انطلاق ندوة بشأن مقاربة حقوق الإنسان في سياسة الهجرة في أغادير
آخر تحديث GMT 17:54:57
المغرب اليوم -

الصبار يبرز إجراءات حماية اللاجئين وطلاب العلم داخل المملكة

انطلاق ندوة بشأن "مقاربة حقوق الإنسان في سياسة الهجرة" في أغادير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق ندوة بشأن

ندوة في أغادير
الدار البيضاء- جميلة عمر

نظمت على هامش مهرجان السينما والهجرة، الذي اختتم نهاية الأسبوع في مدينة أغادير، ندوة حول "مقاربة حقوق الإنسان في سياسة الهجرة في المغرب".

وفي تدخل له، وصف رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، محمد الصبار،  المغرب بكونه البلد "الإسلامي" الوحيد في العالم العربي وأفريقيا، الذي اهتم بالمهاجرين عبر التاريخ، وأن الكثيرين من المهتمين بشؤون الهجرة يجهلون ولا يعطون لهذا المعطى ما يستحقه من اهتمام.

وأضاف الصبار أن المغرب بلد جذاب وموقعه الجغرافي كان على مدار التاريخ سببًا في استقطاب المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء السياسي وطلبة العلم، وخير دليل على ذلك هو امتدادات الزاوية التيجانية في القارة الأفريقية، إضافة إلى أن المغرب يشكل أقرب نقطة إلى القارة الأوربية والتي لايفصلها عنها سوى 14 كلم، وهو معطى آخر جعل أعدادًا كبيرة من المهاجرين تقصده، والتاريخ مازال يحتفظ بطريق صحراوية تمتد من زاكورة الى تومبوكتو، والتي كانت تقطعها الجمال في ظرف 52 يومًا.

من جهة أخرى، تطرق الصبار إلى الإجراءات العملية، التي اتخدها المجلس الوطني لحقوق الانسان لحماية حقوق المهاجرين، ومن بينها دعم الجمعيات العاملة في مجال إدماج المهاجرين، والمحددة تقريبًا بجمعيتين في كل إقليم، لاسيما وأن هؤلاء المهاجرين أصبحوا مقيمين بعد أن استحال عليهم العبور بفعل السياسة المحكمة والصارمة لأوروبا، التي أغلقت الحدود.

وذكر المتحدث ذاته أن "المهاجرين يتقاطرون على المغرب بالآلاف، واليوم يصعب تحديد رقم، والذي لا يعلمه الجميع أن هناك مهاجرين من القارة الأميركية، ومن فوائد هذه الهجرة أن المغرب استطاع أن يستقطب كفاءات علمية من دول أفريقيا وأميركا".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق ندوة بشأن مقاربة حقوق الإنسان في سياسة الهجرة في أغادير انطلاق ندوة بشأن مقاربة حقوق الإنسان في سياسة الهجرة في أغادير



GMT 12:07 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021
المغرب اليوم - المونوكروم أبرز صيحات موسم ما قبل خريف 2021

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 11:11 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات
المغرب اليوم - طرق تنسيق الملابس بنقوش الـ Zebra بمختلف الأوقات

GMT 11:31 2021 الأربعاء ,28 تموز / يوليو

4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري
المغرب اليوم - 4 أخطاء شائعة في تصاميم المطابخ لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib