بطاقات التعريف المغربية الجديدة تثير الغضب بسبب إقصاء الأمازيغية
آخر تحديث GMT 07:36:03
المغرب اليوم -
أخر الأخبار

طالبوا بإدراج "تيفيناغ" لإصلاح التهميش ورد الاعتبار

بطاقات التعريف المغربية الجديدة تثير الغضب بسبب إقصاء "الأمازيغية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بطاقات التعريف المغربية الجديدة تثير الغضب بسبب إقصاء

البطاقة الوطنية المغربية للتعريف
الرباط - المغرب اليوم

لم يمر انتشار النموذج الجديد من البطاقة الوطنية المغربية للتعريف على منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مرور الكرام، بل تسبب في نقاش أثاره نشطاء بعدما أُقصيت الأمازيغية بحرفها "تيفيناغ" من هذا النموذج المتداول، والمراد اعتماده بداية السنة المقبلة، مطالبين بإنصافها عبر رد الاعتبار إليها باستعمالها.

وأمام هذا الوضع عدّل بعض النشطاء من بطاقة التعريف المتداولة، مدرجين حرف "تيفيناغ" عن طريق "المونتاج" إلى جانب العربية، تعبيرا منهم عن رفضهم غياب الأمازيغية عن بطاقات التعريف المستقبلية، مع مرافقتها بعبارة "هكا بغيناها أولا خليوها عندكم".

وقال مصطفى أوموش، ناشط أمازيغي، إن "أي تغيير حالي يجب أن يستحضر الأمازيغية، وفي حالة لم تدرج الأمازيغية على البطائق، فنعتبر هذا، كنشطاء، تهميشا ممنهجا، وتماديا من لدن الحكومة المغربية في اللااكتراث بالأمازيغية".

وأضاف أوموش، أن "هذه السياسة ستفضي بنا، لا محالة، إلى هدر الزمن وكذا المال العام، لأن المفروض لما عُدلت البطاقة الوطنية أن تُدرج بها الأمازيغية مباشرة دون تردد، تفاديا لأي نقاش في هذا الصدد".

اقرا ايضا:

الملك محمد السادس يستفسر رئيس الحكومة عن تفعيل "خطاب العرش"

وتابع الناشط الأمازيغي قائلا إن "القائمين على الوضع لا يملكون مشاريع استباقية، لأن الأمازيغية، بكل صراحة، لا مفكّر فيها في التجديدات والتعديلات التي يقومون بها، زد على هذا أن إدراج الأمازيغية لا يكلف شيئا كثيرا من الناحية المادية، بل يكفي الاعتماد على البرمجيات وبعض المتخصصين في "تيفيناغ" لدرء كل هذا الجدل، الذي بيّن أن الأمازيغية غير واردة في أجندة الحكومة المغربية".

وطالب أوموش "بإدراج الأمازيغية في جميع الوثائق: في البطاقة الوطنية، في جواز السفر، والحالة المدنية، التي يكثر استعمالها من قِبل المواطن المغربي، إلى جانب الجريدة الرسمية أيضا، إذ يجب أن تكون بالأمازيغية، ومواقع الوزارات كذلك، تماشيا مع رسمية اللغة الأمازيغية إلى جانب العربية، كما نص على ذلك الفصل الخامس من دستور 2011".

تجدر الإشارة إلى أن التجمع العالمي الأمازيغي-المغرب، وجه رسالة إلى عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، طالب من خلالها بـ"الكتابة باللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية على كل آليات وسيارات ومقرات وإدارات وأزياء رجال الأمن… الواقعة تحت نفوذ المديرية العامة للأمن الوطني". كما دعا إلى "استعمال اللغة الأمازيغية إلى جانب اللغة العربية في الوثائق الرسمية للمديرية العامة للأمن الوطني".

بدوره، وجه فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية "حول استعمال اللغة الأمازيغية في تحرير بيانات بطاقة التعريف الوطنية".

وجاء في سؤال "البام" الموجه إلى عبد الوافي لفتيت: "ما هي الإجراءات والتدابير المتخذة لإصدار البطاقة الوطنية للتعريف بما يطابق مقتضيات القانون التنظيمي رقم 26.16، ولاسيما المادة 21 منه؟"، علاوة على سؤال يتعلق بـ"طبيعة الإجراءات والتدابير التي قمتم بها فيما يرتبط باستعمال الأمازيغية بسائر الإدارات والمرافق العمومية التابعة لوزارتكم، بما فيها الجماعات الترابية؟".

قد يهمك ايضا:

الملك محمد السادس يوجه دعوة لرسام لزيارته من أجل إنجاز لوحة خاصة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بطاقات التعريف المغربية الجديدة تثير الغضب بسبب إقصاء الأمازيغية بطاقات التعريف المغربية الجديدة تثير الغضب بسبب إقصاء الأمازيغية



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 04:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020
المغرب اليوم - إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 02:53 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين
المغرب اليوم - الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 13:31 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حكيم زياش يُعلِّق على أنباء انتقاله إلى ريال مدريد

GMT 19:53 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يدخل نادي المئة مع البرازيل ويقترب خطوة من كافو

GMT 21:10 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

روجر فيدرير يتأهل إلى ربع نهائي بطولة شنغهاي للتنس

GMT 00:32 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسعى إلى ضم توماس مولر من بايرن ميونخ الألماني

GMT 23:32 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

قبرص تقلب الطاولة على كازاخستان في تصفيات يورو 2020

GMT 23:18 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 00:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إدينسون كافاني يُعلن رفض فكرة مغادرة أوروبا

GMT 16:40 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 16:37 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أستراليا تسحق نيبال 5 – 0 في تصفيات كأس العالم 2022

GMT 14:17 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:05 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

فوكسهول ميريفا تلاءم الكثير من الناس في مساحة صغيرة نسبيًا

GMT 20:53 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصالح الأمن الوطني في بني أنصار تُداهم خمسة مقاهي للشيشة

GMT 03:28 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الخميس

GMT 05:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

تطورات قضية سرقة 100 مليون سنتيم من "عدول" في تطوان

GMT 08:13 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

فوائد سمك السلمون المدخن
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib