياً: لا تجعل فرصة لقائك بالحبيب تفوتك لأنه يخبّئ لك الكثير من الحبّ.
صحياً: قد يتناهى إلى مسمعك خبر يتعلق بوضع صحي يجعلك قلقاً جداً ويؤثر في صحتك.
28- مهنياً: لا تسعَ لإبعاد الزملاء بغية الوصول إلى أهدافك، فقد تنقلب الأدوار وتصبح الضحية بعدما كنت الجلاد.
عاطفياً: تقبّل النصائح من الشريك واعمل بها، فهو الأكثر قرباً منك والقادر الوحيد على تجنيبك ارتكاب الأخطاء.
صحياً: إحم نفسك من كل ما يعرّض صحتك للخطر، واختر المأكولات المفيدة.
29- مهنياً: تخضع لهزّات متتالية وقوية تدفعك نحو قرارات مهمة على أثر بعض التبدّلات والظروف المفاجئة.
عاطفياً: امنح الحبيب فرصة كاملة ليعبّر عن رأيه قبل اتخاذ قرارات حاسمة.
صحياً: لا تخف من ممارسة التمارين الرياضية يومياً، وإذا أحسست بالإرهاق مارسها يوماً بعد آخر.
30- مهنياً: قرارات حاسمة تتخذها هذا اليوم، لكن إياك القيام بخطوات غير مدروسة أو ناقصة.
عاطفياً: حين يخطىء الشريك عليك أن تبيّن له أخطاءه، وفي حال عدم القيام بذلك قد يرتكب الخطأ مجدداً.
صحياً: خذ قسطاً من الراحة وقم برحلة إلى مكان ناءٍ في الطبيعة ينسيك الهموم.
31- مهنياً: تحسّن مهم في الوضع المهني على كل المستويات من ربح ومكاسب وانفراجات وتسويات ومشاريع جديدة.
عاطفياً: تعيش بعض الهواجس، من الضروري التحلي بأعصاب باردة والتعامل مع الشريك بليونة.
صحياً: فكر ملياً قبل الإقدام على أي مشروع تعرف أنه قد يعرّض صحتك للخطر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



خلال مشاركتها في العرض الخاص لفيلمها الجديد

ليا ميشيل تتألق بفستان رائع مزخرف باللون الفضي

لوس أنجلوس _ ريتا مهنا
ظهرت الممثلة الأميركية ليا ميشيل، بإطلالة أنيقة في العرض الخاص لفيلم الموسيقى والدراما "A Star is Born"، والذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، ترويجًا واستعدادًا لطرح الفيلم تجاريًا مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وكانت ليا ميشيل "متحمسة للغاية" لحضور العرض الأول للفيلم، وارتدت النجمة البالغة من العمر 32 عامًا، فستانًا طويلًا مزخرفًا باللون الفضي يتميز بفتحة صدر على شكل حرف "V" ورباط من الخلف، وتخفي تنورة الفستان حذائها بينما تمشي بخطوات واثقة على السجادة الحمراء. وحرص النجم العالمي برادلي كوبر وبطلة فيلمه ليدي غاغا، على حضور الفعالية إلى جانب تواجد عدد كبير من نجمات السينما والتلفزيون الشابات بالعرض الخاص للفيلم أبرزهم: جوليان هوف، هانا هارت، جيجي جورجيوس، ناتس جيتي، أوجست جيتي، وريمي كروز، وظهروا بعدد من الإطلالات الأنيقة، كما التقطوا عددًا من الصور التذكارية على السجادة الحمراء للعرض الخاص. وتدور أحداث الفيلم في إطار من الدراما حول قيام أحد

GMT 00:45 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

الأنصاري تُقيم إطلالات "النجمات" في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - الأنصاري تُقيم إطلالات

GMT 09:41 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

الهند تفتتح أحد أجمل المطارات على مستوى العالم
المغرب اليوم - الهند تفتتح أحد أجمل المطارات على مستوى العالم

GMT 01:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور
المغرب اليوم - تقى كامل تصدر مجموعتها الجديدة من مكملات الديكور

GMT 04:27 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

أنجيلا ميركل توبخ بريطانيا بشأن محادثات"البريكسيت"
المغرب اليوم - أنجيلا ميركل توبخ بريطانيا بشأن محادثات

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك فنادق

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 23:35 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سقوط الملياردير العقل المدبر لجريمة مقهى "لاكريم"

GMT 16:14 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

توقيف سيدة متزوجة في مدينة مراكش مع مسؤول قضائي

GMT 10:51 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

"ماء الأرز" طريقة صينية لتطويل الشعر بشكل خيالي

GMT 05:49 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

أميرة بشادي تبتكر أشكالًا جديدًا لهدايا الكريسماس

GMT 21:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

السجن لمدة عام لشاب بتهمة ممارسة الجنس مع قاصر

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة رضيع في ضواحي سلا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib