محكمة الاستئناف في انواكشوط تستمع لـ 3 سجناء سلفيّين
آخر تحديث GMT 02:01:30
المغرب اليوم -

متّهمين بقضايا "إرهاب" وتلقي أموال من جهات خارجيّة

محكمة الاستئناف في انواكشوط تستمع لـ 3 سجناء "سلفيّين"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محكمة الاستئناف في انواكشوط تستمع لـ 3 سجناء

قصر العدل في نواكشوط
الدار البيضاء ـ عثمان الرضواني

مثل ثلاثة سجناء سلفيين جدد، الأربعاء، أمام محكمة الاستئناف في انواكشوط، وذلك لاستئناف الأحكام القضائية الصادرة في حقهم قبل فترة.وأبرزت مصادر صحافية موريتانية، أنّ السجناء، الذين مثلوا أمام المحكمة، هم الطيب ولد السالك، وقد حكم عليه في قضيتين إحداهما في شأن "الإرهاب"، والأخرى بتلقي أموال من جهة خارجية، وقد حكم عليه بالسجن النافذ 8 أعوام، قضاها كاملة في السجن، ويمثل أمام التشكيلة المغايرة، في الملف الأول، الذي أنهى محكوميته.

 وأضافت، أنَّ المتّهم الثاني هو محمد محمود ولد السبتي، الملقب دحود، وقد حكم عليه بالسجن النافذ 10 أعوام، إثر اتهامه بالضلوع في ملف مقتل الرعايا الفرنسيين، وقد قضى أكثر من 6 أعوام من محكوميته.وبيّنت أنَّ "الثالث هو محمد ولد سيدي عبد الله (آزاوادي)، كان قد اعتقل في باسكنو قبل أكثر من عام، ويواجه تهم المساس بالأمن الداخلي للبلاد، وقد حكم عليه بالسجن النافذ 15 عامًا، قضى منها أقل من عامين".وأِارت إلى أنه "لا يزال السجينان التقي ولد يوسف وسالم ولد همد ينتظران ما ستقرره المحكمة بعد طلبات الاستئناف التي تقدم بها محاموهم".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة الاستئناف في انواكشوط تستمع لـ 3 سجناء سلفيّين محكمة الاستئناف في انواكشوط تستمع لـ 3 سجناء سلفيّين



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib