أنا من العراق ، وأود أن استشيرك في مسألة
سيدتي، أنا متزوجة منذ سنتين ولدي طفلة وزوجي يكبرني بـ 13 سنة، المشكلة هي أني أجد أن هذا الفارق يؤثر في حياتي من الناحية الجنسية فأشعر بأننا غير متكافئين جنسياً أحيانا أشعر بالرغبة وهو لا يشعر بها ، ما يولد لديّ إحباطا وشعورا بالكآبة وأبدأ في البكاء حتى أصل إلى مرحلة أشعر فيها بالضيق أنا لا أنكر أنه رجل طيب وملتزم ويحبني ويحب ابنته، لكني أتوقع أن هذه المسألة من الطبيعي أن تؤثر فيه حاولت مرارا أن أوضح له المسألة، ولكنه يحاول الهروب أو السكوت أحيانا وأحيانا أخرى، بعد أن أعاتبه بأنه مقصر من الناحية الجنسية معي، يقوم بالمبادرة بعد العتاب، ولكن للأسف، بعد فترة وجيزة ترجع الأمور إلى سابق عهدها علما بأنه من النوع الذي يفكر دائما وهو حريص، ويقول لي إن ذلك يؤثر في نفسيته
عزيزتي، المشكلة أيضا تكمن في الفارق بين مستويي أهلي وأهله، يعني الفارق في المستوى المادي ذلك أن أهلي، لا أقول أغنياء جدا ، ولكن من النوع الذي يهتم بالنظافة والترتيب، على العكس من أهله الذين يبدون غير مهتمين بالبيت ونظافته، علما بأن عائلة زوجي تتكون من 6 أولاد وأمه وأبيه  وأنا أسكن في الطابق الثاني من المبنى الذي يقيمون فيه لكن مدخلنا واحد وأحيانا أشعر بالكآبة من وضع الوساخة في البيت، ولكن ليس باليد حيلة، فأمه من النوع الصعب وزوجي من البداية أوضح لي أن أمه لا ترغب في التدخل في البيت ولهذا ، لم أتدخل أنا في التنظيف حتى ولو كان بودي أن أغير الوضع سيدتي، لقد أزعجتك ولكني أحب سماع رأيك كذلك، أنا موظفة وزوجي موظف أيضا لكن إمكاناته متوسطة، وقد حاولت أن أدفعه إلى ممارسة عمل إضافي مع الوظيفة، لأن الراتب قليل ولا يكفي، رجوته أن يبحث عن عمل آخر ولكن للأسف هو ليس من النوع الذي يسمع كلامي كثيرا، ودائما يتحجج بوضع العراق وعدم وجود شغل

‏حالة دمار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المغرب اليوم

أنا من العراق ، وأود أن استشيرك في مسألة: سيدتي، أنا متزوجة منذ سنتين ولدي طفلة وزوجي يكبرني بـ 13 سنة، المشكلة هي أني أجد أن هذا الفارق يؤثر في حياتي من الناحية الجنسية فأشعر بأننا غير متكافئين جنسياً. أحيانا أشعر بالرغبة وهو لا يشعر بها ، ما يولد لديّ إحباطا وشعورا بالكآبة وأبدأ في البكاء حتى أصل إلى مرحلة أشعر فيها بالضيق. أنا لا أنكر أنه رجل طيب وملتزم ويحبني ويحب ابنته، لكني أتوقع أن هذه المسألة من الطبيعي أن تؤثر فيه. حاولت مرارا أن أوضح له المسألة، ولكنه يحاول الهروب أو السكوت أحيانا. وأحيانا أخرى، بعد أن أعاتبه بأنه مقصر من الناحية الجنسية معي، يقوم بالمبادرة بعد العتاب، ولكن للأسف، بعد فترة وجيزة ترجع الأمور إلى سابق عهدها. علما بأنه من النوع الذي يفكر دائما وهو حريص، ويقول لي إن ذلك يؤثر في نفسيته. عزيزتي، المشكلة أيضا تكمن في الفارق بين مستويي أهلي وأهله، يعني الفارق في المستوى المادي ذلك أن أهلي، لا أقول أغنياء جدا ، ولكن من النوع الذي يهتم بالنظافة والترتيب، على العكس من أهله الذين يبدون غير مهتمين بالبيت ونظافته، علما بأن عائلة زوجي تتكون من 6 أولاد وأمه وأبيه . وأنا أسكن في الطابق الثاني من المبنى الذي يقيمون فيه. لكن مدخلنا واحد. وأحيانا أشعر بالكآبة من وضع الوساخة في البيت، ولكن ليس باليد حيلة، فأمه من النوع الصعب وزوجي من البداية أوضح لي أن أمه لا ترغب في التدخل في البيت. ولهذا ، لم أتدخل أنا في التنظيف حتى ولو كان بودي أن أغير الوضع. سيدتي، لقد أزعجتك ولكني أحب سماع رأيك كذلك، أنا موظفة وزوجي موظف أيضا لكن إمكاناته متوسطة، وقد حاولت أن أدفعه إلى ممارسة عمل إضافي مع الوظيفة، لأن الراتب قليل ولا يكفي، رجوته أن يبحث عن عمل آخر. ولكن للأسف هو ليس من النوع الذي يسمع كلامي كثيرا، ودائما يتحجج بوضع العراق وعدم وجود شغل.

المغرب اليوم

سيدتي.. إن الحياة في العراق صعبة وتتطلب منا أن نتحرك، خصوصا الرجل، لأن المعيشة غالية، ولكن زوجي لا يبالي ويقول: لدي مبلغ احتياطي نستخدمه عند الحاجة. وطبعا أنا لا أعرف كم من المال لديه، فهو لا يحب أن أتدخل في خصوصياته كثيرا. إنه من النوع الذي يصعب الدخول إليه بسهولة. وأعترف بأني فشلت في الوصول إلى قلبه لأني أزعجه ببكائي وشعوري بالإحباط من هذه الأمور. إني أعترف بأني أرغب في أمور أكثر من قبله، ولكن كل امرأة بودها أن ترتبط بأحسن إنسان، وخصوصا أنا أرغب في شخص أكثر مني بكل الأمور. وكأي امرأة أرغب في بيت مستقل وهذا يتطلب مالا كثيرا. أرجو منك ألا تستهيني بمشكلتي، وألا تنظري إلي بمنظار الإنسانة المتذمرة، ولكني والله أشعر بالندم على ارتباطي بشخص لا أجد التكافؤ معه. أنا لا أرغب في الانفصال، لأن زوجي، كما أخبرتك، لديه خصالل جيدة ولكني أريد نصائحك كي أعيش بسلام وراحة بال من دون أن تنتابني نوبات الكآبة. لا يوجد زوج واحد كاملاً في الدنيا كل زودج فيه نقص ما. الرجل أكبر منك بـ 13 سنة، ولكني لا أدري ولم تخبريني كم عمرك وكم عمره ( فالمسائل هنا فيها فرق ، يعني لو كان عمرك 25 عاماً، فهو سيكون في أوائل الأربعين. وهذا الفرق ليس شاسعا ، وليس من المفترض أن تكون هناك مشكلة جنسية بسبب هذا الفارق. والحقيقة أن الرجل عادة قادر على ممارسة الجنس وبنشاط حتى عمر يفوق الخمسين وان قل بعد ذلك لكن قدرة الممارسة تظل موجودة. فإذا لم تكن عند زوجك مشكلة صحية، فهو في الغالب يعاني مشكلة نفسية، وبدلاً من العتاب قد يكون من المجدي أخذ الحوار الحي منحى يتعلق بالأسباب والبحث من علاج لها. هناك أمر مهم هنا، وهو أنه من الممكن جداً أن يتم إيجاد حلول للمشكلة الخاصة بالإشباع ، خاصة إن كان عدم الإشباع من قبل المرأة. أما بخصوص أهل زوجك.. فالمقارنة دائما شيء سلبي وسيء ولا يجب أن تستمري فيها. فأنت تزوجت الرجل ومن المؤكد أن تعرفي أهله وليس من حقك نقدهم أو محاولة تغيرهم هكذا . ولكن إن كان في إمكانك التقرب من الأم وتغييرها بتدرج فهذا جيد. من الواضح أن الرجل عنده ضغوط كثيرة، فلا تضغطي عليه أكثر . والمرأة الحكيمة تقول ما عندها وتوصله بهدوء وذكاء.

المغرب اليوم -

اختارت ثوبًا جميلًا يتميَّز بنقوش أزهار وأكمام واسعة

درو باريمور أنيقة خلال مهرجان "Beautycon"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
تعدّ الممثلة العالمية درو باريمور واحدة من أشهر نجوم هوليوود لتدخل ضمن أبرز نجمات عالم الموضة والجمال، إذ ظهرت بإطلالة أنيقة في مهرجان "Beautycon" لعام 2018 بلوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأميركية. وبدت النجمة البالغة من العمر 43 عاما، بإطلالة مميزة إذ كانت ترتدي فستانا أبيض ملائكيا وكان اختيارها ثوبا جميلا متوسط الطول بلون أحادي يتميّز بنقوش أزهار وأكمام واسعة أبرز الإطلالات في المهرجان. صففت باريمور شعرها بشكل تموجات مذهلة وأضافت لإطلالتها زوجا من الأحذية الكلاسيكية ذات كعب، مع الأشرطة الفضية التي تتميز بأسلوب بسيط لكنها أنيقة للغاية، وأكملت الممثلة الأميركية إطلالتها بالمكياج الناعم، مع الظلال الدخانية للعين المكياج، وأحمر الشفاه القرمزي العميق. وبالطبع كان هناك آخرون من المتابعين على قائمة المشاركين في المسابقة إذ قررت مغنية البوب ​​جيسيكا سيمبسون، 38 عاما، لإشعال الحفلة مع زوج من السراويل الجلدية السوداء، وبلوزة بنفس اللون طويلة الأكمام. وتركت الممثلة العالمية درو باريمور شعرها

GMT 07:26 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية
المغرب اليوم - جزيرة
المغرب اليوم -
المغرب اليوم -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib