بشرى لمرضى السمنة المفرطة لإنقاص الوزن الزائد

تعتمد على منع وصول الدهون إلى الأجهزة كالشرايين

بشرى لمرضى السمنة المفرطة لإنقاص الوزن الزائد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بشرى لمرضى السمنة المفرطة لإنقاص الوزن الزائد

السمنة المفرطة
لندن ـ كاتيا حداد

كشف علماء بريطانيون، عن أسباب كفاح الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة في إنقاص وزنهم مهما اتبعوا أنظمة غذائية قاسية. ومن المعروف أن السمنة المفرطة تعد مشكلة صحية خطيرة تنتج عن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم بشكل غير طبيعي. وقد يعانى الشخص المصاب بالسمنة المرضية من صعوبة في أداء وظائفه اليومية، مثل المشي والتنفس، ويتعرض لخطر متزايد للعديد من الأمراض مثل السكري وأمراض القلب، كما يُعتقد أن المشكلة هي عندما تصبح الدهون متراكمة بكثافة، فيصبح الجسم غير قادر على حرق السعرات الحرارية كما ينبغي، والتي يعتقد الخبراء انه يجعلها من الصعب تقليص حجمها.

قام باحثون في جامعة إكزتر بإنجلترا بانفراجة في علاج السمنة والتخسيس والتي يمكن أن تساعد في المستقبل لوقف هذه العملية. وهم يأملون أن يساعد ذلك الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، الذين يواجهون بالفعل معاناة لإنقاص وزنهم دون أن تساعدهم أجسامهم على ذلك، حيث اكتشف الأكاديميون جزيئا يسبب التندب، ويعتقد أن تأثيره يقود الدهون إلى الوصول لأعضاء أخرى كالشرايين، مما يعرضهم لخطر ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

قالت الدكتورة كاتارينا كوس، من كلية الطب بجامعة إكستر: "نحن نعلم أن الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة يمكن أن يعانون من ندبة الأنسجة الدهنية التي قد تجعل من الصعب إنقاص وزنهم. هذه الخلايا الدهنية هي أقل قدرة على تخزين السعرات الحرارية الزائدة، وهكذا قد يسبب انتقال الدهون إلى أجهزة أخرى مثل الكبد والالتفاف حولها، وأضافت : "كان هدف بحثنا هو رؤية ما يدفع الدهون لذلك، ومن خلال نتائجنا يمكننا تطوير دواء لمنع هذا من الحدوث. المرحلة التالية هي استكشاف ما إذا كان العلاج يمكن أن يكون له تأثير أم لا".

يعاني المرضى من السمنة المفرطة، بدلا من زيادة الوزن، عندما تزداد نقطة مؤشر كتلة الجسم (BMI) لتصل إلى مستوى أعلى من 30. ومن خلال تحليل الخلايا الدهنية في أجسادهم ووجدت الأبحاث أنهم يفتقرون إلى وجود الأكسجين الكافي بالجسم، مما يؤدي إلى التهاب في الأنسجة الدهنية ما يجعل الأنسجة الدهنية المضغوطة وغير الصحية أقل قدرة على استيعاب السعرات الحرارية الزائدة من الطعام الذي نأكله، والتي يتم تحويلها إلى دهون ملتفة حول الأعضاء الحيوية بما في ذلك الكبد والعضلات والقلب.

وهذا يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات صحية ذات صلة بالسمنة مثل أمراض الكبد الدهنية وأمراض القلب والأوعية الدموية. ويمكن أيضا أن تجعل أجسام الناس على شكل "تفاحة"، مع البطن الكبير والمزيد من الدهون داخل الطبقات العميقة من البطن وحول الأجهزة الحيوية. ومع ذلك، فإنها يمكن أن تبتعد عن منطقة الذراعين والساقين التي تقل بها الدهون، حتى يتم تطوير الدواء، يقول الخبراء ان العلاج لفقدان الوزن في هذا الوضع هو النظام الغذائي من الطراز القديم وممارسة الرياضة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بشرى لمرضى السمنة المفرطة لإنقاص الوزن الزائد بشرى لمرضى السمنة المفرطة لإنقاص الوزن الزائد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بشرى لمرضى السمنة المفرطة لإنقاص الوزن الزائد بشرى لمرضى السمنة المفرطة لإنقاص الوزن الزائد



بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها نجم هوليوود

جينا ديوان تظهر بإطلالة بأقراط لامعة وشعر منسدل

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة الأمريكية جينا ديوان، بعد أسابيع من انفصالها عن زوجها الممثل تشانينج تاتوم، بإطلالة مميزة أبهرت محبيها وعشاقها خلال حضورها حفلة "St. Jude Hope & Heritage Gala" في دورته الخامسة، والذي أقيم في نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية. ارتدت الممثلة البالغة من العمر 37 عامًا، فستانًا أسود طويلا، منقوشًا بالأزهار متعددة الألوان، بتصميم "A LINE" وهو من تصميمات دار أزياء المصمم اللبناني زهير مراد.يأتي ظهور جينا الرائع على السجادة الحمراء، بعد مرور أسابيع على انفصالها من زوجها نجم هوليوود شانينج تاتوم" ، وقد حضرت الحفل الذي أقيم في مدينة إيست سايد في نيويورك ، مع والدها داريل ديوان. أكملت جينا إطلالتها بالأقراط المتدلية وخاتم على شكل زهور ولكنه ليس خاتم زواجها، وتركت شعرها الأسود منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، مع المكياج الناعم الذي أبرز ملامحها الجميلة، من خلال أحمر الشفاه الوردي، والكحل والماسكارا السوداء. استخدمت جينا تاتوم
المغرب اليوم - الرئيس الأميركي ينتقد هابرمان بسبب مقال كوهين

GMT 04:07 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" أفضل فنادق سويسرا لقضاء العطلات
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib