فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متقلبًا
آخر تحديث GMT 14:34:45
المغرب اليوم -

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متقلبًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متقلبًا

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2018:
اجواء سريعة وايجابية
مهنيًا: لديك 7 ايام من النجاح من السبت الى الجمعة الاجواء جيدة سريعة سريعة تحمل لك الدعم حضر نفسك لاحتفالات الطاقة التي تتمتع بها جيدة جدا ومعروف عن برج الميزان انه لا يرضى بالقليل تجذبه دائما الانجازات والاحلام والفرص الكبيرة ان مهارتك واجتهادك هم سلاحك هذا الامر يجعلك  تعيش مناخ فلكي داعم مع القمر المكتمل في برجك تتحسن الاوضاع بشكل لافت وتستعيد انفاسك لتسيطر من جديد على مجرى الامور بكل تفاؤل متحمسا لكل جديد وبالتالي تتعاطى بايجابية مع كل ما يحيط بك لا شك أنك تتمتع بحيوية مضاعفة فتجد نفسك امام مسؤوليات مهمة وتباشر دورة مهنية جديدة ثابر ولا تستسلم ان الحظ يحالفك وتحصل على ترقية او فرصة لاثبات ذاتك وقد يكون هذا الأسبوع مناسبًا للأسفار بشتى أنواعها، سواء كانت للتسلية أو للعمل.

عاطفيًا: تحمل اليك الكواكب اخبارا سارة وارتياحا وجود  كوكب الحب  في الثور يوفر لك الهناء والسعادة والحب والشغف والحنان. يشير إلى علاقة جديدة، إذا كنتعازبا . حضر نفسك لحب عاصف يهبّ في قلبك. انه اسبوع دافىء يشجع على التفاهم وطي صفحة الخلافات ومن المستحسن عدم الغوص في اخطاء الماضي.
أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2018:
الكواكب تشعل الضؤ الاحمر
مهنيًا: مع تواجد الشمس في برج الحوت، أي بيت العمل والصحة، حتّى تاريخ 20 آذار/مارس، وانتقال الزهرة كوكبك الاساسي بالاضافة الى كوكب عطارد  الى مواجهة برجك من الحمل لتبدأ فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متطرفا في مواقفك انتبه عزيزي الميزان حتى لا تجعلك الانفعالات تقول ما يجب الحفاظ على سريته سوف تنشغل أكثر من العادة بالتجديد والخطيط في معظم الأوقات المتاحة. فأنت تتطلع نحو تحسين نوعيّة الوقت الذي تمضيه والتمتّع بصحة جيّدة وفعاليّة عالية لأنّك عالم أنّ هذه المكونات أساسيّة لتحقيق أهدافك. كذلك ابتداء من تاريخ 17 ينتقل المريخ لينضم الى زحل اي الى مواجهة برجك من الجدي الذي يعاكسك من الممكن أن تقوم بأعمال تطوعيّة أو أن تنجز مهام عمليّة أو أن تقوم بنشاطات رياضيّة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر.ضع جدول أعمالٍ يحدّد أولوياتك ويوضّح مسارك. إضافةً إلى ذلك، ينصحك الفلك بإحترام مواعيد تسليم الأعمال كي لا تواجه مشاكل خلال الأيام القادمة. ومن المهم جدًا أن تنتبه لسلوكك ومواقفك وان تفكّر مليًا قبل التفوّه بكلمات جارحة أو مستفزّة كي تتجنّب المشاكل والنزاعات.

عاطفيًا: لا يناسبك انتقال الزهرة الى برج الحمل يوم 7 آذار ما يزيد الطين بلة بحيث تكثر المشاحنات وتظهر الخلافات والاختلافات في الآراء قد لا تسلم العلاقة الجديدة من التوترات وربما تسود الهواجس والتشنجات لتسبب النفور والجفاء. أما العلاقة المتينة فقد تعيش بعض اللحظات الصعبة لكنها لن تتأثر ومن الضروري معالجة الأمر بواقعية وحكمة. فيما العلاقة المتأرجحة مهددة بالتراجع أو القطيعة.  سوف تبرز مزاجيّك ونفاذ صبرك ممّا قد يربكك طيلة هذه الفترة ويؤثّر على علاقتك، خاصّةً إذا كنت متزعزعة أو غير جديّة. إضافةً إلى ذلك، من الواضح أنّ هذا الشهر غير مناسب لبدء علاقة جديدة. من المستحسن أن تبقى منفتحًا وصبورًا مع الشريك إذا كانت علاقتك به جديّة، لأنّك قد تكون مزاجيًا أو شاردًا أو حادّ الطبع بشكل خاص قرابة نهاية الشهر.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:
1- مهنيًا: أنت شخص عملي جدًا وتحب عملك، وانتظر مفاجأة قريبًا جدًا من مديرك سوف تفرحك كثيرًا.
عاطفيًا: حاول أن لا تعود إلى الذكريات التي لا تحبها والتي أظهرت حبيبك القديم بأنه مخادع وكان يتلاعب بك.
صحيًا: أنت شخص رياضي جدًا ولكن عليك ألا تتقاعس عن ارتياد الأندية الرياضية وأن تتغذى جيدًا.

2- مهنيًا: القمر الجديد في برج العذراء يواجه ساتورن في برج الجدي، فيجعلك في حالة من الضيق وتجدك نفسك مجبرًا على حل بعض المشاكل المهنية.
عاطفيًا: المزاجية لن تنفع مع الشريك، والطباع الحادة يمكن أن تؤدي إلى فتور في العلاقة بينكما، وعندها تبدأ الخلافات .
صحيًا: ابتعد عن الإرهاق ولا تحاول أن توفق بين جميع المعطيات لأنك غير قادر على التركيز وأنت في هذه الحالة .

3- مهنيًا: تتقرب من مديرك في العمل اليوم للحصول على منصب أكبر في الشركة وتنجح في ذلك.
عاطفيًا: تتحدث مع الشريك اليوم حول إمكان تطوير علاقتكما العاطفية وأخذها إلى مستوى آخر في وقت قريب.
صحيًا: تبحث عن نظام ريجيم مناسب لك لتتمكن من الوصول إلى الوزن المثالي الذي تحلم به.

4- مهنيًا: إذا شعرت بأن وضعك المهني غير مريح، عليك أن تبادر إلى إجراء تعديلات جذرية لتخطي ذلك.
عاطفيًا: يوم عاطفي للغاية وتفاهم تام مع الشريك حول كل النقاط، وهذا ما يترك انعكاسات إيجابية.
صحيًا: إيجاد الوقت الملائم للقيام بتمارين رياضية عامل مؤثر من أجل صحة أفضل.

5- مهنيًا: أنت شخص تتفانى في العمل ولكن مشكلات ستضعك في مواقف صعبة في الأيام المقبلة، لا تلبث عن تتغلب عليها.
عاطفيًا: تعيش الكثير من الملل مع شريك حياتك، إلى جانب أن هناك بعص المشاكل الأسرية العالقة بينكما.
صحيًا: صحتك عال العال وفي تقدم بعد المرض الذي أصابك في الفترة السابقة وتغلبت عليه بعزيمتك.

6- مهنيًا: تشعر بذبذبات كوكب مركور الذي يدخل برج الحمل ويستقر فيه، فيبشرك بترقية أو بمكافأة في مجال عملك، وتكون الأجواء سعيدة جدًا.
عاطفيًا: نقاش جدّي مع الشريك لبحث شؤون المستقبل، وذلك سببه التفاهم الكبير بينكما.
صحيًا: تعامل مع صحتك بحكمة من أجل استرجاع رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول الآخرون استفزازك.

7- مهنيًا: التفكير في السفر أمر متاح اليوم وعليك أن تتخلى عن طموحم بالبقاء في عملك الحالي خاصة أن مشاكلك مع رؤسائك لن تجد طريقًا للحل.
عاطفيًا: إن كنت بحاجة إلى الشعور بالراحة النفسية فعليك بحل مشاكلك مع شريكك حتى يعود لك الاستقرار مجددًا.
صحيًا: تركز اهتمامك على صحتك وراحتك الجسدية وتهتم أكثر بالرياضة معتمدًا على نظام غذائي وحياتي سليم .

8- مهنيًا: تطور كبير ولافت جدًا في العمل، بسبب دعمك مشروعًا نوعيًا يضمن لك مستقبلًا زاهرًا.
عاطفيا: حب ولقاءات رومانسية تزيدك تقرّبًا من الشريك، لكنك تحذر مناقشة بعض المواضيع الحساسة معه.
صحيًا: إحرص قدر الإمكان على الإكثار من تناول كميات كافية من المياه يوميًا.

9- مهنيًا: تعقد اتفاقات مهنية مناسبة وتلفت نظر بعض النافذين والقادرين .
عاطفيًا: كن شجاعًا وصادقًا ولا تخفْ من تجربة جديدة تخوضها مع أحد الأشخاص المحيطين بك .
صحيًا: عليك باتباع نظام غذائي منظم والابتعاد عن الإرهاق وحاول معرفة كيف تواجه الأحداث بهدوء .

10- مهنيًا: لا تستمع إلى حديث من حولك في العمل للوشاية بأحدهم، بل احكم على الأمور بنفسك، ولهذا لا تتسرّع في اتخاذ أي قرار.
عاطفيًا: الحبيب يتخذ بعض القرارات الحاسمة التي بإمكانها التأثير فيك بدرجة كبيرة وتغيير طريقة تفكيرك.
صحيًا: إنتبه لنظامك الغذائي كما لصحتك الآن، الفلك يدعم هاتين الناحيتين.

11- مهنيًا: ابتعد عن التوتر والانفعال قدر المستطاع، فهذا اليوم يحمل إليك المتاعب والهموم.
عاطفيًا: إذا كان عامل الثقة مفقودًا بينك وبين الحبيب، فالشك حاضر دائمًا ليدمر العلاقة.
صحيا: الحفاظ على الوزن المطلوب مهم جدًا، وهذا يساهم براحة ذهنية صافية.

12- مهنيًا: يغلق هذا اليوم بعض الأبواب حتى نهاية الشهر، ويحذّرك من الصدامات والخيبات .
عاطفيًا: تعود الأمور إلى مجاريها مع الشريك بعدما تفهم وجهة نظرك التي لم تكن واضحة بالنسبة إليه.
صحيًا: سارع إلى تنظيم أعمالك وخذ قسطًا وافرًا من الراحة والنوم .

13- مهنيًا: تتحرّر من قيد، وتلتقي من تحب أو تفرح بإنجاز، فتعلن عن إطلاق مشروع أو تباشر جديدًا وتمارس نفوذًا.
عاطفيًا: تحاول كسر القيود والتقاليد التي كنت أسيرًا لها، وتتوق إلى تمضية أجمل الأوقات مع الشريك .
صحيًا: لا تكثر من عدد الوجبات لأن لديك ميلًا إلى زيادة وزنك بسهولة .

14- مهنيًا: نتائج إيجابية مهمّة في الشأن المهني، وبانتظارك مستقبل أكثر استقرارًا وإشراقًا.
عاطفيًا: تكثر من الاحترام تجاه الشريك وتكون النتيجة رائعة جدًا وتفاهمًا كاملًا.
صحيًا: النشاط الفكري والجسدي عامل إيجابي على قدرتك لتحمّل الضغوط والمصاعب .

15- مهنيًا: لا تفقد اتزانك ولا تحاول أن تفرض هيمنتك على الآخرين، بل كن عاقلًا وادرس الأمور بهدوء .
عاطفيًا: لا تزال النجم المحبوب الذي يرغب الجميع في أن يكونوا معه في الحفلات الحلوة .
صحيًا: دع التشاؤم والكآبة والحزن والشعور بالوحدة على حدة، وعليك الاهتمام والعناية بنفسك قبل كل شيء .

16- مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى التكتم، وقد يجعل أمرًا من الماضي يظهر مجددًا في حياتك.
عاطفيًا: احترام الشريك ضروري، ولا سيما بعد سوء التفاهم الذي تكرر بينكما غير مرة وأعاق تطور العلاقة بينكما.
صحيًا: لا تفسح في المجال أمام الانعكاسات السلبية لتؤثر في صحتك، وحاول الترفيه والتسلية .

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يسلط الضوء على عمل مميّز يحمل إليك الانفراج والرضى، وتحقق مشروعًا مهمًا كنت تسعى له منذ مدة طويلة .
عاطفيًا: حياتك العاطفية ملأى بالمفاجآت وقد تتحول علاقة بشخص التقيته أخيرًا إلى قصة حب حقيقية .
صحيًا: تتمتع بصحة قوية وبقدرة كبيرة على مقاومة الأمراض .

18 مهنيًا: يبشّرك هذا اليوم بدعم أو بآفاق أخرى أو بحلول، تزول بعض الالتباس وتتخلص من سوء تفاهم وتضع شؤونك على الخط الصحيح.
عاطفيًا:  تستطيع الوصول إلى ما تريد في علاقتك بالحبيب من حب ودفء، إذا تخليت عن عنادك وتعاملت مع الأمور بشكل قابل للانتقاد.
صحيًا: لا خوف عليك من الإصابة بوعكة صحية ذلك أنّ الظروف تضمن لك العافية والنشاط .

19- مهنيًا: هدّئ من روعك وتأقلم مع الظروف واخرج من عزلتك، لا تكن عنيدًا ولا ترجئ عملك .
عاطفيًا: لا ترفض التعامل مع الشريك بلين، فهذا وقت الانفتاح عليه وتقريبه منك .
صحيًا: تستردّ عافيتك وتعوّض فيها عن الأيام الضائعة فلا تقلق الوقت ممتاز للاعتناء بنفسك.

20- مهنيًا: يشكل هذا اليوم مفترق طرق في حياتك إذا أردت الحفاظ على مكاسبك المهنية، كن جديًّا في تعاملك.
عاطفيًا: واجه الوقائع كما هي مع الشريك، ولا تتهرب من قول الحقيقة مهما كانت صعبة.
صحيًا: مارس رياضة المشي باستمرار، ولا سيما في أحضان الطبيعة إذا أمكنك ذلك .

21- مهنيًا: لا تضحِّ بمركزك المهني من أجل أمور تافهة، وإلا دفعت ثمن اندفاعك غير المبرَّر.
عاطفيًا: مساعدة الشريك في محنته النفسية مهم جدًا، وإيجاد عامل الارتياح بينكما مفيد أيضًا.
صحيًا: حاول ألا تناول أكثر من ثلاث وجبات يوميًا، واختر الصحي منها.

22- مهنيًا: تتلقى عرضًا مغريًا يغيّر مجرى حياتك، لكنك تتردد قليلًا بانتظار توضيح بعض النقاط العالقة .
عاطفيًا: تجد نفسك مهتمًا بالأعمال الإنسانية والنشاطات الخيرية، وتعيش حياة عاطفية غنية بالمفاجآت الرومنسية والشغف .
صحيًا: قد تشعر ببعض التعب الجسدي على الأرجح يكون مصدره نفسيًا .

23- مهنيًا: تجنّب أي تحرّك خلال هذا اليوم فهو سلبيّ ويحمل فشلًا أو استياء .
عاطفيًا: تميل إلى إحداث تغيير جذري في المظهر والأزياء بعدما مللت الروتين اليومي .
صحيًا: لا تلجأ إلى الطعام كوسيلة لتخفيف الضغط عن نفسك .

24- مهنيًا: لا تظهر تذمّرك من سعي بعضهم للضغط عليك، فأنت قادر على تخطي الازمات .
عاطفيًا: تعامل مع الشريك بقلب مفتوح وضمير مرتاح، فهو متفهم أكثر مما تتوقع، لكنّه ليس سهلًا.
صحيا: قرار المحافظة على الصحة بين يديك وحدك، فكر فيها جيدًا.

25- مهنيًا: يوم دقيق يجعلك تتريث في اتخاذ أي قرار بشأن عمل تطمح إلى تنفيذه .
عاطفيًا: يترقبك أحدهم منذ فترة ويحاول التقرب منك، لكنك غير مستعد لخوض علاقة جديدة .
صحيًا: تغمرك الراحة بعد عناء طويل، وتنتابك رغبة في التعبير والتجديد، وتلمس النتائج الحقيقية يوم عيد ميلادك .

26- مهنيًا: لا تتسرع لتحقق الأهداف التي تسعى إليها، فالتسرّع يسبب المتاعب غير المتوقعة .
عاطفيًا: خفّف من حدة قساوتك في تعاطيك مع الشريك، لأن ذلك قد يولد نفورًا بينكما.
صحيًا: حاول أن تضبط شهيتك، وإذا عجزت عن ذلك فراجع أخصائي التغذية.

27- مهنيًا: تتخلص من الأنانية التي يمكن أن تؤدّي إلى صدامات مع محيطك .
عاطفيًا: حياتك العاطفية غنية سواء مع العائلة أو مع الأصدقاء ولا ترفض أي دعوة تتلقاها .
صحيًا: ابتعد عن الأشخاص الذين يسببون لك المتاعب وركّز على الأحداث الجيدة .

28- مهنيًا: لا مصاعب ولا مشكلات بسبب الغيرة المهنية، وهذا ما قد يحملك على السفر وأنت مطمئن.
عاطفيًا: أجواء رومانسية تسود العلاقة بالشريك، وتشعر معه بالطمأنينة والاستقرار .
صحيًا: تصاب بإرهاق غير طبيعي نتيجة الجهد الكبير الذي تبذله، وتشعر بعجزك عن القيام بأي نشاط.

29- مهنيًا: الحظ الممتاز يكون حليفك قريبًا، وهذا ما يغيّر الاتجاهات نحو الأفضل بعد سلسلة تعثرات غير مبرّرة .
عاطفيًا: تعيد النظر في علاقتك بمن تحب، بعد إهماله فترة من الوقت لكن قرارك بشأنه لا يزال غير محسوم .
صحيًا: كن نشيطًا متفائلًا وابتسم للحياة كي تبتسم لك .

30- مهنيًا: تحقق رغبات أو تعبّر عنها وتكون قادرًا على استقطاب التأييد هذا اليوم.
عاطفيًا: تبحث في بداية علاقة أو نهايتها وتقيم حسابات للمستقبل وتحضّر لمشروع سرّي.
صحيًا: تناول الطعام خلال مشاهدة التلفزيون لا ينصح به أخصائيو التغذية لأنه مضر.

31- مهنيًا: يكتمل القمر في برجك ويعرضك لمعاكسة مع ساتورن في الجدي وأورانوس في الحمل، ما يولد سوء تفاهم في أحد الزملاء.
عاطفيًا: حب قديم يعود إلى الظهور ويجعلك حائرًا في اتخاذ قرار بشأن بعد أن انجذبت إلى علاقة جديدة بدأت تحتل حيّزًا مهمًا في حياتك .
صحيًا: تتوصل أخيرًا إلى السيطرة على ردود فعلك وتعمد إلى إصلاح الأخطاء التي اقترفتها .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متقلبًا فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متقلبًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متقلبًا فترة معاكسة يتراجع خلالها المزاج ما يجعلك متقلبًا



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون الأسود
المغرب اليوم -

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 20:26 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

براءة زوج من تهمة قتل عروسته ليلة الدخلة

GMT 19:36 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

توقيف أستاذ في وضع فاضح مع طالبة في وجدة

GMT 02:27 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

الأرصاد تحذر من اضطرابات جوية جديدة وتكشف موعد انتهائها

GMT 08:50 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

عفو ملكي عن 707 شخصًا بمناسبة عيد الفطر السعيد

GMT 02:13 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انتحار مُعلمة داخل شقتها في الدار البيضاء

GMT 02:39 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جمال شيحة يكشف عن الانتهاء من " وكالة الفضاء"

GMT 11:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

قائمة المسؤولين الذين أطاح بهم الملك محمد السادس

GMT 00:26 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

الدنمارك توجه صفعة لجبهة البوليساريو بقرار جديد

GMT 13:22 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

وفاة مصطفى ساجد بعد صراع مع المرض

GMT 15:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سفارة الولايات المتحدة في المغرب تقدم تعازيها للأسر المكلومة

GMT 15:53 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محامية التلميذ المعتدي على معلمته تأمل في تنازل الضحية

GMT 07:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يبيّن سبب اجتماعه مع رئيس بايرن ميونخ

GMT 15:37 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

إحالة سائق حافلة مدينة تامنصورت إلى المحاكمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib