سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة تغري شابا مغربيا
آخر تحديث GMT 23:23:09
المغرب اليوم -
المغرب تعلن عن 31 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 390 حالة ترامب يؤكد دعم الحكومة الفيدرالية الكامل في مواجهة تفشي فيروس كورونا ترامب يرسل سفينة تحمل مستشفى إلى نيويورك للمساهمة في مواجهة تفشي فيروس كورونا رئيس الوزراء الإيطالي يوافق على تشريعات جديدة لإتاحة 4.7 مليار يورو للمدن المتضررة من فيروس كورونا منظمة الصحة العالمية تعلن أن قارة إفريقيا تسجل 49 حالة وفاة بفيروس كورونا وإجمالي الإصابات يصل إلى 2650 حالة حتى الآن فرنسا تسجل 319 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 2314 حالة رئيس الوزراء الإسباني يعلن تعليق كل الأنشطة غير الضرورية لمدة أسبوعين للحد من انتشار فيروس كورونا ترامب يأمل أن يكون لدى الولايات المتحدة فائض من أجهزة التنفس الصناعي يمكّنها من مساعدة الدول التي تحتاج إلى هذه الأجهزة في مواجهة فيروس كورونا حاكم ولاية نيويورك الأميركية يعلن تأجيل الانتخابات الرئاسية التمهيدية في الولاية من إبريل إلى يونيو المقبل بسبب فيروس كورونا حاكم ولاية نيويورك الأميركية يعلن أن الرئيس ترامب وافق على إقامة أربع مستشفيات مؤقتة في مسعى لمواجهة تفشي فيروس كورونا
أخر الأخبار

سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة تغري شابا مغربيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة تغري شابا مغربيا

ذوي الاحتياجات الخاصة
الرباط - المغرب اليوم

أدت البطالة و"إقصاء" ذوي الاحتياجات الخاصة من فرص الشغل إلى تفكير الشاب إشن الحسين، المتحدر من جماعة تونفيت بإقليم ميدلت، في تأسيس وكالة لسياحة المعاقين، تُعنى بالدرجة الأولى بمهمة توفير الولوجيات، التي تكاد تكون منعدمة بالمرافق العمومية بالمغرب. "فكرة تأسيس الوكالة بدأت تراودني منذ سنوات"، يقول إشن، محفزه في ذلك اللغات الأجنبية التي يتقنها، والتي يتواصل بها مع السياح المعاقين الذين يزورون المغرب للاستمتاع بجمالية مناطقه وروعة طبيعته، ويعتمدون على خدماته لسبر أغوار مختلف الفضاءات المغربية. كما أن الفكرة اختمرت أكثر بعد مشاركته في مؤتمر للمعاقين بماليزيا. هذه الوكالة التي يصبو إشن إلى تأسيسها، ستشغّل، وفق ما صرح به لهسبريس، ذوي الاحتياجات الخاصة فقط، بغية محاربة البطالة في صفوف هذه الفئة المهمشة. كما أنها ستكون مشروعا فريدا من نوعه على الصعيد الوطني، نظرا إلى أن البلد يفتقر إلى مثل هذه الوكالات، قصد إعطاء صورة أجمل عن المغرب لباقي البلدان، التي تولي الاعتناء والاهتمام اللازمين للمعاق في مختلف المجالات. وأضاف إشن، معددا مزايا هذه الوكالة، أنها ستساهم في تطوير السياحة المغربية، وستحفز المعاقين المغاربة على السفر والتجوال في كافة ربوع الوطن، دون متاريس وعراقيل تقتل روح المغامرة وحب السفر والاستكشاف. وتابع قائلا إن هذا "المشروع سيشجع على توفير الولوجيات لذوي الاحتياجات الخاصة، زد على هذا أنها ستكون في صالح المعاقين المغاربة أولا، ثم الزوار ثانيا، وبالتالي سيكون توفيرها في الصالح العام، دون نسيان أن لهذه الوكالة هدفا إنسانيا بالدرجة الأولى، ونشر الوعي بضرورة الولوجيات من أجل التعامل مع الجميع على قدم المساواة". وضرب إشن المثال بمعاقين مغاربة يجدون مشاكل في مطاعم ومقاهٍ لا تتوفر على ولوجيات، قائلا: "لقد سبق لي أن فتحت الموضوع مع مجموعة من أصحاب الفنادق حول موضوع الولوجيات، وأخبرتهم بأني أرافق زبائن هم في حاجة إليها للمرور وقضاء أغراضهم أسوة ببقية الناس، فتلقيت وعودا من طرفهم بإنجازها، إلا أن هناك من وفى بوعده، وآخرون أخلفوا وعدهم". ومن العراقيل التي تحول دون توفير هذه الولوجيات، يضيف إشن، أن المشتغلين في مجال البناء والتعمير، من المهندسين وغيرهم، لا يملكون مقاييس ومعايير دَولية للولوجيات. ومضى مفصلا حديثه: "إعداد قنطرة لا يعني ولوجية، إذ إنها تتطلب معايير محددة؛ منها درجة الانحدار والمواد المستعملة في بناء هذه الولوجيات، لذا من الضروري أخذ مثل هذه التفاصيل بعين الاعتبار". إن الغاية الأولى من هذه الوكالة التي يصبو إشن إلى تأسيسها هي جعل المغرب وجهة سياحية رقم واحد لذوي الاحتياجات الخاصة، و"بفضلي أدخلت المغرب إلى موسوعة عالمية خاصة بالمعاقين"، يقول إشن. ورغم كل المشاكل والتحديات التي تواجهه في هذا الإطار، وتفرمل طريقه من حين إلى آخر، يقر إشن بأنه "لا يجب أن نبخس ونقلل من المجهودات التي تُبذل في هذا الشأن، من أجل رد الاعتبار للمعاقين أينما حلوا وارتحلوا، ومع ذلك آمل أن تضاعف وزارة السياحة ومختلف الوزارات ذات الصلة مجهوداتها، حتى يتسنى تيسير مأمورية ذوي الاحتياجات الخاصة الراغبين في قضاء مآربهم بكل ارتياح". وختم إشن تصريحه قائلا: "أطمح أن يتواصل معي أحد المسؤولين بوزارة السياحة للتعبير عن تقديره للمجهودات التي أبذلها في هذا المجال، ولمباشرة العمل في تأسيس الوكالة التي أتمنى أن تكون فأل خير على ذوي الاحتياجات الخاصة داخل المغرب وخارجه".

وقد يهمك أيضا : 

"القرقوبي" يدفع الأمن إلى مداهمة مؤسسة فندقية توقيف خمسة متورطين في أعمال الشغب الخطيرة في فاس
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة تغري شابا مغربيا سياحة ذوي الاحتياجات الخاصة تغري شابا مغربيا



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 14:14 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

فوائد زيت الكافور للجسم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib