تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة

22 تشرين الثاني/نوفمبر - 20 كانون الأول/ديسمبر

تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة

برج القوس
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
ترسم طريقا جديدا
مهنيًا: تستعيد عافيتك وتبدأ الاسبوع على نغمة ايجابية تحتفل بجديد وتطل على فترة واعدة غنية بالتقدم والربح وتستعيد جزءا من حيويتك وتصبح فرص جاحك عالية جدا وبالتالي ينبغي ان تستعد للصفقات والمهام والفرص الجديدة التي ستقدم اليك تكون ثقتك بالنفس اقوى وقد ينفذ لك القدر رغبة او عملا او مهمة انه الاسبوع الاكثر تجاوبا مع تطلعاتك والاكثر تجاوبا معك مريحًا من حيث وتيرة العمل والنتائج.حان الوقت لأخذ المبادرة ولتحريك الخيوط النافعة. إن الحظ يسير الى جانبك فهيا تقدّم، تكلم وأعط رأيك. 

عاطفيًا: ستعرف حياتك انعطافًا مهّما هذا الأسبوع. فقد تلتقي بشخص جذاّب أو يعود الحبيب بعد جفاء وغياب. هناك تحسّن في العلاقة الزوجية حيث يسيطر جوّ من الألفة والمحية ويخيّم الإرتياح والهدوء.لقد حان الوقت لدعم المشاعر الايجابية ولمناقشة موضوع يهمك. سوف تجد تعاطفًا وتجاوبًا من قبل الحبيب كما قد تأخذ قرارًا بتطوير العلاقة الحالية. سترفض الوقوع في أفخاخ المحرّضين والمتطفّلين وكذلك سترفض التدّخلات الخارجية التي تثير التناقضات في حياتك.
أبرز الأحداث الأسبوع الأول من شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
تتراجع الحظوظ
مهنيًا: تتأرجح بين الخوف من التقدم والرغبة في التواصل في بداية هذا الاسبوع المقلق والصعب والمليء بالمعاكسات والفوضى العارمة  يحمل الكثير من الصعوبات والمطبات فمع تراجع كوكب عطارد في برجك وظاهرة المربع الفلكي من القمر العملاق في مواجهة برجك الذي يسبب لك بالتوتر أدعوك الى عدم التسرع بل إعادة النظر ببعض المشاريع التي أصبحت تتعرقل مؤخرًا. خفف من حماستك المتهورة ولا تسمح لنفسك بتأنيب كل من لا يستطيع أن يجاريها, تتحسن الاجواء مع وصول القمر الى برج الاسد الذي يشكل مثلثًا فلكيًا مع برجك فتبدو حوافزك اقوى للعمل كذلك تعود حياتك المهنية والاجتماعية صاخبة.

عاطفيًا: بإمكانك القول إنه أسبوع الرومانسية. أسبوع العواطف الحارة المتبادلة فلا خيبة أمل هنا ولا افكار سوداء تنغص عليك هناء اللقاءات. بإمكانك التعبير عن عواطفك والتصريح عما يجول في خاطرك فلا اجمل من هذا الأسبوع لتوضيح الالتباسات ولا افضل منه للتأكد من نوايا الحبيب. أنت تملك فرصًا ثمينة ويتوجب عليك اقتناصها.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
تنعم بالسلام الداخلي
مهنيًّا: تنمو اعمالك بشكل تصاعدي وسريع نحو القمة خاصة مع انتقال كوكب زحل من برجك عزيزي القوس .لتسجّل نقاطًا عديدة لمصلحتك وتتلقى النتائج الجدية ان وجود الشمس الزهرة وعطارد في يدعم خطواتك وطموحاتك فتجد أنها تسير بشكل تلقائي ومرض جدًا.تقوم بخطوات ممتازة وتنتصر على مخاوفك لتقهر المشكّكين بقدراتك. أنت تملك بالفعل كل مقومات النجاح، وعزيمة وإيمانًا وحماسة، وبالتالي تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة تؤهلك لاجتياز الامتحانات بدون صعوبة. تلاحظ تطوّر الأوضاع، بحيث تحصد النتائج المهمة وتتقدّم خطوات كبيرة لكن عليك التنبه فقط لتأثيرات كوكب عطارد المتراجع في برجك الذي يسبب بعض التشويش والالتباس لكن هذا الطالع الفلكي يدل على سعي لطرق ابواب جديدة تفتح لك آفاقًا مهمًا قد تتعرف إلى شخصية نافذة تدعمك وتقف إلى جانبك في المستقبل القريب.إنه شهر رائع جدًا ومن أجمل أشهر العام، لذلك لا تقلق فأنت تختم العام بشكل مميّز، وتملك كل المقوّمات لتنتصر. كل ما هو مطلوب منك الاعتدال.

عاطفيًّا: تقوى حظوظك هذا الشهر، ان الزهرة سوف يستقر في برجك حتى تاريخ 25 فإذا كنت تعاني بعض المشاكل أوالهواجس، اطمئن لأنها ستختفي كليًا. تصفو السماء كاشفة الستار عن تعاطف متبادل بين الطرفين. تغمرك الحماسة وتدفعك العواطف الى العطاء والتضحية. قد تتنازل من أجل حبيبك ولن يخذلك هذا الاخير، بل تكون سعيدًا الى جانبه إذ تغمرك السعادة وراحة البال. إنه شهر مثمر ويدعو الى التعاطف مع الحبيب الذي يقدّم لك التّعاطف والدعم. أمّا اذا كنت عازبًا فإنه شهر مناسب للخروج للقاء الناس والتعارف.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ديسمبر 2017:
1-مهنيًا: يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر وتحقق مشروعًا كبيرًا منتظرًا ولو أنك كنت تميل إلى العمل خلف الستار.
عاطفيًا: تحظى بلقاء أحد الأشخاص المميزين ولا تواجه معه مشاكل الغيرة وتحاول أن تتخطى الماضي.
صحيًا: تعتقد أن كل ما تقوم به رياضيًا غير مفيد، ثم تغير رأيك بسرعة بعدما بدأت تتلمس النتائج.

2-مهنيًا: يسمح لك هذا اليوم بأحلام كثيرة، ويتحدث عن آفاق جيدة ويحرّرك من بعض القيود.
عاطفيًا: قد تولد ظروف جديدة اكثر انسجامًا مع ميولك، وتشعر بالارتياح وتتخلص من المشاكل المتراكمة.
صحيًا: مهما كثرة المشاغل لإلهائك عن ممارسة الرياضة، حاول إيجاد وقت قليل للقيام بما يفيدك صحيًا.

3-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الجوزاء يعاكس ساتورن في برجك ونبتون في الحوت، ويتحدث عن عرقلة لمشروع لك.
عاطفيًا: مطلوب منك التروّي هذا اليوم وعدم اتخاذ اي قرارات، ولا تترك أحدًا يخدعك.
صحيا: تناول الخضراوات والفواكه كما وهو لازم يزود الجسم حيوية ونشاطًا بعد عناء العمل.

4-مهنيًا: تنكّب هذا اليوم على تنفيذ أعمالك واثقًا بالحظ والدعم الكبير الذي تحظى به، وتجد حلولًا لبعض المشاكل.
عاطفيًا: يبتسم الحبّ وتشرق الشمس في قلبك، وتعيش أجمل أيّام حياتك برفقة شريك يفهم عليك بمجرد النظر إليه.
صحيًا: تتخّذ قرارات تتعلق بنظامك الغذائي أو بصحتك، بعدما أدركت أن الأمور بدأت تتفاقم.

5-مهنيًا: تعمل لمشروع جديد وضخم، يتطلب عملًا جماعيًا، وربما تستعين بأصحاب الاختصاص المقربين منك لإنجازه.
عاطفيًا: مرحلة عاطفية مربكة أو غير واضحة تتميز بالضبابية والغموض، وربما بالميل إلى حب قديم.
صحيًا: كُن حذرًا وانتبه لصحتك وصحة المحيطين بك، وقد تقلق بسبب ما يتعلق بأحد المقرّبين منك.

6-مهنيًا: يثير هذا اليوم قضية شراكة وردًا لا يأتي، لكن لن تعترضك معاكسة ما واحتجاج أو استمهال يربكك.
عاطفيًا: تجد الاستقرار في حياتك العاطفية الحالية، ولا تؤذي مشاعر الحبيب بل تعامله بلطف ولين.
صحيًا: تبدو في حالة من السعادة الدائمة والنشاط غير المعهود منك، بسبب ممارسة الرياضة اليومية والانتباه إلى نوعية طعامك.

7-مهنيًا: مسؤولياتك كبيرة وتزداد يومًا بعد يوم، فحاول ألا تتسرع لئلا تقع في المحظور.
عاطفيًا: تعبر عن مشاعرك للشريك،  ويسهل الإحساس المتبادل التفاهم والتوصل إلى نقاط مشتركة كثيرة.
صحيًا: تحرّك بعض الشيء ومارس نشاطك المعهود ونظّم بعض الرحلات الترفيهية.

8-مهنيًا: يطرأ اليوم ما يشير إلى بعض العثرات على المدى الطويل، لكنك قادر على التغلب عليها بحكمتك وصبرك.
عاطفيًا: لا تكثر من الحديث عن مغامراتك العاطفية السابقة، فهذا قد يقلق الشريك كثيرًا، فتقع بعض الخلافات.
صحيًا: ممارسة الرياضة بلا انقطاع وكما يجب، توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن.

9-مهنيا: لديك طاقة كبيرة للعمل والابداع، ما يجعلك تسير بسرعة أكبر وتستوعب الأمور وتتخذ قرارات استثنائية.
عاطفيًا: يولد هذا اليوم طاقة جيدة وتواطؤًا مع الحبيب، وتتغلب على كل المصاعب التي تواجه علاقتك به.
صحيًا: انتبه لصحتك، وخذ الأمور بروية وهدوء وحكمة لئلا تتعرض لأي وعكة صحية.

10-مهنيًا: تتركز اهتماماتك على الشؤون المالية، وتجني النجاح بسبب قيامك بما يلزم منك، لا كمن يصارع خياله.
عاطفيًا: السعادة هي عنوان هذا اليوم والأيام المقبلة، وهذا ما يريحك والشريك كثيرًا، وتمضيان أجمل الأوقات الرومانسية.
صحيًا: حدد مواعيد وجبات الطعام، فهذا يكون صحيًا ومفيدًا ومريحًا للمعدة.

11-مهنيًا: يشكل هذا اليوم محطّة انتقالية إلى مشروع جديد ودورة أخرى من حياتك وتحاول توضيح مسار قضية شغلت المحيطين بك.
عاطفيًا: يتصرّف الشريك معك بطريقة سلسلة ولا تواجه معه أي أزمة، وتتغلبان معًا على المصاعب.
صحيًا: عليك القيام بكل ما يبعد عنك المشاكل الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة.

12-مهنيًا: يحمل هذا اليوم تغييرًا ايجابيًا، ومن الممكن أن تتوصّل إلى اتفاق سرّي وتوقع عقدًا بعيدًا عن العيون.
عاطفيًا: اذا لم تكن صادقًا مع الشريك خسرت كل شيء، بادر إلى مصارحته بمشاعرك تجاهه.
صحيًا: لا تتردد في تنفيذ تمارينك الرياضية، فهي تفيدك كثيرًا من اجل المستقبل.

13-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن شؤون مالية ومهنية طارئة، وأخبار تخصّ أحد الأشخاص الذي يشغل مركزًا مهمًّا، فيؤثر الأمر فيك.
عاطفيًا: يحذرك هذا اليوم من مشادة مع الشريك أو من غيرة يمارسها وتكون أنت سببها، وتشعر بأنّك مسيطر على الأوضاع العاطفية وعلى مشاعرك.
صحيًا: التمارين الصباحية مفيدة قبل تناول الطعام أو أي مشروب منبه ثم الانطلاق إلى العمل بنشاط.

14-مهنيًا: تحصل على أموال غير منتظرة وتبتعد عن كل انواع المشاكسات والتحديات وتكون متحفّظًا جدًّا.
عاطفيًا: تعزيز العلاقة العاطفية ضروري جدًا، وهو يرفع منسوب الثقة بينك وبين الشريك.
صحيًا: وضعك الصحي السيّئ بعض الشيء سببه الارهاق، فحاول ان تجد وقتًا للراحة والاستجمام.

15-مهنيًا: تتلقّى عروضًا واعدة جدًّا تكون بمثابة حافز مهمّ لتطوير أدائك، وتزول من أمامك الظروف المعاكسة.
عاطفيًا: لا تواجه صعوبات في العلاقة العاطفية وتتعامل مع الشريك بروح الشخص الصادق والمخلص إلى أبعد الحدود.
صحيًا: حاول القيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للترفيه عن نفسك وللتخلّص من هموم العمل المتشعبة.

16-مهنيًا: تستعيد معنوياتك قوية إلا أنك تميل إلى الوحدة والانزواء، ولكنك لا تفتقد الحيوية والشجاعة ولا تحتاج إلى من يدعمك.
عاطفيًا: تعبّر عن مشاعرك الصادقة أمام الشريك بصراحة، فتزداد قيمة في نظره ويزداد تعلقه بك أكثر فأكثر.
صحيًا: تمر بأوضاع مزعجة تحمل فوضى وعدم رضى، لكن ذلك لا ينعكس سلبًا على وضعك الصحي بسبب إرادتك القوية.

17-مهنيًا: يخف الوهج الذي رافقك منذ بداية الشهر، لكن هذا اليوم يسلط الضوء على شؤون مالية.
عاطفيًا: تختلط الأمور عليك ولا تعرف ماذا تريد من الحبيب، لكنك لا تترك الغضب يسيطر عليك.
صحيًا: مراقبة وضعك الصحي بين الحين والآخر من قبل طبيبك مهم، ولا سيما إذا واجهتك تحديات أرهقت أعصابك.

18-مهنيًا: إحذر الجو المتوتر والعدائية فهذا اليوم دقيق جدًا وربما ينذر بقطيعة وشعور بالوحدة.
عاطفيًا: قد يعلوالصوت إذا تصرفت بشراسة مع الشريك ولن تتوصلا إلى حلّ إذا لم تقدّما تنازلات.
صحيًا: تفرح لما تحصل عليه من تفهّم ودعم لتحرّكاتك على الصعيد الصحي.

19-مهنيًا: يخرج كوكب ساتورن من برجك، بعد أكثر من سنتين ونصف السنة، ويحررك من بعض الأعباء أو من محاسبة خضعت لها طويلًا.
عاطفيًا: يوم خالِ من الظروف الضاغطة، وتسود سماءك مع الشريك أجواء لطيفة ومشجّعة على التعبير عن عواطفك الدفينة.
صحيًا: قراراتك الصائبة صحيًا تكون دافعًا إلى حث الآخرين على مجاراتك في كل ما تقوم به رياضيًا.

20-مهنيًا: تخوض تجربة مالية أو تكتشف شيئًا وتلتقي أفرقاء للمرة الأولى وتربح أموالًا وتنفتح أمامك آفاق، لذلك تشعر بالأمان.
عاطفيًا: لا تكن كثير العتاب والا ابتعد الحبيب عنك، الظروف متاحة امامك لتخطي الكثير من الحواجز التي أعاقت ملاقاته أو مصالحته.
صحيًا: يوم مهمّ للمشاركة في مختلف الأنشطة وعدم رفض تلبية الدعوات بغضّ النظر عن مضمونها.

21-مهنيًا: يحمل هذا اليوم فرصة مالية معينة ويشير إلى تحسن في أوضاعك المهنية مهم جدًا.
عاطفيًا: أطلق العنان لتصرفات الحسنة لتحافظ على استقرار العلاقة واهتمام الحبيب أو مودته لك.
صحيًا: اندفاعك وحماستك يدفعانك إلى الطلب من الآخرين مشاركتك في ممارستك الرياضة اقتناعًا منك أنها خير علاج.

22-مهنيًا: إياك والتسرع في اتخاذ قرارات مصيرية، ولا سيما في هذا اليوم العصيب الذي تمر به، بل راجع حساباتك على الصعد كافة.
عاطفيًا: ما تقدم عليه اليوم يحفّزك جدًا ويجعل نجمك ساطعًا في نظر الحبيب، فيتحدث عنك أمام الناس مفاخرًا بك.
صحيًا: حاول ألا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا يفيدك في المحافظة على وضعك الصحي.

23-مهنيًا: مستقبل جيد يلوح في الأفق، لكن هنالك خطوات مهمة لم تكتمل بعد.
عاطفيًا: يفرض عليك الوضع تحفّظًا شديدًا في حياتك العاطفية، كما يطلب منك احاطة نفسك بالأمان والشريك.
صحيًا: الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول وأكثر إستقرارًا .

24-مهنيًا: يبدو أن مزاجك مرتاح بعد النجاح الذي حققته في آخر مشاريعك، وأبعدك عمّن كنت على علاقة صداقة جيدة بهم.
عاطفيًا: تشتد حدة النقاش بينك وبين الشريك ثم تجدان مخرجًا لائقًا من الأوضاع التي تمران بها.
صحيًا: معدتك الحساسة توجب عليك الانتباه إلى نوعية الطعام والتخفيف من تلك التي تسبب لك مشاكل صحية.

25-مهنيًا: تستوعب ما حصل معك في الماضي، وتحافظ على مشاعر سريّة لا تبوح بها إلاّ لأحد الذين تثق بهم ثقة عمياء.
عاطفيًا: يخرج كوكب فينوس من برجك وينتقل إلى برج الجدي، فيسلط الضوء على أحوالك المالية، ويشير إلى بداية علاقة عاطفية أو بداية مرحلة جديدة.
صحيًا: لا تكن من أصحاب القرارات الضعيفة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي.

26-مهنيًا: قد تتحقق من أمر ما وتبحث عن حقيقة وتراقب ما يجري أو تقوم بمهمة معينة تتخذ بعدًا كبيرًا.
عاطفيًا: عليك تقديم بعض التنازلات أو إعادة النظر في بعض المواقف التي أثارت تحفّظ الحبيب أو استياءه.
صحيًا: الأجواء السلبية المحيطة بك تكون عاملًا أساسيًا في تزايد الضغوط على حياتك.

27-مهنيًا: تتركز الأنظار على قدراتك الإبداعية في مجالك المهني، وتفوز بجوائز تقديرًا لجهودك.
عاطفيًا: يوم ملائم لإعادة النظر في استمرارية عزوبيتك، وبانتظارك مرحلة مهمّة وديناميكة من حياتك العاطفية.
صحيًا: لا تضعف أمام المشاكل المهنية والعاطفية لئلا تؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

28-مهنيًا: تُتاح لك فرصة النجاح في مجال الإعلام والسياسة والكتابة والصحافة، وتحظى بمفاجأة سارّة وغير متوقّعة.
عاطفيًا: تتركز عليك أنظار الشريك بسبب غضب تظهره او استياء او عدم رضى عمّا يحصل معك، ثم تهدأ الأمور وتصبح على خير ما يرام.
صحيًا: مهما بلغ حجم المشاغل اليومية، يبقى أمامك بعض الوقت لممارسة الرياضة.

29-مهنيًا: قد يجعلك أمر ما يستجد اليوم تصطدم ببعض الجهات النافذة أو بشخص قادر أو ببعض المسؤولين.
عاطفيًا: حان الوقت للانفتاح على الشريك، فأنت تحظى بإعجابه وتلفت أنظاره وتعرف مكانتك في قلبه.
صحيًا: التقلبات التي قد تطرأ عليك قد تصيبك بخيبة أمل، وتبقيك في وضع صحي غير مطمئن بعض الشيء.

30-مهنيًا: قد تبحث أوضاعًا مالية دقيقة، إحذر الغيرة الشديدة والتملكية، ولا تنقل هواجسك وشكوكك إلى الزملاء حتى لو تفاقم الوضع.
عاطفيًا: لا تحاول أن تبقي العلاقة سطحية او تكون عابرة وتصطدم بلقاءات أخرى وارتباطات ثابتة، فتعيش اضطرابًا وصراعًا داخليًا.
صحيًا: لا تضخم المشاكل الصحية التي تعانيها، باستطاعتك التخلص منها إذا واظبت على ممارسة الرياضة.

31-مهنيًا: أفكارك مشوشة اليوم ولا تعرف كيف تتخذ القرارات المناسبة، لكنك لن تقدم على العشوائي منها.
عاطفيًا: تتراجع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش يوم عسلٍ مع الحبيب مفعمًا عاطفة وسعادة.
صحيًا: العناية بالصحة تحتل الأهمية الكبرى في شؤونك ومشاغلك، وهذا ما يحسدك عليه الآخرون.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة تستطيع تحقيق أهدافًا متعدّدة وعلى فترات متقطّعة وتتمتّع بطاقة مميّزة



خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية

ويني هارلو تبدو أنيقة في فستان طويل باللون الأزرق

ميلانو ـ ريتا مهنا
ظهرت عارضة الأزياء الكندية ويني هارلو، بإطلالة أنيقة ومثيرة، خلال أسبوع الموضة في ميلانو الإيطالية، حيث واصلت تحدي مرض البهاق، على منصة عرض أزياء العلامة الشهيرة "فيونيت" في مجموعتها الجديدة لعام 2018. وارتدت هارلو البالغة من العمر 23 عاما، فستانا طويلا باللون الأزرق، يتميز بكتفين غير متماثلين. وأكملت هارلو التي اشتهرت في البرنامج التليفزيوني الأميركي America's Next Top Model - في موسمه الـ21، إطلالتها بمكياج ناعم أبرز ملامحها الطبيعية وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. ووصلت ويني هارلو إلى ايطاليا من لندن صباح الثلاثاء الماضي، بعد أن أقيمت هناك حتى الساعات الأولى حيث كانت ضيفًا في حفلة استضافتها مجلة لاف والعلامة الشهيرة "مياو مياو"، لانتهاء أسبوع الموضة في لندن. وقد ألمحت ويني إلى أسلوب حياتها بدون التوقف عن الظهور في الحفلات بمقابلة مع مجلة بازار، حيث شاركت أفضل نصائحها للعناية بالبشرة أثناء تواجدها في باريس. وقالت هارلو "أحب الاسترخاء في نهاية

GMT 08:27 2018 الأحد ,25 شباط / فبراير

دونالد ترامب يرغب في عرض عسكري مثير للجدل
المغرب اليوم - دونالد ترامب يرغب في عرض عسكري مثير للجدل

GMT 04:03 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ضربة عنيفة لـ"غوتشي" خلال أسبوع موضة ميلانو
المغرب اليوم - ضربة عنيفة لـ

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib