الصديقي يصرح أن المغرب يتطلع إلى موسم فلاحي جيد ويعلن عن أسباب ارتفاع الأسعار
آخر تحديث GMT 20:55:32
المغرب اليوم -

الصديقي يصرح أن المغرب يتطلع إلى موسم فلاحي جيد ويعلن عن أسباب ارتفاع الأسعار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الصديقي يصرح أن المغرب يتطلع إلى موسم فلاحي جيد ويعلن عن أسباب ارتفاع الأسعار

الزراعة في المغرب - صورة تعبيرية
الرباط - المغرب اليوم

قال محمد الصديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إن “الصادرات الفلاحية للموسم الفلاحي الحالي قد انطلقت منذ شتنبر في ظروف ملائمة وتتم مواكبتها باستمرار، حيث نتطلع لتحقيق موسم جيد”. وأوضح الصديقي في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، الثلاثاء 26 أكتوبر الجاري، أن “المعطيات الميدانية تبين أن الظروف الحالية لبداية الموسم الفلاحي الحالي تتقاطع مع ظروف انطلاق الموسم الماضي؛ فمعدل تساقطات الأمطار إلى غاية البارحة 5.7 ملم تقريبا، أي نفس مستوى السنة الماضية تقريبا، وبعجز قدره 84 في المائة بالنسبة لسنة عادية”.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن هذا العجز انعكس على نسبة ملء السدود ذات الأغراض الفلاحية، التي تقدر حاليا بـ34 في المائة من الملء، عوض 33 في المائة خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، مع تباين نسبة الملء حسب الجهات والمدارات السقوية. ولفت الصديقي إلى أن تأخر تساقط الأمطار تسبب في تأخر نسبي لعملية حرث البذور الخريفية، لكن هذا التأخر سرعان ما يتم تداركه بمجرد تساقط الأمطار، مشيرا إلى أن الوزارة تقوم بتتبع سير الموسم الفلاحي في كل تفاصيله عبر خلية مركزية وخلايا جهوية، ما يمكننا من وضع خطط استباقية.

من جهة أخرى، أفاد الصديقي بأن الإنتاج الإجمالي للحبوب خلال الموسم الماضي بلغ 103 ملايين و200 ألف قنطار، وهو ثاني أفضل إنتاج في تاريخ الفلاحة المغربية، كما سجل إنتاج الخضروات والفواكه مستويات عالية ومهمة. وحسب التوقعات الأولية، سيعرف إنتاج الأشجار المثمرة الرئيسية في هذا الفصل ارتفاعا ملموسا مقارنة مع الموسم الماضي، وخاصة إذا تحسنت الظروف المناخية. وتوقع الصديقي أن يعرف إنتاج الحوامض ارتفاعا بـ14 في المائة مقارنة مع الموسم الماضي، كما يرتقب أن يرتفع إنتاج الزيتون بنسبة 21 في المائة، مع زيادة في المساحة المغروسة لتصل إلى مليون و200 ألف هكتار، أي بزيادة قدرها 4 في المائة.

ارتفاع الأسعار

وأكد وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية أن جائحة كورونا مازالت ترخي بظلالها على عدة قطاعات، الشيء الذي كان له انعكاس على الأسواق الدولية، مما نتج عنه ارتفاع في أسعار مواد عدة تدخل في صنع المدخلات الفلاحية، وكذلك تكلفة بعض الخدمات، خصوصا الشحن، لكن النتائج الجيدة المسجلة في مختلف سلاسل الإنتاج والمحصول الاستثنائي للحبوب في السنة الماضية، مكنا من استمرار تموين السوق الوطنية في ظروف جيدة ومواصلة المنحى الإيجابي للصادرات الفلاحية نحو مختلف الأوساط الدولية.

وبخصوص الطلب الداخلي، أوضح الوزير أن تموين الأسواق بمختلف المنتوجات الفلاحية والمواد الأساسية الغذائية جيد، مضيفا أن بعض المواد قد تعرف ارتفاعا في الأسعار بسبب بعض التقلبات العادية، وهي ظاهرة روتينية وطبيعية لهذه المواد في هذه الفترة من السنة التي تعتبر فترة انتقالية بين نهاية الزراعات الصيفية وبداية دخول إنتاج البواكر. وأشار المسؤول الحكومي إلى أنه تم تسجيل استقرار، أو حتى انخفاض، في أسعار أهم الخضر والفواكه بالمقارنة مع السنة الفارطة، كما أن وفرة الكلأ مكنت من انخفاض أسعار أعلاف الماشية، مما ينعكس ايجابيا على أنشطة الإنتاج الحيواني ودخل “الكسابة”، خاصة في بداية الموسم الفلاحي.

وأرجع الوزير ارتفاع أسعار بعض المنتوجات إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية في الأسواق العالمية، وقال: “هناك ارتفاع نسبي لأسعار بعض المنتوجات الصناعية الغذائية، كزيت المائدة، بسبب ارتفاع أسعار المواد الأولية في الأسواق العالمية”.ولفت المسؤول الحكومي إلى أن ارتفاع أسعار الحبوب والمواد الأولية على المستوى الدولي يعزى إلى الإطلاق المتزامن لخطط الإنعاش الاقتصادي وما سببه من تسريع لوتيرة الطلب العالمي على المواد الأولية، وارتفاع أسعار الطاقة، حيث نتج عنه ارتفاع في كلفة النقل والشحن والإنتاج، وسوء الأحوال الجوية في بعض مناطق العالم، مما أدى إلى انخفاض الإنتاج الموجه للتصدير. ولضمان استقرار أسعار الحبوب في السوق الوطنية، أوضح الصديقي أن الحكومة قامت بتعليق الرسوم الجمركية المطبقة على استيراد القمح ابتداء من فاتح نونبر القادم لضمان التموين الداخلي.

زيادة في الصادرات

الصديقي أبرز أن حجم صادرات الخضر والفواكه بلغ مليوني طن خلال الموسم الفارط، أي بزيادة قدرها 6 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، كما عرفت صادرات الطماطم استقرارا، مع زيادة ملحوظة في صادرات طماطم الكرز بحوالي 97 ألف طن، وازدادت صادرات الحوامض بفضل ارتفاع صادرات الفواكه الصغيرة، التي حققت زيادة قدرها 22 في المائة، كما ارتفعت الكميات المصدرة من البطيخ الأحمر والفلفل والبصل والفواكه الحمراء.

قد يهمك أيضاً :

محمد الصديقي يُقدِّم شهادته على التاريخ السياسي للمغرب في كتاب جديد

محمد الصديقي يتفقد مشاريع زراعية في زيارة ميدانية في إقليم جرسيف

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصديقي يصرح أن المغرب يتطلع إلى موسم فلاحي جيد ويعلن عن أسباب ارتفاع الأسعار الصديقي يصرح أن المغرب يتطلع إلى موسم فلاحي جيد ويعلن عن أسباب ارتفاع الأسعار



ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 12:58 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
المغرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 16:46 2021 السبت ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يكشف حقيقة إصابة صلاح بكورونا

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 07:09 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كورونا "يغزو" توتنهام وإصابة 8 لاعبين بالفيروس

GMT 18:41 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعادل رقماً تاريخياً في الدوري الإنكليزي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib