المغرب اليوم - الغش يخيّم على اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية في اليمن

قطاع التعليم يشهد صعوبات هي الأكبر خلال فترة الحرب

الغش يخيّم على اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية في اليمن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الغش يخيّم على اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية في اليمن

طلاب أثناء اختبارات للثانوية
عدن ـ حسام الخرباش

تتزايد ظاهرة الغش في المراكز الامتحانية للشهادة الأساسية والثانوية باليمن ،في حين شهد قطاع التعليم صعوبات هي الأكبر خلال فترة الحرب، وتعز اليمنية التي تشهد انهيار كبير في الخدمات وتوقف المؤسسات الحكومية وصراع عسكري لايزال يضرب معظم مناطقها تسير بمراكزها الامتحانية الاختبارات دون أي إشكاليات كبيرة تعطل سير اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية واثبت الكادر التربوي ممثلا بالكادر التعليمي وإدارة التربية والتعليم ثباته وإخلاصه ونجاحه في اصعب المراحل في تعز.

وأكدت الأستاذة شادية محمد شاهر، وهي إدارية تربوية ومعلمه، أن التعليم في تعز عاصمة الثقافة اليمنية لم يتعطل وسارت العجلة التعليمية بنجاح رغم الظروف القاسية التي مرت بها المحافظة وتحول مدارس إلى ثكنات عسكرية وأخرى إلى أهداف عسكرية والعجز الكبير بتوفير الكتب والنقص بالكادر التعليمي نتيجة النزوح وانقطاع رواتب كوادر التربية والتعليم ،حيث لم تصرف الحكومة الا راتب واحد للكوادر التعليمية في تعز منذ 10 أشهر.

وأشارت شاهر، إلى أن عملية اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية أوشكت على الانتهاء وتمكن كادر التعليم في تعز من تجاوز كل الصعوبات التي فرضتها المرحلة بالرغم من تعقيد سير الإجراءات المالية لميزانية الاختبارات في محافظة تعز من الحكومة رغم التوجيهات الوزارية الصريحة وإشعار التعزيز المالي الذي كان مبهماً، وعن ظاهرة الغش،بينت شاهر بأن الغش ظاهرة مزمنة في اختبار الشهادة الأساسية والثانوية ،وزادت نسبة الغش بشكل كبير بل وبات يفرض بالقوة خلال سنوات الحرب وذلك بسبب الانفلات الأمني وعجز جهاز الأمن عن تأمين المراكز الامتحانية ما جعل المسلحين يدخلون بالقوة للجان وإتاحة الغش.

وقال فؤاد السماوي،وهو ناشط في العاصمة اليمنية صنعاء في كلّ عام، تظهر مشكلة الغش في الامتحانات، إلّا أنّني أشعر بالقلق بسبب ارتفاع نسبتها من عام إلى آخر. والسبب هو إجبار البعض لجان المراقبة أو الإدارة على السماح للتلاميذ بالغش بالقوة".

ولفت السماوي أن المراكز الامتحانية بصنعاء كانت الأكثر انضباطاً قبل الحرب وكان الغش يتركز بمراكز ريف صنعاء لكن بالوقت الحالي أصبحت المراكز الامتحانية بقلب صنعاء منفلته بشكل واضح وكبير وتبرر الإدارة التعليمية خلال الأحاديث والحوارات بأن السماح بالغش يأتي نتيجة الظروف الاقتصادية والاجتماعية والأمنية وانقطاع الكهرباء المستمر وعدم حصول جميع التلاميذ على الكتب، إضافة إلى إضراب بعض المدرسين على مدى أشهر بسبب عدم حصولهم على رواتبهم، ووفقاً للمساوي ،فان الغش بالشهادة الثانوية يصطدم بالجامعة باختبارات القبول التي تقوم بها الجامعات لقبول الطلاب وهي اختبارات بعيده عن الغش والوساطات وتحدد الطالب المجتهد وتقبله وتستبعد الطالب الذي حصل على معدل عالي بالثانوية وتنصف الطالب الذي يمتلك تعليم جيد واجتهد خلال مراحل الدراسة .

وكشفت منظمة اليونيسف أن هناك ما يزيد عن مليون وستمائة ألف طفل في سن التعليم خارج المدارس بسبب الحرب الدائرة في اليمن، وبحسب "اليونيسف" فأن الحرب الدائرة في البلاد حرمت أكثر من 350 ألف طفل آخرين من الحصول على التعليم، وتشير المنظمة إلى أن قرابة مليوني طفل خارج التعليم من إجمالي 7 مليون و300 ألف طفل، في سن التعليم في كافة محافظات اليمن، مؤكدة أن جيلا كاملا مهددا بالضياع ما لم يتم إيقاف الصراع ويحصل كافة أطفال اليمن على حقوقهم في التعليم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الغش يخيّم على اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية في اليمن المغرب اليوم - الغش يخيّم على اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية في اليمن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - الغش يخيّم على اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية في اليمن المغرب اليوم - الغش يخيّم على اختبارات الشهادة الأساسية والثانوية في اليمن



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية
المغرب اليوم - 13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 03:54 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره "مجنونًا"
المغرب اليوم - حفيد ونستون تشرشل ينتقد الرئيس ترامب ويعتبره

GMT 03:29 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا
المغرب اليوم - هيئة الإذاعة البريطانية تنظر في 1000 شكوى يوميًا

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 00:21 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا تبحث عن الجديد في "سري للغاية" وسعيدة بـ"الطوفان"

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib