دراسة تكشف تأثير الاحتباس الحراري على منسوب الأنهار
آخر تحديث GMT 07:58:49
المغرب اليوم -

دراسة تكشف تأثير الاحتباس الحراري على منسوب الأنهار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تكشف تأثير الاحتباس الحراري على منسوب الأنهار

الاحتباس الحراري
لندن - المغرب اليوم

يؤدي الاحتباس الحراري إلى تغيير ارتفاع منسوب الأنهار في أوروبا، مهددًا النشاطات الزراعية والبنى التحتية في القارة، وفقًا لما خلُصت إليه دراسة نشرتها مجلة "ساينس" الأميركية شملت معلومات تمتد على خمسين عامًا، وأظهرت أن فيضانات الأنهار باتت تحدث قبل بضعة أسابيع من موعدها السنوي، في غرب القارة الأوروبية وشمالها الشرقي، إذ تحدث هذه الظاهرة في السويد وفنلندا وفي دول البلطيق، قبل شهر من الموعد الذي كانت عليه في ستينات القرن العشرين وسبعيناته، ويُفسّر ذلك بذوبان الجليد المبكر الناجم عن الاحتباس الحراري.

وحلل فريق الباحثين بإشراف مدير "معهد الهندسة المائية وإدارة الموارد" في جامعة فيينا غونتر بلوشب، معلومات جُمعت من 38 بلدًا بين عامي 1960 و2010، وقارن الباحثون معدلات المتساقطات ورطوبة التربة ودرجات الحرارة، لتحديد العوامل التي تسبب هذا التغيّر في مواعيد فيضان الأنهار.

وقال بلوشل في مؤتمر صحافي، "لم ندرس قوة الفيضانات في السنوات الخمسين الماضية، وإنما الوقت الذي حصلت فيه خلال السنة، وكيف اختلف ذلك بين العامين 1960 و2010"، ولفت إلى أن "نتائجنا أظهرت وجود بصمة واضحة للتغير المناخي على حركة مجاري الأنهار في أوروبا، لكن هذه الأثر يختلف من مكان إلى آخر في القارة".

وسجّلت أكبر التغيرات في أوروبا الغربية على سواحل الأطلسي بين البرتغال وإنجلترا حيث صارت الأنهار تفيض قبل موعدها المعتاد بخمسة عشر يومًا على الأقل، ويفسّر ذلك بارتفاع نسبة الرطوبة في التربة، أما في شمال شرقي أوروبا فيعزى الأمر إلى ذوبان الثلوج الذي صار يبدأ في أول الربيع، كما أوضح الباحث في "معهد العلوم البيئية والمائية" في بريطانيا والمشرف على فريق الباحثين جيمي هاناغوردإن، أن هذه الدراسة تشير إلى أن "جريان الأنهار يتأثر بالمناخ على نطاق واسع في شمال غرب أوروبا، وتزودنا بمعلومات جديدة عن التغيّر في آلية الفيضانات"، وأكد ضرورة "الاستمرار في مراقبة أوقات فيضانات الأنهار وذروتها ووتيرتها".

ومن شأن هذا التغير في مواعيد فيضان الأنهار، أن يؤثر في شكل كبير على المحاصيل الزراعية وسلامة البنى التحتية وإنتاج الطاقة الكهربائية من المياه، وعلى التغذية بالماء أيضًا، وفقًا لما جاء في مقال نشر أيضًا في المجلة ذاتها، ويؤثر فيضان الأنهار في عدد متزايد من الأشخاص في العالم، أكثر من أي نوع آخر من الكوارث الطبيعية، وتقدّر الخسائر الناجمة عن هذه الظاهرة سنويًا بمائة وأربعة بلايين دولار، ويتوقع أن يتواصل الارتفاع في الخسائر مع استمرار الاحتباس الحراري، وأيضًا مع ازدياد عدد القاطنين في المناطق القريبة من المجاري المائية، فضلًا عن ازدياد الفيضانات المدمرة عشرين ضعفًا مع حلول نهاية القرن الحادي والعشرين، ما يجعل "تحسين المعطيات والتقديرات حول التغيرات الموسمية للفيضانات أمرًا لا بد منه"، وفقًا للباحثين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف تأثير الاحتباس الحراري على منسوب الأنهار دراسة تكشف تأثير الاحتباس الحراري على منسوب الأنهار



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 06:37 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
المغرب اليوم - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 12:11 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

فان دايك يعتذر عن إهانة رونالدو فى حفل الكرة الذهبية

GMT 11:56 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سيميوني "حزين" لتقدّم إشبيلية على أتلتيكو مدريد بـ5 نقاط

GMT 12:05 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوباميانغ يحرم نوريتش من نقاط أرسنال

GMT 23:43 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

جوارديولا يؤكد غياب أجويرو عن ديربي مانشستر

GMT 22:47 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

تقرير يكشف بلجيكا تتحدى السيناريو الصعب في «يورو 2020»

GMT 22:32 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس ينفرد بالمركز الثاني في الدوري البرازيلي

GMT 23:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سانتوس لاجونا يهدر نقطتين أمام مونتيري في الدوري المكسيكي

GMT 12:18 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أكثر 5 مُدرّبين إنفاقًا للأموال في سوق انتقالات اللاعبين

GMT 14:44 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

منتخب البرازيل يستعين بظهير يوفنتوس بديلاً لمارسيلو

GMT 13:52 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

سليم أملاح يستعرض العضلات بهدف وتمريرة حاسمة

GMT 13:35 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

لقاء أولمبياكوس وباوك سالونيك ينتهي بالتعادل

GMT 00:06 2016 الخميس ,25 آب / أغسطس

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أسوأ 10 أسماء لأندية كرة القدم فى التاريخ
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib