حمروش يعتبر دعوة قيادي الفيس إلى مشاورات تعديل الدستور خطوة إيجابية
آخر تحديث GMT 16:25:32
المغرب اليوم -

أكّد أن الرئيس بوتفليقة واضح في سياسته مع "الأحزاب الإسلاميّة"

حمروش يعتبر دعوة قيادي "الفيس" إلى مشاورات تعديل الدستور خطوة إيجابية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حمروش يعتبر دعوة قيادي

رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش
الجزائر - سميرة عوام

أكّد رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش أن دعوة قيادي "الفيس" في مشاورات تعديل الدستور خطوة لـ "وضع حد للصراعات التطرفية والتحريض على العمل المسلح والإرهاب في الجزائر"، مؤكدًا أن سياسة بوتفليقة واضحة في التعامل مع ورقة "الفيس"، وهذا من شأنه أن يدعم ملف الاستقرار والهدوء بين السلطة والأحزاب الإسلامية.
وكَشَف رئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش أن الحوار الصادق كفيل بإخراج البلاد من حالة الانسداد".
وأوضح حمروش في محاضرة بعنوان "المواطنة في الدولة العصرية" نشطها بمدينة الأغواط بقوله "إذا ما توصلنا إلى حوار صادق، فهذا ما يخرجنا من المأزق وحالة الانسداد التي تعيشها البلاد" مبينًا أن "هذا الحوار سيُمكننا من الحفاظ على وحدة ترابنا وهويتنا الجزائرية ومصلحتنا العامة".
وأكّد رئيس الحكومة الأسبق أن جميع النخب على جميع المستويات توجد حاليًا في "مأزق"، مما يتعين كما أعلن "اعتماد الحوار كأداة لتجاوز هذا الوضع بأقل تكلفة ممكنة". وفي ذات السياق أبرز حمروش في تدخله قيمة الوفاق الوطني في التصدِّي للتهديد الخارجي.
وأوضح رئيس الحكومة الأسبق أنه يملك منهجية لبناء آلية "التغيير الهادئ والهادف"، معربًا عن أمله في أن تتقاسم هذه الآلية جميع الجهات والأطراف السياسية والحزبية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمروش يعتبر دعوة قيادي الفيس إلى مشاورات تعديل الدستور خطوة إيجابية حمروش يعتبر دعوة قيادي الفيس إلى مشاورات تعديل الدستور خطوة إيجابية



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib