زيطان تصرح أن المغرب يتراجع فنيا وثقافيا والمجتمع طبّع مع العنف
آخر تحديث GMT 07:29:53
المغرب اليوم -

زيطان تصرح أن المغرب يتراجع فنيا وثقافيا والمجتمع طبّع مع العنف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - زيطان تصرح أن المغرب يتراجع فنيا وثقافيا والمجتمع طبّع مع العنف

قالت نعيمة زيطان، مخرجة مسرحية
الرباط - المغرب اليوم

قالت نعيمة زيطان، مخرجة مسرحية، إن المغرب يشهد تراجعا في الاهتمام بالشّأنين الثقافي والفني، سواء تعلق الأمر بالكتاب أو السينما أو المسرح، وأضافت، في لقاء تفاعلي نُظّم الأربعاء بدار الثقافة في العاصمة الرباط، أن الجمهور المغربي على قلته صعب، وأن الخلل ليس في العروض، بل "في المجتمع والمواطن لأننا طبّعنا مع العنف".

ووضّحت زيطان، في النشاط الذي نظّمته "حلقة مينرفا للبحث الفلسفي"، أن "الإبداع النسوي يُحاط بالأسئلة ويُحكم عليه بالاستفزاز، رغم أنه ليس هناك ما هو أكثر استفزازا من الواقع؛ لأن الثُّبّان الذي فيه الدم نجده في الأعراس المغربية، والاغتصاب تمّ عَلَنا في حافلة الدار البيضاء".

وانتقدت المخرجة المسرحية بشدّة المسرح الوطني محمد الخامس ومسيّريه بحجّة أنه "لا يمكن برمجة الاسم نفسه خمس مرات، في حين لا تبرمج ولو امرأة واحدة، ولا تمثّل المغرب دوليا؛ وإلا يبقى السؤال مطروحا حول إشكال المسؤول مع المرأة، وتقبّله لها، وما إذا كان يحتاج علاجا نفسيا حول هذه المسألة".

وذكرت مخرجة مسرحية "ديالي" أن "العمل المسرحي على أهميته غير كاف لإنقاذ الشباب، لأن إنقاذهم يحتاج تفرّغا مؤدى عنه لمسؤولين ومراكز ثقافية، وبعض الشباب غارقون في الإدمان على المخدرات، والهدر المدرسي".

كما انتقدت زيطان بحدّة برنامج "التوطين المسرحي"، واصفة إياه بـ"أفشل تجربة"، وبكونه "مضيعة للوقت"، وأوضحت أن "كل الفرق التي أخذت دعم التوطين بالرباط لم تُكمل عملها بفعل الصراعات الإدارية حول الفضاءات المقترحة، إضافة إلى غياب متابعة محمد الصبيحي، وزير الثقافة السابق، الذي كان من الممكن أن ينجح المشروع لو كان وزير آخر يتابعه بدله"، بحسب تعبيرها.

وذكرت المتحدّثة أن انتكاسة خطيرة تمّت بعد تجربة المعمورة ومسرح الدار البيضاء، وفاس، وتطوان، في الوقت الذي افتتح فيه المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي؛ فـ"كانت فيه ممثلة، وسينوغرافية واحدة في سنته الأولى، وخرّج الفوج الثاني ممثلتين كتخصّص".

وزادت المسرحية المغربية أنه "حتى في مجال السينوغرافيا، أي التصميم الفني، تتخصَّصُ النساء في الملابس غالبا؛ لأن المناخ العام لا يستطيع أن يرى امرأة سينوغرافية تُصلح مسلط الضوء بعد الصعود من السلم، أو تقطع الحديد، باستثناء بدرية الحسني التي تلمس المادة أيا كان نوعها".

وقارنت في هذا السياق الوضع المغربي الراهن بوضع أوروبا في وقت من الأوقات كانت تعمل فيه المرأة في الخلفية كعاملة ماكياج، أو مُعدّة ملابس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيطان تصرح أن المغرب يتراجع فنيا وثقافيا والمجتمع طبّع مع العنف زيطان تصرح أن المغرب يتراجع فنيا وثقافيا والمجتمع طبّع مع العنف



أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 13:58 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 06:31 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليستر سيتي يدخل دائرة اهتمامات إدارة مانشستر يونايتد

GMT 11:42 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

نادي أولمبيك خريبكة يستعين بلاعبين من فريق الأمل

GMT 23:55 2016 الثلاثاء ,03 أيار / مايو

استشارة: علاج مرض الكرون بالاعشاب

GMT 18:16 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

وليد الكرتي يبدي تردده في تجديد عقده مع الوداد البيضاوي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib