سيادة المشير  إياك والسلطة

سيادة المشير .. إياك والسلطة

المغرب اليوم -

سيادة المشير  إياك والسلطة

أكرم علي

يريد غالبية المصريين ترشح المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع الحالي في الحكومة المصرية الجديدة، للانتخابات الرئاسية المقبلة، وهؤلاء المصريين الذين يريدون السيسي رئيسا، هم أنفسهم الذين سيقضون على مسيرته حال ترشحه للرئاسة بتظاهراتهم الفئوية ومطالبهم المتزايدة والتي أضاعتها ثلاثين عاما من الحرمان. هؤلاء الذين يطالبون السيسي بالترشح للرئاسة بقوة ليكون الزعيم الجديد لمصر، هم أنفسهم الذين سيذهبون بالفريق السيسي إلى الجحيم وينال مصير غيره سواء الرئيس الأسبق حسني مبارك والرئيس المعزول محمد مرسي، بعد أن يبدأ الضغط الشعبي ضده إذا لم يحقق ما يريدوه. الشعب المصري بعد ثورة 25 يناير، أصبحت مطالبه متزايدة ومتلاحقة لا تجد من يوقفها، رغم ضعف الإمكانيات، وكانت تلك الأسباب التي أدت إلى استقالة حكومة حازم الببلاوي، التي لم تستطع تحقيق مطالب المصريين. الحقيقة الاقتصادية تؤكد أن المساعدات لم تؤدي إلى أي حلول جذرية، بل يتم استغلالها في كيفية انعاش الاقتصاد ولفترة طويلة، وفي وقت يعاني فيها الاقتصاد المصري من حالة انهيار تام، وساهمت بعض المساعدات العربية في انقاذ البلاد من الإفلاس، لم يستطيع المشير السيسي أو غيره العبور بمصر من الوضع الاقتصادي الراهن خلال سنوات قليلة بل يتطلب الأمر على الأقل من وجهة نظري المتواضعة 10 سنوات، لتضع مصر بنية تحتية ذات كفاءة عالية وزيادة السياحة والدخل القومي من قناة السويس وغيرها من الموارد غير المستغلة. سيادة المشير السيسي أرجوك لا تقحم نفسك في السياسة ولا تخوض معركة خاسرة لا محالة ستذهب بكل إلى مصير السابقين، ولن تنجح في سد فراغ الزعامة، فالمصري الآن حين لا يجد قوت يومه لن يفرق بينك وبين غيرك وسيأخذك إلى حجيم كرسي السلطة. سيادة المشير عبد الفتاح السيسي أثق في رؤيتك وتفكيرك المتميز بأن تختار الاستمرار في مجالك كرجل عسكري يعشقه المصريون، يشعرون تجاهه بالزعيم العسكري وليس السياسي، يطالبوه بإنقاذهم في أي وقت يحتاجون إليه في أي وقت وعليه تلبية النداء. واعلم سيادة المشير أن كرسي السلطة كان "حلم" لأي شخص في الماضي ليستمد السلطة والقوة، والآن لم يعد إلا عبء ثقيل لم يستمد صاحبه منه إلا الهموم والألم والتخوين وغيرها من الصفات التي تجبر صاحبه على الفرار منه وتركه وإلا تكملة المشوار ثم الانتهاء به للعزل ثم المحاسبة حتى لو معشوق المصريين.

GMT 17:37 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

أخونة الدولة

GMT 13:49 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

عدن مدينة الحب والتعايش والسلام

GMT 14:02 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ٰ مواطن يمني يبحث عن وطن بدون حواجز

GMT 09:13 2018 الجمعة ,16 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 15:28 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

‏عام يمر بكل ما فيه وكثير من الأحلام مُعلقة

GMT 15:02 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الوحدة الوطنية التي نريدها

GMT 07:50 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

نحو اتفاق عالمي جديد حول الهجرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيادة المشير  إياك والسلطة سيادة المشير  إياك والسلطة



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

إطلالة أنيقة لميغان في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني
فاجأت ميغان ماركل، دوقة ساسيكس، معجبيها بظهورها في  حفل توزيع جوائز ""British Fashion لعام 2018، المقام في العاصمة البريطانية لندن، مساء الثلاثاء. بدت دوقة ساسيكس مذهلة، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، حيث ظهرت بإطلالة أنيقة وجذابة، وارتدت فستانًا باللون الأسود، الذي تميز بالكتف الواحد، كما صففت شعرها في شكل كعكة كلاسيكية. وقدمت ماركل، البالغة من العمر 37 عامًا، جائزة أفضل مصممة ملابس نسائية لهذا العام، والتي فازت فيها مصممة الأزياء الشهيرة كلير وايت كيلر،  المديرة الفنية لدار "جيفنشي"، والمسؤولة عن تصميم فستانها الأبيض الذي ارتدته في حفل زفافها الملكي في شهر أيار /مايو الماضي من هذا العام. وبينما جذبت ماركل أنظار الضيوف أثناء اعتلائها خشبة المسرح لتقديم جائزة، إلا أن المهتمين بالموضة رصدوا شيئًا عن ملابس الدوقة التي تمثل خرقًا للبروتوكولات الملكية. وأوضحت صحيفة "ميرور"، أن ميغان وضعت طلاء الأظافر الداكن، والذي يعتبر على نطاق واسع ضد الآداب الملكية.

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 04:43 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
المغرب اليوم - تعرف على فندق

GMT 05:58 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

موقف "الكونغرس" من مقتل خاشقجي سيتأخر الى العام المقبل
المغرب اليوم - موقف

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية
المغرب اليوم - هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية

GMT 21:36 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات مثيرة للراقي البركاني أمام الشرطة المغربية

GMT 18:54 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على المُخدر الذي استخدمه راقي بركان للايقاع بضحاياه

GMT 21:21 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

أشرف الحياني يكشف تفاصيل جرائم "راقي بركان" وعدد ضحاياه

GMT 16:11 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

صاحبة الفيديو الجنسي مع "راقي بركان" تكشف الحقيقة

GMT 18:02 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

عرض أولى حلقات "الكبريت الأحمر 2" على on e الأحد

GMT 05:41 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

غريب يكشف عن تنظيم فعاليات لتنمية الرياضة المغربية

GMT 02:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي تؤكّد أن الوضع السوري سبب غيابها عن الفن

GMT 14:34 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي برشلونة يبحث عن بديل النجم نيمار في الميركاتوالشتوي

GMT 07:53 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

الكركم قد يساعد في مكافحة سرطان البروستاتا

GMT 03:17 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

باريس مدينة مميزة للسياحة في فصل الشتاء وأعياد الميلاد

GMT 03:11 2018 الإثنين ,09 إبريل / نيسان

هوندا تكشف عن الطراز الجديد من سيارتها HR-V
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib