رئيس رابطة العالم الإسلامي يحذّر من النقاشات باسم الدين في العالم الافتراضي
آخر تحديث GMT 08:28:12
المغرب اليوم -

أكّد أهمية مواجهة دعاة العنف بالحُجج القوية التي تفكك أطروحاتهم الخاطئة

رئيس رابطة العالم الإسلامي يحذّر من النقاشات باسم الدين في العالم الافتراضي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس رابطة العالم الإسلامي يحذّر من النقاشات باسم الدين في العالم الافتراضي

الدكتور محمد العيسى
القاهرة - المغرب اليوم

شدّد الدكتور محمد العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، على ضرورة الانتباه لما يجول في العالم الافتراضي من نقاشات، منوهًا بأن المنصات الإلكترونية باتت أحد المنابع التي يسعى المتشددون لتجنيد الشباب عبرها، ودفعهم لارتكاب الجرائم باسم الإسلام الذي جاء رحمة للعالمين، كما هو نص القرآن، وذلك خلال محاضرة ألقاها في “ملتقى ريميني للصداقة بين الشعوب”، في إيطاليا، عقب افتتاحه جناح رابطة العالم الإسلامي في المعرض المصاحب للملتقى، كأول مؤسسة إسلامية تشارك في المعرض الدولي الذي سجل أكثر من مليون زائر. 

وتحدث الدكتور العيسى في الملتقى كأول شخصية إسلامية تشارك بالمحفل الدولي، عن خطورة الإسلام السياسي ومحاولة بعض التنظيمات تحقيق أهدافها السياسية عبر استغلال الدين الإسلامي، والسعي لمخاطبة عواطف الشباب، وإثارتها، لخداعهم وتشجيعهم على ارتكاب أفعال مؤذية تحت ستار الدفاع عن الإسلام وأهله. 

كما تطرق الأمين العام للرابطة إلى سُبُل مكافحة التطرف والعنف، وأهمية تجفيف منابع التطرف، وذلك عبر مواجهة دعاة التطرف بالحُجج القوية التي من شأنها أن تفكك أطروحاتهم القائمة على التلاعب بتفاسير النصوص، وإحداث التباس في أذهان بعض الشباب ممن لا يملكون القدر الكافي من التحصين العلمي والفكري، مشددًا على أن مفاهيم الإسلام السياسي اختزلت الدين، وأساءت إليه، موضحًا أن الإسلام دين ودنيا، ولا يختزل في غايات سياسية، كما فعلت جماعات العنف والتطرف. 

إقرا ايضًا:

"العيسى" يدشّن مبادرة "ماهر" وورش الابتكار والتصنيع الرقمي

وأضاف: “إن تاريخ أتباع الأديان عمومًا لم يخل من هذا الخلل، وأن التاريخ الإنساني يشهدُ بأن التطرف والعنف والتطرف (الديني) و(الإثني) و(الفكري) و(السياسي) لم تختص بها فئة دون غيرها... وأقرب شاهد على ذلك أحداث كرايستشرش وكولمبو وبنسلفينيا وكاليفونيا”. 

فيما تضمّن جناح الرابطة صورًا وأفلامًا عن مشروعات الرابطة وهيئتها العالمية للإغاثة والرعاية الصحية، كما عرضت الرابطة عددًا من الأفلام التسجيلية التي تروي قصصًا لأناس نجحت جهودهم في إنهاء معاناتهم من الفقر أو المرض أو الأمّية. وأبرز الجناح اهتمام الرابطة بالالتزام بقيم الإسلام الإنسانية في مد يد العون للمحتاجين بغض النظر عن دياناتهم أو أعراقهم أو ثقافاتهم. 

كما تضمن الجناح نموذجًا لغرفة الحالات الطارئة لديها والمخصصة لمراقبة الكوارث حول العالم وضمان سرعة الاستجابة، مع تبيان درجة الخطر ومستوى التدخل المطلوب، وكل ذلك بتسخير التقنيات الحديثة من أجل خدمة الإنسانية وإنقاذ الأرواح والممتلكات. 

واستقبل الجناح عددًا كبيرًا من الوفود الدبلوماسية والأكاديمية والقيادات السياسية يتقدمهم رئيس البرلمان الأوروبي ورئيسة البرلمان الإيطالي، وأعدادًا غفيرة من الشباب الأوروبي عمومًا، والإيطالي خصوصًا، وقد تعرفوا على رؤية ورسالة وأهداف الرابطة وعدد من مبادراتها وبرامجها حول العالم. 

وعقب المحاضرة، دارت العديد من النقاشات، وأجاب الدكتور العيسى على التساؤلات، وبيَّن أنه لا خيار للأمم والشعوب سوى تفهم حتمية الاختلاف والتنوع التي تتطلب بناء جسور الإخاء والمحبة والتعاون والتعايش، لا حوائط العداوة والكراهية والعنصرية.

قد يهمك ايضا:

130 شخصية بين مثقف وأكياديمي يشاركون في مشروع "موسوعة الثقافة المغربية"

" أبوظبي للسياحة " تشارك في "بورصة السياحة العالمية" في برلين

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس رابطة العالم الإسلامي يحذّر من النقاشات باسم الدين في العالم الافتراضي رئيس رابطة العالم الإسلامي يحذّر من النقاشات باسم الدين في العالم الافتراضي



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير بـ"الرمادي والأبيض"

دبي-المغرب اليوم

GMT 06:05 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - تعرَّف إلى أطول رحلة بحرية حول العالم عمرها 245 يومًا
المغرب اليوم - فيفي عبده تطُل من جديد على شاشة

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 12:57 2012 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكليف المهندس حسين زكريا بأعمال رئيس هيئة السكة الحديد

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 16:11 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

صاحبة الفيديو الجنسي مع "راقي بركان" تكشف الحقيقة

GMT 14:18 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

تونس تتصدر مجموعتها بكأس الاتحاد للسيدات

GMT 14:01 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

نصائح للحصول على وجه لامع ومتألق

GMT 19:55 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:29 2013 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

آمال صقر: لم أندم على رفضي لأدوار الإغراء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib