بوليف يشنُّ هجومًا على أبيضاء ومومني ويشيد بنضال اليوسفي
آخر تحديث GMT 12:45:32
المغرب اليوم -

دعا الشُبان إلى التضحية بالوقت والجهد من أجل الوطن

بوليف يشنُّ هجومًا على أبيضاء ومومني ويشيد بنضال اليوسفي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوليف يشنُّ هجومًا على أبيضاء ومومني ويشيد بنضال اليوسفي

محمد نجيب بوليف
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

شنّ القيادي في حزب "العدالة والتنمية"، والوزير المنتدب المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، هجومًا لاذعًا على لبنى أبيضار وزكرياء مومني، مؤكدًا أنهما "يسعيان إلى محاربة وطنهما الأصلي وبتحريض من عناصر خارجية".

واعتبر بوليف في تدوينة كتبها عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك"، أن أبيضار ومومني يحاولان الحصول على امتيازات شخصية، لافتًا إلى أن أحدهما هدد بأنه لو لم يلتق بأعلى المسؤولين في البلاد فسيهجر البلد، ووطنيته، ليرتمي في أحضان دولة أخرى.

وأضاف "حينما تسأل الشباب مثلا: هل أنت مستعد للتضحية، ليس ضرورة بالنفس، بل قد يكون بالوقت، أو الجهد، أو المال، أو العمل في منطقة نائية، من أجل بلدك؟ يجيب الكثيرون منهم بالنفي. وحين سؤالهم عن السبب، فهناك الجواب الجاهز: بلدي لم تقدم لي شيئا لأضحي من أجلها؟".

كما نصح بوليف الشباب المغربي بأخذ العبرة من شخصيتين سياسيتين طبعتا تاريخ المغرب الحديث بوطنيتهما الصادقة وتمسكهما ببلدهما، على الرغم من المحن التي واجهاها، وهما الاشتراكي عبد الرحمن اليوسفي، المحكوم عليه بالإعدام، والذي أصبح فيما بعد وزيرا أول في حكومة التناوب، وعبد الإله بنكيران، الذي سبق أن حُوكم هو الآخر بالسجن، وهو اليوم رئيس للحكومة.

وتابع "لا يمكن أن نتجاهل أن اشتراكيين مغاربة حوكموا بالإعدام، فأصبح أحدهم وزيرا أول في حكومة التناوب. أو أن إسلاميين مغاربة دخلوا السجون، فأصبح أحدهم رئيس الحكومة، تشبعوا بوطنيتهم، وتشبثوا بها وناضلوا من خلالها ولأجلها، فبوأتهم المراتب التي يستحقون".

 

 

 

 


 

 

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوليف يشنُّ هجومًا على أبيضاء ومومني ويشيد بنضال اليوسفي بوليف يشنُّ هجومًا على أبيضاء ومومني ويشيد بنضال اليوسفي



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib