ماريا غراتسيا تبرز رؤيتها للموضة والنسوية وحلمها في ديور
آخر تحديث GMT 14:41:56
المغرب اليوم -

تعتبر أول امرأة تتولى المدير الإبداعي منذ 70 عامًا

ماريا غراتسيا تبرز رؤيتها للموضة والنسوية وحلمها في ديور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ماريا غراتسيا تبرز رؤيتها للموضة والنسوية وحلمها في ديور

ماريا غراتسيا
لندن - كاتيا حداد

كريستيان ديور بنظراتها الحادة، التي تبرز من ذلك البورتريه الزيتي الذي يصورها في ثياب مؤطرة بالفضة، وهي تجلس تحت بساتين الفاكهة البيضاء، تلك الصورة الموضوعة في مكتب الاستقبال في مقر ديور في شارع ديمارجين، تتولى منصب المديرة الإبداعية اليوم في هذا البيت العريق امرأة، ماريا غراتسيا، التي ستعمل على إعادة اختراع كريستيان ديور.

ماريا غراتسيا تبرز رؤيتها للموضة والنسوية وحلمها في ديور

ذلك البيت الذي اعتاد على بيع سحر الأنثى منذ عام 1947، والذي يبد أن ماريا لديها شيء مختلف وجديد عن ذلك الذي اعتاد أن يقدمه لعالم المراة، فبعد 70 عامًا من الأناقة، بيت ديور يقف الآن على شيء آخر، ألا وهي النسوية، حيث لأول مرة في التاريخ في متحف رودان في سبتمبر من العام الماضي، أرسلت ماريا غراتسيا إلى المنصة تي شيرت يحمل شعار "كلنا مع النسوية"، وهو الشعار المأخوذ من عنوان لمحاضرة نغوزي أديشي، لذا قررت الجارديان سؤالها لماذا أرادت أن تضع النسوية على منصة باريس.

وقالت ماريا: "ديور أصبحت نسوية" هذا ما ظللت أسمعه عندما قلت الناس أنني توليت المنصب، ولكن كامرأة مشجعة للفكر النسوي، فهذا يعني شيئًا مختلفًا بالنسبة لي من يعنيه للرجل، وقلت لنفسي هل النسوية  تدور في فلك كونك امرأة؟ بالطبع لا، لذا فإن ديور ستدور في فلك الأنوثة، وستبرز المرأة ليست كما كانت قبل 50 عامًا، ولكن في هذا الزمان".

وناقشت ماريا، في الأيام التي سبقت أول عرض لديور، من خلال سلسلة من الأفلام الصغيرة على حسابات في وسائل الإعلام الاجتماعية لديور، تحت عنوان "المرأة وراء ملابسي وتصميماتي"، وعرضت أن ديور قامت بتصميم ملابس العديد من النساء التي تعتبر قدوة للجميع، ومن بين الأسماءالأميرة ديانا والسيناتور الأميركي إليزابيث وارن،  بالإضافة إلى ريهانا، وجنيفر لورانس، وبيانكا جاغر، وكارلا بروني ونغوزي أديشي كل هؤلاء النساء الذين أخذوا مقاعدهم في الصف الأمامي.

وأصدر ديور بيانًا، "لدراسة مسألة العنصرية ومكانة المرأة في المجتمع"، وتحدثت  ماريا غراتسيا للمحررين خلال التحضير عن تأثير النساء اللواتي يعملون مع الذئاب، كلمات أخذتها من كتاب كلاريسا إستيس "كتاب عن محاولات النظام الأبوي لقمع قوة المرأة في المجتمع".

وأضافت غراتسيا، أن النساء اللواتي يقمن بتصميم الأزياء للنساء، لا ينظرون إلى الموضة فقط عن كيف ستبدي المرأة، وكيف تظهر المرأة بل يقمن بالتصميم وفي داخلهم سؤال أعمق، وهو كيف تشعر المرأة وكيف تفكر.

وعندما سُئلت غراتسيا، عن وقع النسوية لها وما تعنيه، قالت "إنها غير مهتمة بالأفكار النمطية القديمة، كيف تبدو النسوية أو لا تبدو، فلا أعتقد أن هناك طريقة واحدة لتكون نسوية"، متابعة أن "النسوية تتجاوز شعارًا على تي شيرت، فأنا امرأة ولي حياة مهنية ناجحة جدًا، بالإضافة إلى تربية طفلين.

 وأكدت غراتسيا، "أنها تجد نفسها في منصب يمكنها من خلاله اغتنام فرصة جديدة في بلد جديد، تعيش وحدها في باريس اعتبارًا من يوم الإثنين إلى الجمعة، وتعود إلى الوطن لزوجها في روما في عطلة نهاية الأسبوع"، مضيفة أن النسوية بالنسبة لها هي تكافؤ الفرص.

وكانت ماريا غراتسيا قد وُلدت في روما، ودرست الأزياء وقضت ثلاثة عقود في العمل في المدينة، لأول مرة في فندي، ثم لمدة 17 عامًا في فالنتينو، وذاعت سمعتها على لمسة ميداس جزءًا من الفريق الذي خلق بيوجتي دي فندي، ويرجع إليها الفضل في الأحذية والحقائب، التي لعبت دورًا كبيرًا في رفع كلا سمعة وأرباح فالنتينو، على مدى الأعوام الثمانية الأخيرة من فترة فالنتينو، وكانت مسؤولة عن الملابس أيضًا، خلال ذلك الوقت ولدت ابنهما نيكولو، الذي يدرس الآن الهندسة في روما، وابنتها راشيل، طالبة الفنون البصرية في صاغة الذهب في لندن.

وأوضحت غراتسيا، "بالنسبة لأي امرأة تعمل ولديها عائلة، ليس الأمر سهلًا، حيث تأتي من العمل إلى المنزل وبعد ذلك تكون بحاجة إلى مزيد من الطاقة لعائلتها"، إلا إنها تشير إلى أنها كانت محظوظة حيث كان زوجها يدعمها دائمًا، مؤكدة أن طوظيفة ديور قرارًا أُخذ على محمل الجد، فنحن عائلة إيطالية تقليدية، أكلنا معًا كل ليلة، لذلك كانت تلك فكرة غير عادية جدًا بالنسبة لنا، ولكن عندما حصلت على الدعوة اعتقدت في تلك اللحظة أنني من الممكن أن أقدم شيء جدير بالاحترام في حياتي، وإنني يمكن أن أقوم بذلك.

 في الماضي، ربما لن يكون ممكنًا وفي المستقبل، وأيضًا، من يدري، الآن، لدي الطاقة للقيام بذلك "لافتة إلى أنها تركت وراءها في روما أسرتها وشراكة خلاقة قامت ببنائها.

وكان أول تحد حقيقي لها في ديور ركيك، "كان أصعب شيء مكتبي، هذا المكان ليس مجرد مبنى، بل هو قرية، في أحد المرات غادرت مكتبها، وتتذكر ضاحكة، أنها قامت باستدعاء مساعد لها من الشارع ليحدد لها الاتجاهات، مضيفة أن "ديور أكبر مما كنت أدرك، ورسمية جدًا، إلا أنني مرتاحة جدًا، حيث الجو مألوف ".

وكشفت ماريا، عندما قبلت هذا المنصب، ولكن قبل أن انتقل إلى باريس، قرأت كريستيان ديور: "عندما تحدث عن وظيفته، كان يقول، فإن هذا اللباس يكون مثاليًا لهذه المرأة، ولم يكن يصنع الثياب لإرضاء نفسه، بل لإرضاء النساء، فكانت فكرته، مساعدة النساء في التعبير عن أنفسهم".

 كما أنها قرأت عن كيفية إدارته للمؤسسة، وفي الوقت نفسه، راشيل يمكن أن تكون في مكان ما وراء الكواليس في يوم العرض الأول، وتتناول الغداء مع أمها، التي تستمع إليها لأنها تمثل الجيل الجديد، ولأنها لا تقول أي شيء لإرضائها على حد تعبيرها، وهي بحاجة، كما تقول، إلى رأي صادق، فمن المستحيل أن تعمل إذا لم تكن تفهم العالم الجديد ".
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماريا غراتسيا تبرز رؤيتها للموضة والنسوية وحلمها في ديور ماريا غراتسيا تبرز رؤيتها للموضة والنسوية وحلمها في ديور



دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
المغرب اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 19:58 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روبرت ليفاندوفسكي يعلق على خسارته الكرة الذهبية لصالح ميسي

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 20:03 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ميلان وليفربول في دوري أبطال أوروبا

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 04:16 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

الريال يهزم أتلتيكو في "ديربي" مدريد

GMT 17:45 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يصطدم بباريس سان جيرمان بعد إعادة القرعة

GMT 10:43 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تشافي يعيد زياش إلى الواجهة عبر صفقة قوية

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب

GMT 20:40 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

3 سيناريوهات لتأهل برشلونة لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib