مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية
آخر تحديث GMT 07:37:19
المغرب اليوم -

23 آب/أغسطس - 21 أيلول/سبتمبر

مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية

برج العذراء
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: ينذر الوضع الفلكي بالتراجع النفسي الصحي  المعنوي والمالي مع وجود الكواكب مجتمعة في برج القوس المواجه لبرجك المشتري الشمس عطارد والقمر من الحوت يومي السبت والاحد  الذي يشكل مربعا فلكيا مع الشمس من القوس وقد تكون آثارها ضاغطة وصعبة ، وتثير بعض الحوادث الجسدية والجروح والوقوع واعمال العنف ويحذر من السفر، سواء بالسيارة أو بالطائرة، في هذا الوقت. قد تخضع لظروف قاسية، أو تترك مكاناً غالياً على قلبك أو تتلقى خبر رحيل أو فراق أو مرض أو مشاكل مالية. تعود الحظوظ وتبتسم لك مع انتقال القمر الى الحمل بين الاثنين والاربعاء لتجتاز مرحلة من النفوذ والمعنويات القوية والوضوح فتتخذ قرارات حكيمة وتبدو متفائلاً  تثبت عن جدارة وتقدم أفكاراً رائعة واقتراحات مميزة، .يتابع الحظ دورته مع انتقال القمر يومي الخميس والجمعة الى برج الثور الصديق ما يجعلك تقفز الى الامام، بدون خوف من المجهول، بل بعزم على بلوغ الاهداف البراقة حيث تسجل نقاطاً لصالحك، إذا اشتركت بمباراة ما وتبدو رابحاً مسيطراً على كافة  الاوضاع.

عاطفياً: تكثر اللقاءات والمواعيد وتعيش قصة خاصة ، لا بل ساحرة. قد تنشأ صداقة جديدة أو يخفق القلب باتجاه من تراه مناسباً لك، حيث تعرف جديداً وتجديداً في حياتك الزوجية والشخصية ويتناغم كوكب الحب  لخلق أجواء مميزة للعازب تعيش لحظات ممتعة فتخرج للقاء الناس وتكون اجتماعياتك ممتعة جداً حيث تمارس جاذبية مذهلة وتحقق ما تريد.

 أبرز الاحداث الفلكية عن شهر كانون الاول 2018

مع حلول الشهر الاخير من عام 2018 تكثر الأمنيات والأحلام بانتهاء عام قاسي وطريق شاقة  وارباكات وثورات وانقلابات سياسية طالت معظم الاشخاص بمختلف المستويات اقتصاديا امنيا سياسيا وصحيا على امل ان يكون المستقبل القريب مميّز يحمل التطوّر والنجاح والرومانسية والاستقرار للجميع. اما بالنسبة الى تاثيرات الكواكب هذا الشهر فتكون مميزة ومهمة جدا لكل من مواليد الابراج النارية والترابية مع وجود المشتري الشمس وعطارد في القوس ومن ثم انتقال الشمس الى الجدي ما يجعل الابراج النارية والترابية تشعر بتناغم فلكي ايجابي يثير الحسد والحساسيات فكوكب المشتري من القوس يوفر فرصا كثيرة للنجاح لمواليد الحمل القوس والاسد في حين تدعمهم الشمس وعطارد وتفتح امامهم الطرقات دون عوائق بالنسبة الى مواليد الجدي الذي تختم السنة بفترة زاهرة بالامال والاقتراحات والعروض والانجازات والنتائج الباهرة والانفتاح والتوسع والسفر والصفقات المالية او عملية شرائية مميزة مدعوما من الكواكب الشمس الزهرة الذي تتناغم مع زحل من برجك بالاضافة الى وجود المريخ في الحوت ففي مكان مناسب لبرجك.

 مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية

مهنيًّا: إنه شهر متقلب وبما أنه الشهر الاخير من العام يتوجب عليك تفادي ارتكاب الاخطاء الكبيرة والتي قد تغيّر مصير وظيفتك أو مصالحك.قد تشعر ان الامور لا تسير على الطريق الصحيح في القسم الاول من الشهر تحت تاثير الكواكب المواجهة لبرجك من برج القوس عطارد المشتري والشمس بالاضافة الى كوكب المريخ من برج الحوت الذي يتحداك فتضطر الى مضاعفة الجهود والحذر في تنقلاتك كما يضعك امام مستجدات وخيارات دقيق وضرورة التحسب لكل شيء  إذا كنت موظفاً تجنّب الاحتجاج والتذمر فملاحظاتك المتكررة قد تبدأ بإثارة الاستياء من حولك وضدك.  تمالك نفسك اذا كنت منزعجًا إنها فترة سلبية وقد تظهر خلالها قرارات حاسمة بشأنك. لا تتأخر عن مواعيدك حتى ولو كانت الاسباب وجيهة كذلك سوف يكون بانتظارك هذا الشهر معاكسات وتقلّبات تتناول أصعدة مختلفة من حياتك ولعلّ أبرزها على الصعيد العائلي الشخصي  فقد تضطر للاهتمام بأحد الوالدين او ربما بأحد الاولاد او ربما يطرأ عطل يستوجب اهتمامًا فوريًا. في جميع الاحوال انصحك بإدارة اعمالك جيّدًا والابتعاد عن اي إهمال او تقصير. وقد يجرّ هذا الشهر تعبًا جسديًّا وفكريًّا فكن متنبّهًا لذلك.

عاطفيا:ً يخيّم الحنان على الأجواء المليئة بالحب والتقارب بعيداً عن الاستفزازات وقد يحمل لك كوكب الزهرة هذا الشهر الحب الكبير على أثر لقاء لم تتوقعه  فتنطلق فرحاً ومزهوّاً بنفسك، تتلقى الدعوات من كل صوب كما العروض المسلّية  فتستفيد من كلّ لحظة، في حين أنّ الحبيب قد يفاجئك بهدية أو بخبر جيد. تشعر بأن الشريك يدعمك ويخفف من قلقك تبدو مثالياً في نظرتك إلى العلاقات الشخصية، كما تخيّم الرومانسية على علاقتك مع الحبيب إذا كنت عازباً قد تفكر جديا بالارتباط خطوبة او زواج الف مبروك

أبرز الأحداث اليوميّة

1-               مهنياً: لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك ومن النتائج المتوخاة لئلا تتحمل عاقبة الأمور وحدك.

عاطفياً: الحبيب ينتظر إشارة صغيرة منك منذ وقت، لا تتردد في الإفصاح عن مشاعرك له6.

صحياً: استعض عن العشاء الدسم بعشاء خفيف قوامه الخضراوات والأعشاب، وتناول الفاكهة المساعدة على التهضيم.

2-               مهنياً: يشير هذا اليوم إلى فرص مهنية مهمة تأتيك وذلك من أجل بلورة مشروع خلاّق يحقق لك مكاسب ضخمة.

عاطفياً: الشريك هو أقرب الناس إليك، وهذا من أبسط قواعد العلاقة الناجحة بينكما.

صحياً: تميل إلى الإفراط في تناول الطعام، لكنك في الوقت نفسه تشعر بعقدة ذنب، أحسم أمرك.

3-               مهنياً: تحصل تغيرات جذرية في أوانها على صعيد العمل، اختر الأفضل ولكن ليس الأسهل.

عاطفياً: تقضي مع الحبيب أوقاتاً رومانسية تقرّبه منك وتشعل في قلبه الهيام مجدداً.

صحياً: حافظ على استقرار معنوياتك وهدوء أعصابك، لا تكثر من الصراخ والانفعال.

4-               مهنياً: يسهل عليك هذا اليوم الاتصالات الناجحة، ويزيل الحواجز التي تعترض طريقك الواحد تلو الآخر.

عاطفياً: تجد نفسك مجبراً على اتخاذ قرارات مهمة، لكنّ العقبة تكمن في رفض الشريك هذه القرارات.

صحياً: أمام المأكولات الشهية الكل معرّض للإغراء، لكن القليل من الإرادة يحول دون ذلك.  

5-               مهنياً: تصيب نجاحاً مميزاً في مجال عملك أو مع شخص يعمل في اختصاصك، وتنجز مشروعاً مهمّاً كنت بانتظار الانتهاء منه منذ مدة بعيدة.

عاطفياً: يخف من الوهج العاطفي قليلاً أو يخلق بعض الذبذبات العاطفية، فتذهب في أحلامك العاطفية بعيداً.

صحياً: عليك أن تتمالك أعصابك تجاه الضغوط، فقد تواجه لاحقاً ظروفاً أصعب وأكثر تعقيداً.

6-               مهنياً: يوفر لك هذا اليوم بعض الحلول المالية ويغيّر وضعك المتأزم ويضعك على طريق النجاح.

عاطفياً: لا تدع أحداً من المتطفلين والفضوليين يتدخّل بينك وبين الشريك لأنه قد يزيد الأمور تعقيداً.

صحياً: ضع روزنامة واضحة لمفكرتك الصحية والغذائية، ونظم أمورك الرياضية.

7-               مهنياً: القمر الجديد في برج القوس يعاكس نبتون في الحوت، يحيي قضية علاقة مهنية أو شخصية تزعجك ويجعلك مجبراً على الإذعان لبعض الشروط.

عاطفياً: يوم من البرودة في العلاقة بالشريك، لكن الأيام المقبلة تشهد تبدلاً سريعاً نحو مزيد من التواصل الإيجابي.

صحياً: إختر ما يناسبك من الاقتراحات المطروحة أمامك لمساعدتك على تحسين وضعك الصحي.

8-               مهنياً: يتسبب طارئ ما اليوم بسوء التفاهم وانفعالات شديدة أحياناً بينك وبين الزملاء، لكنك سرعان ما تستدرك الوضع وتعيد الأمور إلى مجاريها الطبيعية.

عاطفياً: قدمت تضحيات وتنازلات كثيرة في سبيل الحبيب، حان الوقت ليقدّم التضحيات من جانبه.

صحياً: أنصح لك التروي والتصرف بهدوء وبعقلانية أمام من يحاول إثارة أعصابك.

9-               مهنياً: تبرهن للآخرين أنّ الاتكال عليك كان صائباً، ونتائج أعمالك تثمر قريباً نجاحاً وتقدماً على الصعيد المهني.

عاطفياً: تمارس جاذبية نادرة وتتاح لك فرص كثيرة للتعبير عن نفسك من دون قيود، وتعالج المسائل بحنكة وذكاء وتفاؤل.

صحياً: خفف من كسلك وتقاعسك عن القيام بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، لا تدع القطار يفوتك.

10-          مهنياً: احترس من بعض الزملاء الذين يحاولون إقناعك باستثمار مالك في مشروع غير مضمون لكي يبعدوك عن منافستهم.

عاطفياً: ركّز على علاقتك بالحبيب ولا تفكّر في أي شيء آخر قد يؤثر فيها أو يمكن أن يوترها ويدفعها باتجاه السلبية.

صحياً: يوم مناسب لممارسة نشاط رياضي يخرجك من الروتين الذي يسيطر عليك.

11-          مهنياً: لا تعرّض جهودك للضياع، يجب أن تخرج من أي امتحان منتصراً، الظروف ضاغطة لكنها مهمة.

عاطفياً: خفف من عصبيتك تجاه الشريك، لأن ذلك قد يولّد بعض المشكلات بينكما، فتدارك الأمور سريعاً.

صحياً: لا تكن لجوجاً لكي تفقد البدانة بين ليلة وضحاها، بل كن صبوراً وواظب على اتباع الحمية.

12-          مهنياً: استعدّ لإنجاز مشروع مهم قد يغير حياتك ويعود عليك بأرباح طائلة تستثمرها في المستقبل لإنشاء عمل خاص بك.

عاطفياً: ينشغل الحبيب عنك بعض الوقت هذا اليوم، لكن لا تقلق فأنت دائماً في عقله وفي قلبه.

صحياً: كن من الحرصاء على صحتهم، ولا تتشبه بكل من يستهتر بها، فهم الخاسرون.

13-          مهنياً: تحصل على معلومات مفيدة، تدقق في بعض التفاصيل، وقد تعود لتقصّي بعض الحقائق، وتقود مسيرة ناجحة وترفع إلى الأعلى.

عاطفياً: إتبع قلبك وحدسك ووحيك، القلب مليء بجديد هذا اليوم ويمنحك قوة وشعوراً بالنفوذ.

صحياً: إنتبه لصحتك ولسلامة قلبك، وتناول أدويتك بانتظام وتقيد بإرشادات الطبيب.

14-          مهنياً: أنت محطّ أنظار الجميع وتُعلّق آمالاً كبيرة على مشاريعك المستقبلية التي يمكن أن تغير مجرى حياتك.

عاطفياً: إذا لم تكن مرتبطاً، فقد يدقّ بابك حبّ جديد، كن مستعداً لاستقباله بحفاوة.

صحياً: مشكلة عائلية تطلّ هذا اليوم ويمكن أن توتّر الأجواء وتزيد الضغوط عليك.

15-          مهنياً: لن يكون الحظ إلى جانبك فانتبه من مواجهة ومن تعريض سمعتك للخطر، قد تطرأ أحداث فتسيطر عليها وتشعر أنك تتحكم في الظروف.

عاطفياً: عليك أن تسير مع الشريك جنباً إلى جنب، فهذا يساعد على رسم الخطط المستقبلية بجدية ووضوح.

صحياً: إياك والانغماس في السهر الطويل والتدخين والإفراط في تناول المشروبات الروحيّة.

16-          مهنياً: تنتهي الصعوبات والخيبات، وتستعيد تألقك وحيويتك وتفاؤلك واندفعاك لإنجاز ما تطمح إليه من مشاريع ومخططات.

عاطفياً: كن إيجابياً في علاقتك مع الحبيب، فهو الوحيد الذي يفهمك من دون أن تتكلم.

صحياً: باعد بينك وبين كل ما ينعكس سلباً على صحتك، وقارب الخطى من كل ما يفيدك.

17-          مهنياً: تكون مشرقاً ومتألقاً هذا اليوم، ويجتمع حولك الأصدقاء ويلوح في الأفق رحلة أو الانتقال إلى بلد إقامة جديد.

عاطفياً: تسامح الشريك على أمور حسّاسة، لكنك لن تتهاون في حال كان الكذب هو محور الخلاف.

صحياً: كن حريصاً في انتقاء نوعية طعامك، وخفّف من النشويات والدهنيات.

18-          مهنياً: أنت مفعم نشاطاً وحيوية ولديك القدرة على تحقيق الكثير من المهام الموكلة إليك، حتى في أصعب الظروف وأدقها.

عاطفياً: تبدأ علاقة عاطفية جديدة تبقيها سراً وبعيدة عن أعين المتطفلين، خوفاً من التدخلات التي قد تثير لك مشاكل.

صحياً: كن متأنياً، فقد تحبطك أحداث وتجبر على مراجعة الطبيب بسبب بعض التراجع الصحيّ.

19-          مهنياً: إحذر سوء التفاهم او التراجع المعنوي، الأجواء معاكسة والخصم قوي، لا تخالف القانون فقد تثار قضايا مالية دقيقة مع بعض الجهات.

عاطفياً: توضح أمراً مهماً للحبيب كنت تخاف مصارحته به خوفاً من ردة فعله، وتفتح أوراقاً أردتها مستورة.

صحياً: تعالج مشكلة صحية طارئة، ويطلب إليك أن تكون صاحب إرادة قوية.

20-          مهنياً: لا تترك العصبية تؤثر في أعمالك، تحلَّ بالهدوء وسعة الصدر والحكمة.

عاطفياً: تشعر برغبة في التقرّب من الحبيب وتعزيز علاقتك به بعدما تيقّنت من حبه لك.

صحياً: حاول التخفيف من حالات التوتر التي قد تنعكس سلباً على وضعك الصحي.

21-          مهنياً: يضعك هذا اليوم في موقع تقدير واحترام مميز، وتكسب ثقة من كان يتصرف بحذر معك لأنه كان يجهلك.

عاطفياً: صعود وهبوط موقت في العلاقة بالشريك، لكنك تبادر إلى تصحيح الوضع قبل تفاقمه.

صحياً: مارس بعض التمارين الرياضية الصباحية للتخفيف من الوزن الزائد.

22-          مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء مربك قليلاً، وقد يعرضك لخيارات شتى دقيقة ولخلافات أيضاً.

عاطفياً: يحتاج الحبيب إلى تمضية بعض الوقت معك، إنه يوم مناسب للقيام برحلة معه منطقة جبلية أو في أحد المنتجعات السياحية.

صحياً: تلتقي شخصاً مهماً يساعدك على تخطي المشاكل الصحية التي تعانيها.

23-          مهنياً: تتخلص اليوم من مواجهة واحتكاكات بسيطة وغير مؤذية مع الزملاء، وتتمكن من استعادة السيطرة.

عاطفياً: الملاحظات التي أبديتها للشريك تعطي نتائج ملموسة، وفي فترة لن تكون طويلة.

صحياً: إياك والانغماس في الشراهة التي تتسبب بالسمنة، فيصعب عليك التخلص منها سريعاً.

24-          مهنياً: مع أنك تحقّق تقدماً ملحوظاً، إلا أن عليك المثابرة باستمرار وليس الكسل.

عاطفياً: يمكن أن توقعك عواطفك في مشكلة، اعتمد على فطرتك في توجيه أحاسيسك.

صحياً: إنتبه من كثرة التنقلات المرهقة، ولا تحاول القيام بأكثر مما هو مطلوب منك.   

25-          مهنياً: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريباً.

عاطفياً: عليك تقييم العلاقة بالشريك بما يتناسب مع طموحاتك، وهذا يساعد من أجل مستقبل أفضل.

صحياً: حاول جهدك أن تكون متمالك الأعصاب هادئاً ومتروياً ومتماسكاً.

26-          مهنياً: أنت بحاجة ماسة إلى راحة البال والتخلص من رواسب إحدى المشاكل لمعاودة نشاطك بحماسة وإتمام مهامك.

عاطفياً: تحلّ مشاكلك العاطفية تدريجاً كما ترغب، وتعود علاقتك بالحبيب إلى سابق عهدها.

صحياً: تشعر ببعض التعب في المعدة، السبب كثرة الإرهاق وإثارة أعصابك.

27-          مهنياً: التفرد بالرأي غالباً ما يؤدّي إلى صدامات مع محيطك، وهذا قد يسبب عواقب وخيمة مع الزملاء، لكن الأمور تحل بسرعة.

عاطفياً: تطالب الشريك بالإيفاء بوعوده أو هو يطالبك بذلك، وتجد نفسك محرجاً أمام بعض أسئلته.

صحياً: تجد نفسك قليل الحركة ويسيطر عليك الخمول، فتحاول التخلص من ذلك بأي وسيلة.

28-          مهنياً: إحذر غيرة أحد الزملاء، فقد يسببّ لك مشكلة تعوّق إنجاز مهامك وتعيدك إلى نقطة الصفر وتقضي على طموحك.

عاطفياً: السعادة غالباً ما توفر لك مزيداً من الراحة، فتفكر على نحو أكثر راحة إلى جانب الشريك.

صحياً: مارس تنفيذ قرارك الذي اتخذته بشأن صحتك، والقاضي بوضع حد للإفراط في الطعام.

29-          مهنياً: عوامل إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون في مصلحتك لتحسّن أوضاعك المهنية.

عاطفياً: تقرّب بعضهم منك يثير ريبة الشريك، وقد تكون الغيرة هي أحد الأسباب الطبيعية لذلك.

صحياً: واصل ما بدأت به منذ أسبوع لتخفيف وزنك، وسترى النتائج في القريب العاجل.

30-          مهنياً: إذا واجهتك مواقف متصلبة فحاول السيطرة على انفعالاتك، لكن ذلك لن يدوم طويلاً لأنّ الأسباب الموجبة تزول قريباً.

عاطفياً: قد تحتاج إلى الهروب والذهاب ولقاء الحبيب في مكان آمن وهادئ، ويمكن أن تخوض تجربة جديدة.

صحياً: لا تكثر من تناول المكسّرات والحلوى الغنية بالكريما، واستعض عنها ببعض الفواكه.

31-          مهنياً: مواجهة حاسمة في العمل، وعلى ضوء نتيجتها يتحدد مستقبلك المهني على نحو شبه نهائي.

عاطفياً: قد ينزعج الشريك من ردود أفعالك الغاضبة، لكنّ الأسباب الموجبة لا تستحق كلّ ذلك.

صحياً: تبدي شجاعة وتتكيف مع إرشادات الطبيب الصحية، وتشعر بتحسن كبير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية مطبات وتقلبات في حياتك المهنية والعاطفية



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

كيرا نايتلي تُظهر تميُّزها خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية "OBE"

لندن - المغرب اليوم
تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن وسام "OBE" يعني ضابطا من الدرجة الممتازة

GMT 14:23 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
المغرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح

GMT 07:14 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن الاسترخاء والمتعة
المغرب اليوم -

GMT 01:03 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - تقرير دولي يكشف أن عدد الصحافيين المسجونين تراجع بنسبة 8%

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 07:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالانتعاش والاسترخاء
المغرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالانتعاش والاسترخاء

GMT 01:48 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
المغرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 13:24 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "نيويورك" تحذف مقالًا عن بريانكا شوبرا ونيك جوناس
المغرب اليوم - مجلة

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية

GMT 12:22 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

محكمة استئناف وجدة تؤجل محاكمة "راقي بركان"

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 18:54 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على المُخدر الذي استخدمه راقي بركان للايقاع بضحاياه

GMT 08:48 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

قانون التحرش يسقط أول المخالفين في موسم سيدي عثمان

GMT 16:31 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

سواريز يعلن رأيه في إمكان تعاقد نيمار مع ريال مدريد

GMT 16:25 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

وكالة 
أسفار سرية لتهريب الأطفال المغاربة

GMT 12:22 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

الوداد البيضاوي يتراجع عن إعارة النيجيري شيكاتارا

GMT 14:03 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

يوسف القديوي يعود مجانًا إلى الجيش لـ"رد الجميل"

GMT 18:52 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بول بوغبا يوضح سبب احتفاله الغريب أمام "نيوكاسل"

GMT 21:12 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق مانشستر يكتسح ضيفه نيوكاسل يونايتد برباعية

GMT 00:31 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيميوني يتحدّث عن ديربي العاصمة أمام الريال

GMT 12:21 2016 الجمعة ,27 أيار / مايو

فوائد السمسم

GMT 01:49 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

علاج البروستاتا بالأعشاب

GMT 00:18 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

اليابان تعلن إنتاج موز لا يحتاج إلى تقشير

GMT 16:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

المذيعة سماح عبد الرحمن تعلن عن عشقها للإعلام

GMT 14:23 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

نادي العين للفروسية والرماية يستضيف دولية قفز الحواجز

GMT 00:14 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

سلاف فواخرجي تكشف عن الشخصيات التي تتمنى تجسيدها

GMT 07:41 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تجميع أكبر خريطة قديمة بعد أكثر من 400 عام
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib